الحقل المغناطيسي للشمس...


الحقل المغناطيسي للشمس...

للشمس مجال مغناطيسي يتغير عبر سطح الشمس.. مجاله القطبي هو 1-2 غاوس (0.0001-0.0002 طن)،.

في حين أن الحقل عادة 3000 غاوس (0.3 طن)...

في الملامح الموجودة على الشمس.. والتي تسمى البقع الشمسية..

و 10-100 غاوس (0.001-0.01 طن)..

في بروزات الطاقة الشمسية...

الشمس نجم نشط مغناطيسياً.. فهي تدعم التغيرات القوية.. والتي تتنوع من عام إلى آخر،.. وتغير الأتجاه كل أحد عشر عاماً حول الذروة الشمسية...

يؤدي الحقل المغناطيسي الشمسي إلى تأثيرات عديدة.. تدعى بمجملها النشاط الشمسي.. من ضمنها البقع الشمسية على سطح الشمس.. والانفجارات الشمسية.. والتغيرات في الرياح الشمسية.... والتي تحمل المواد عبر المجموعة الشمسية....

يتضمن تأثير النشاط الشمسي على الأرض الشفق القطبي... وتعطل الاتصالات

اللاسلكية والطاقة الكهربائية،.. ويعتقد أن النشاط الشمسي يلعب دورا كبيرا في تشكل وتطور المجموعة الشمسية..

كما يغير النشاط الشمسي تركيب الغلاف الجوي الأرضي الخارجي....

جميع المواد في الشمس تكون بالطور الغازي.. وبلازما... نتيجة حرارة الشمس العالية..

مما يجعل من السهل للشمس أن تدور أسرع عند خط الإستواء (حوالي 25 يوماً).. منها في خطوط العرض الأعلى (حوالي 35 يوماً قرب القطبين)..

ويسبب الدوران التفاضلي للشمس.. مع الارتفاع تشابك خطوط الحقل المغناطيسي مع بعضها البعض...

مما يسبب حلقات من الحقل المغناطيسي... تنشأ من سطح الشمس.. وتؤدي إلى تشكلات هائلة من البقع الشمسية.. والتوهجات الشمسية...

كما يسبب التشابك المغناطيسي هذا تأثير الدينامو الشمسي.. ودورة الأحد عشر عاماً للنشاط المغناطيسي الشمسي،..

حيث يعكس الحقل المغناطيسي الشمسي نفسه كل أحد عشر عاماً....

تحمل الرياح الشمسية الممغنطة الحقل المغناطيسي الشمسي معها... مشكلة ما يعرف باسم الحقل المغناطيسي البين كوكبي...

وبما أن البلازما يمكنها أن تنتقل على طول خطوط الحقل المغناطيسي،... يمتد الحقل المغناطيسي البين كوكبي بشكل قطري من الشمس،..

لأن الحقل المغناطيسي فوق وتحت خط الاستواء.. له نقاط قطبية مختلفة في الاتجاه أو بعيداً عن الشمس،...

وتوجد طبقة رقيقة من التيار الكهربائي عند مستوي خط الإستواء الشمسي،..

والتي تدعى تيار الغلاف الشمسي الدوري...

يشابك دوران الشمس الحقل المغناطيسي والتيار الدوري على مسافة بعيدة... على شكل حلزون أرخميدس مشكلةً بنية تدعى حلزون باركر...

الحقل المغناطيسي بين كوكبين أقوى بكثير من الحقل المغناطيسي الثنائي للشمس.. ويتراوح قوة الحقل المغناطيسي الثنائي للشمس ما بين 5000 ميكرو تسلا(عند الغلاف الضوئي)..

ويتناقص بنسبة عكسية مع مكعب المسافة.. ليصل إلى 0.1 نانو تسلا على مسافة تساوي بعد الأرض...

في حين وحسب قياسات المسبارات الفضائية... يكون الحقل المغناطيسي البين كوكبي على بعد الأرض يساوي 5 نانو تسلا...

ويكبيديا...

إعداد كهرمانة...


مواضيع سابقة