العلاقه بين عدد الحيوانات المنوية... وغض البصر...؟؟؟

ماالعلاقه بين عدد الحيوانات المنوية...

وغض البصر...؟؟؟

أظهرت الأبحاث الدراسات الالمانيه الغربيه.. أن

عدم غض البصر... يعني اثاره جنسيه... وهذا مايؤدي إلى الوقوع في الزنا...فقد

لاحظ العلماء ان متوسط عدد الحيوانات المنويه في الدول الغربيه قد انخفض منذ سبعينات القرن الماضي إلى النصف...

وقد شمل هذا جميع الدول الغربيه بدأ من نيوزيلاندا إلى امريكا إلى المانيا..

ان عدم غض البصر يؤدي إلى ازدحام في مدخلات الهيبوثالامث.. الموجود تحت المخ... والمتحكم في جميع الغدد والهرمونات.. ويتحكم ايضا في الغده الصنوبريه المايسترو لجميع الغدد..

وهذا الازدحام في مدخلاتها.. أدى إلى انخفاض نسبه انتاج الحيوانات المنويه إلى النصف..

وبالتالي انخفاض نسبه المواليد..

ومعنى ذلك.. ان غض البصر يؤدي إلى زياده عدد الحيوانات المنويه.. وزياده عدد السكان إلى النماء والزياده في الخصوبه وعدد السكان...

وكان هذا من اهم اسباب تراجع نسبه ومعدل المواليد في الولايات ونيوزيلاندا واستراليا وأوروبا...

مقارنه بافريقيا وآسيا.. وجنوب أمريكا..

وهذه الدول الأخيره.. لم يحدث فيها اي انخفاض في عدد الحيوانات المنويه في نفس الفتره...

يقول ستيفان اسكلات عالم الماني في البيولوجي..

هناك شيء خطأ حدث للحيوانات المنويه في الغرب.. أدى الي نقص نشاط لخصي الرجال..

ويقول ان الضغط الجنسي الكبير في الغرب.. يؤدي إلى نقص في انتاج الحيوانات المنويه..

وأهم الأسباب.....

السبب الرئيسي نشاط او خمود المهاد الذي يوجد تحت المخ...

والذي يؤثر بالسلب عليه..

١ - الصور الجنسيو....

٢- الملابس الداخليه الضيقه..

٣- التليفون الخلوي...

يقول عالم البيولوجي ستيفان

ان الصور الجنسيه... سببها نظره الرجال في الغرب للمرأه العارية كل يوم في الشارع في الحياة..

ويقول ان هذا يجعل هناك زحام شديد في المدخلات التي تدخل الهيبوثالامث...

كما ان حفاضاتنا صغارا وملابسنا الداخليه الضيقه كبارا .. تؤدي إلى ضغط علي الخصيتين وارتفاع في درجه حرارتهما. .

كما ان تليفوناتنا الخلويه الموبيل.. تؤثر تأثير واضح علي غددنا الصماء.. وعلى الخصيتين وعلى بيئتهما...

ماير هوفر الماني آخر.. لاحظ في دراساته ان عدد الحيوانات المنويه قد قل بشكل واضح في السنوات الأخيرة...

بل ان هناك زياده في نسبه الاصابه بسرطان الخصيتين..

فتأملوا قول الله تعالى..

"قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30)" النور..

فاعتبروا يا أولي الأبصار...

إعداد كهرمانة...


مواضيع سابقة