مخاطر ومضار الوشم.. والنمص...


مخاطر ومضار الوشم.. والنمص...

النمص هو نتف الحاجبين يؤدي إلى التهابات صديدية بالغدد العرقية.. وبصيلات الشعر..

ويقع الحاجبان في المنطقة الخطرة في الوجه dangerous area... تبعاً لعلماء التشريح.. حيث تتصل الأوردة التي تنزح الدم إلى من الحاجبين إلى داخل الجمجمة عن طريق الوريد البصري،... و يكون خطر انتشار الالتهابات بطريقة متراجعة retrograde spread.. من أوردة الجبهة فوق العين.. و منها إلى الجيب الكهفي داخل الجمجمة،... و حيث أن أوردة الوجه ليس بها صمامات. و تسمح بمرور الدم الحر في اتجاهين من الوجه إلى داخل الجمجمة.. و العكس،... لذلك يمكن أن يفضي هذا الالتهاب إلى الموت و تفصيل ذلك كالآتي:..

ينتقل الالتهاب من خارج الوجه من الأوردة المغذية للحاجب في الجبهة supraophthalmic vein orbital supratrocula.. لداخل الجمجمة عن طريق الوريد البصري.. ophthalmic vein لتصل داخل الجيب الكهفي drain to cavernous sinus في الجمجمة....

و الذي بداخله الأعصاب الدماغية.. التي يحدث بتأثرها شللا في الجسم.. كما يحدث التهابا في الأغشية الدماغية.. و من ثم تحدث الوفاة...

رغم ان هذا السبب.. هو واحد من أسباب عديده أخطر كثيرا من مجرد تلوث ميكروبي..

فالوشم يمكن أن يتسبب في تلوث ميكروبي شديد وخراريج.. ومن الممكن ان يصل الأمر إلى الغرغرينة... والبتر... اذا تسبب التلوث في جلطه شريانية.. او من الممكن ان يتسبب في التسمم الدموي القاتل خاصة في المناطق قليلة الرعاية الطبية...

والوشم من الممكن ان ينقل أمراض خطيرة جدا... تهدد الحياة بسبب استخدام آلات غير معقمه تعقيما كاملا...

وقد يعتقد البعض أن مجرد تمرير الإبرة على النار.. أو غليها كافيا لتعقيمها..

فهذا ليس تعقيم...

التعقيم أن توضع الأدوات إما في فرن جاف في درجة حرارة معينة ولمده معينة..

أو توضع في جهاز تعقيم بخاري.. يسمى اوتوكلاف...

ويتم التعقيم فيه بضغط شديد من البخار الساخن جدا.. ولدرجة حرارة معينة ولمدة معينة..

ولكن مايحدث لايمت للتعقيم بأي علاقه.. ولذلك يتسبب الوشم في الإصابة بالفيروسات.. مثل الفيروس الكبدي ب.. و سي.. والتيتانوس..

وأيضاً الإصابة بفيروس الإيدز.. نقص المناعه المكتسبة ..

*الحساسيه نتيجة استخدام صبغات تحقن في الجلد..

*الإصابة بتليف الجلد.. والكيلويد.. وهو تليف نرتفع عن مستوي الجلد يبدو كقطعع لحم فوق الجلد.

وحتى لو تم تعقيم الأدوات تعقيما كاملا.. فهناك احتمال الإصابة بالتلوث الشديد بعد الوشم.. نتيجه لوجود ثقوب وجروح عديدة.. من الممكن ان يغزوا من خلالها الميكروبات الجسم.

أما النمص.. فهو إزاله شعر الحاجب سواء بالملقاط او بالماكينه...

ومن مخاطره احتمال الإصابة بالتلوث الميكروبي.

والتلوث الميكروبي في هذا المكان في منتهي الخطورة..

حيث يمكن ان يصل الميكروب إلى المخ.. ويصيب الإنسان بخراج بالمخ.. واحتمال الوفاه..

والسبب ان هذه المنطقة من الوجه.. اوردتها متصلة بأوردة المخ... وبدون صمامات....

ولذلك فإن خطورة انتقال أي التهاب او ميكروب.. إلى المخ كبيرة..

وهذه المنطقة بين الأذن والفم والحاجب... تسمى المثلث الخطر للالتهابات لهذا السبب..

أما الوشر ... فإنها تقوم ببرد اسنانها الامامية. لتجعل بين السنتين الاماميتين الوسطيين مسافه او فلج ...

وبالطبع يتسبب البرد اما في إزاله طبقة الاينامل.. او مينا الأسنان.. التي تحمي الأسنان من التسوس.. او في كشف العصب والاصابة بخراج تحت السنتين.. وبالتالي آلام شديدة.. ويضطر المريض إلى خلعهما ...

وحتي اذا تم التفلج عن طريق التقويم المتوفر حديثا.. ولكن بدون سبب... فإنه يؤدي إلى تشوه في باقي الأسنان.. وازدحامها وتشوه في الفك..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..

"أخرج البخاري ومسلم في صحيحيهما عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ:..

لَعَنَ اللَّهُ الْوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ وَالنَّامِصَاتِ وَالْمُتَنَمِّصَاتِ وَالْمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ الْمُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللَّهِ؛...

قَالَ: فَبَلَغَ ذَلِكَ امْرَأَةً مِنْ بَنِي أَسَدٍ يُقَالُ لَهَا أُمُّ يَعْقُوبَ؛...

وَكَانَتْ تَقْرَأُ الْقُرْآنَ؛... فَأَتَتْهُ فَقَالَتْ:... مَا حَدِيثٌ بَلَغَنِي عَنْكَ أَنَّكَ لَعَنْتَ الْوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ وَالْمُتَنَمِّصَاتِ وَالْمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ الْمُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللَّهِ؛..

فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ:.. وَمَا لِي لَا أَلْعَنُ مَنْ لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ فِي كِتَابِ اللَّهِ؛.. فَقَالَتْ الْمَرْأَةُ لَقَدْ قَرَأْتُ مَا بَيْنَ لَوْحَيْ الْمُصْحَفِ فَمَا وَجَدْتُهُ؛.. فَقَالَ: لَئِنْ كُنْتِ قَرَأْتِيهِ لَقَدْ وَجَدْتِيهِ،..

قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ:...

﴿ وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ﴾،..

فَقَالَتْ الْمَرْأَةُ:... فَإِنِّي أَرَى شَيْئًا مِنْ هَذَا عَلَى امْرَأَتِكَ الْآنَ؛..

قَالَ: اذْهَبِي فَانْظُرِي..

قَالَ: فَدَخَلَتْ عَلَى امْرَأَةِ عَبْدِ اللَّهِ فَلَمْ تَرَ شَيْئًا.. فَجَاءَتْ إِلَيْهِ فَقَالَتْ: مَا رَأَيْتُ شَيْئًا فَقَالَ:..

أَمَا لَوْ كَانَ ذَلِكَ لَمْ نُجَامِعْهَا...

عبد الدائم الكحليل..

كهرمانة...

مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM