الشمس..تاريخ الرصد


الشمس..

تاريخ الرصد..

كان أول من وضع نظرية مركزية الشمس.. ودوران الكواكب حولها.. كان أرسطرخس الساموسي في القرن الثالث قبل الميلاد،..

ومن ثم عدلت من قبل سلوقس... وقد تطور هذا الرأي في القرن السادس عشر وتحوله من نموذج فلسفي إلى نموذج رياضي.. من خلال أعمال نيكولاس كوبرنيكوس.. سمح ظهور التلسكوبات بوضع ملاحظات تفصيلية على البقع الشمسية.. من قبل توماس هاريوت وغاليليو غاليليوفلكيين آخرين...

ويعتبر غاليليو أول من وضع ملاحظات تلسكوبية على البقع الشمسية.. وافترضها على أنها متوضعة على سطح الشمس،.. بدلاً من الرأي بأنها أجسام صغيرة تتحرك بين الأرض والشمس...

أول رصد مؤرخ للبقع الشمسية سجله الفلكيين الصينيين في مملكة هان (220-206 قبل الميلاد)...

والذين حافظوا على تسجيل ملاحظاتهم لعدة قرون..

كما سجل ابن رشد ملاحظات عن البقع الشمسية....

تضمنت مساهمات علماء الفلك المسلمين أعمال مثل محمد بن جابر بن سنان البتاني.. الذي اكتشف بأن اتجاه حركة القباالشمسي متغير.. .

وسجل ابن يونس المصري أكثر من 10000 رصد... لتموضع الشمس.. باستخدام أسطرلاب كبير..

كما أن أول رصد لعبور الزهرة كان في سنة 1302.. على يد ابن سينا،.. والذي استنتج بأن الزهرة أقرب للأرض منه للشمس...

في حين أن أول رصد لعبور عطارد كان في القرن الثاني عشر بواسطة ابن باجة...

حلل إسحاق نيوتن في القرن السابع عشر ضوء الشمس باستخدام الموشور،... وبين أنه اللون الأبيض له مكون من تراكب عدة ألوان...

في حين اكتشف ويليام هيرشل في سنة 1800... بأن الطيف الشمسي يحوي أشعة تحت حمراءفي المجال الطيفي ذو الطول الموجي الأقل من اللون الأحمر...

تطورت الدراسة الطيفية للأشعة الشمسية.. في القرن التاسع عشر فسجل فراونهوفر أكثر من خط.. طيفي مكون للطيف الشمسي...

كان مصدر طاقة الشمس في أوائل العصور العلمية الحديثة لغز محير للعلماء....

. أقترح اللورد كلفن بأن الشمس جسم يبرد تدريجياً ونتيجة لذلك كان يشع حرارته الداخلية المخزنة .. ثم اقترح كلفن وهرمان فون... هلمهولتز ألية تركيز الجاذبية لشرح خرج الطاقة الكبيرة للشمس،...

لكن حسب تقديرهم فإن عمر الشمس سيكون 20 مليون شمس.. وهو عمر قصير جداً عما أقترحه علماء ذلك العصر والمقدر بـ 300 مليون سنة آنذاك..

في سنة 1890.. اقترح مكتشف الهيليوم في الطيف الشمسي جوزيف نورمان لوكير نظرية التشكل النيزكي لشرح تشكل وتطور الشمس..

في سنة 1904.. اقترح إرنست رذرفورد بأن حرارة الشمس يمكن المحافظة عليها من خلال مصدر داخلي للحرارة،.. واقترح الإضمحلال الإشعاعي كمصدر لهذه الطاقة... وفرألبرت أينشتاين... فكرة أساسية لإنتاج مصدر الطاقة الشمسية.. من معادلة تكافؤ المادة والطاقه...

اقترح آرثر ستانلي إدنغتون في سنة 1920 بأن الضغط والحرارة الكبيرتان في نواة الشمس.. ستؤدي إلى تفاعلا اندماج نووي.. بحيث سيندمج بروتون هيدروجيني في نوىالهيليوم،...

مما سينتج إنتاج طاقة مع تغير في الكتلة...

في سنة 1925... أكدت أبحاث سيسيليا باين غابوشكينباستخدام.. نظريات التأين.. وفرة الهيدروجين في الشمس..

وقد تم تطوير هذا المفهوم النظري للاندماج في عام 1930 من قبل علماء الفيزياء الفلكية سابرامانين.. تشاندراسخاروهانز بيته،..

وقد حسب هانز تفاصيل التفاعلين الذريين المنتجين للطاقة كما في طاقة الشمس...

وأخيرا،.. نشر بحث في سنة 1957 من قبل مارغريت بوربيدج بعنوان.. "تجميع العناصر في النجوم"...

أظهرت أن معظم العناصر في الكون تنتج من التفاعلات النووية داخل النجوم، مثل ما يحدث في شمسنا...

ويكبيديا..

إعداد كهرمانة...


مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM