كيف ظهر الأوكسجين على الأرض ؟


كيف ظهر الأوكسجين على الأرض ؟؟؟؟؟....

قبل حوالي ملياري عام،.. لم يكن الهواء على سطح الكرة الأرضية يحتوي على الأكسجين.. لقد وقع شيء مذهل غير ذلك الوضع،.. وهو أكبر شيء يحدث في مسيرة تطور جميع الكائنات الحية،.. وهو ظهور الأكسجين على كوكب الأرض..

إذا صنعنا آلة للزمن،.. وتمكنا بها من العودة للوراء.. للعيش في العهد السابق للكرة الأرضية،.. فسوف نفاجأ بأننا لا نستطيع أن نتنفس.. وإذا لم تكن بحوزتك أجهزة تنفس فسوف تختنق في لحظات..

خلال النصف الأول من تاريخ الكرة الأرضية،.. لم يكن هناك أكسجين في الغلاف الجوي.. فقد ظهر هذا الغاز الذي هو سر الحياة قبل حوالي 2.4 مليار سنة.. ويعد ظهور الأكسجين واحداً من أهم ما وقع على كوكب الأرض من أحداث.. فلولاه لما كانت هناك أي مخلوقات تتنفس الأكسجين؛.. لا حشرات،.. ولا أسماك،.. ولا بشر بالتأكيد..

ويدرس بعض العلماء منذ عقود طويلة سبب ظهور الأكسجين في الهواء.. وقد افترضوا أن الحياة نفسها هي المسؤولة عن وجود الهواء الذي نتنفسه.. وإذا كان لنا أن نؤمن بما تم التوصل إليه من اكتشافات مؤخراً،.. فالحياة نفسها شهدت تحولات هائلة سبقت ذلك "الحدث الأكبر" الذي تمثل في ظهور الأكسجين...

فقد كان عمر الأرض حوالي ملياري عام عندما ظهر الأكسجين،.. مما يجعل عمرها حوالي 4.5 مليار سنة الآن.. وكانت الأرض مأهولة في ذلك الحين،.. ولكن بكائنات حية أحادية الخلية..

وليس من الواضح تماما متى بدأت الحياة،... لكن أقدم حفرية معروفة لهذه الكائنات المتناهية في الصغر تعود إلى 3.5 مليار سنة،..

ولذا لا بد أن الحياة بدأت قبل هذا الوقت.. ولا يزال العلماء يعكفون على التوصل إلى شكل الحياة قبل تلك الحفرية..

ويعني ذلك أن الحياة كانت قائمة قبل نحو مليار سنة من وجود الأكسجين.. هذه المخلوقات الدقيقة هي التي يشتبه في أنها السبب في وجود الأكسجين.. من أبرز هذه الكائنات الحية مجموعة يطلق عليها اسم "سيانوباكتيريا"،... وهذه الكائنات الحية الميكروسكوبية.. تشكل أحياناً طبقات زرقاء فاتحة فوق البحيرات والمحيطات..

وقد ابتكر الأسلاف الأوائل لهذه الكائنات حيلة انتشرت منذ ذلك الحين في الحياة البرية،.. فقد تطورت بطريقة تجعلها تستمد طاقتها من ضوء الشمس.. وتستعمله في صناعة مواد سكرية.. من خلال مزج الماء مع ثاني أكسيد الكربون.. ويطلق على هذه العملية اسم التمثيل الضوئي،.. وهي الطريقة التي تصنع بها كل النباتات الخضراء غذاءها هذه الأيام..

فالشجرة التي تمر بها في الشارع تستخدم إلى حد كبير العملية الكيميائية نفسها.. التي استخدمتها تلك الكائنات قبل مليارات السنين..

وفيما يتعلق بالبكتيريا،...

يوجد للتمثيل الضوئي جانب سلبي مزعج.. يتمثل في إنتاج الأكسجين كأحد المنتجات العادمة.. فلا يوجد استعمال للأكسجين لديها،.. لذا فهي تطلقه في الهواء.. ولذلك كان هناك تفسير بسيط لحادثة "الأكسدة الكبرى".. يتمثل في أن كائنات السيانوبكتيريا تطلق غاز الأكسجين غير المرغوب فيه في الهواء،.. وهو ما غير من طبيعة الغلاف الجوي لكوكب الأرض..

ويعتقد أنه كان هناك كثير من المواد الكيماوية ربما على شكل غازات بركانية.. تفاعلت مع الأكسجين،.. وعملت على تنقيته..

المصدر.. http://www.bbc.com/earth

اعداد كهرمانة...

مواضيع سابقة