الطفل الرضيع يميز الخير من الشر....


الطفل الرضيع يميز الخير من الشر....

دراسة جديدة لجامعة شيكاغو University of Chicago...

تؤكد أن الأطفال الرضع... وفي سن مبكرة جداً... يميزون بين السلوك الأخلاقي الحسن والسلوك السيء..

ويقول الباحثون في هذه الدراسة.. إنهم تفاجأوا بقدرة الأطفال الصغار على التمييز بين التصرفات الحسنة وتلك الشريرة....

ويقول البروفسور Jean Decety... الذي أشرف على الدراسة،... حسب قوانين التطور فإن الأطفال يجب أن يكونوا مثل بعضهم من دون أية فوارق "أخلاقية"....

ولكن الدراسة الجديدة.. أظهرت اختلافاً كبيراً في ردو فعل الأطفال تجاه رؤيتهم للسلوك الخيّر أو الشرير...

ولكن الشيء المذهل حقاً قدرة هؤلاء الأطفال في سن مبكرة،.. على التمييز وإدراك التصرفات الحسنة والتعاطف معها أو التركيز عليها أو تفضيلها..

إن هذه الدراسة تناقض تماماً نظرية التطور.. التي تنكر الجانب الأخلاقي لدى الجنين.. وتعتبر أن أي عادات أخلاقية هي عادات مكتبة من البيئة والمجتمع..

لذلك نجد أن علماء التطور من أمثال الملحد الشهير ريتشارد داوكينز،.. يبيح زنا المحارم والفواحش والشذوذ...

بحجة أن الصواب والخطأ.. هو أمر نسبي.. فإذا تقبّل الإنسان أي تصرف يمكن عندها اعتباره صحيحاً..

إن هذه الدراسة تؤكد وجود معلومات مخزنة في جينات كل طفل،... هذه المعلومات تجعله يميز بين الخير والشر.. ويختار السلوك الجيد ويمقت السلوك السيء..

أي أن الأخلاق موجودة في خلايا أجسامنا..

وإن مفاهيم كثيرة مثل العدل والإنصاف والإحسان والخير والعطاء... كلها تُخلق معنا ولا نكتسبها من العادات والتقاليد.. وهذا يثبت صدق كلام الله تعالى:

(فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَ لَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) [الروم: 30].

فاعتبروا يا أولي الأبصار...

إعداد كهرمانة...


مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM