العُكبر


العلاج بالأعشاب...

العُكبر...

يُعرّف العُكبر بأنّه مادةٌ ذات طبيعة صَمغية،... ويلجأ الإنسان إلى جمعها من الأشجار.. للاستفادة منها في عدةِ أمورٍ بمُختلف مجالات حياته،.. ويُطلق عليها عدّةُ مسميات منها:...

البروبوليس،.. وغراء النّحل،.. ولُعاب النحل،.. وصمغ النحل.. العُكبر عبارةٌ عن مادةٍ ينتجها من خلال ما يجمعه من قلف الأشجار... ومواد راتنجية صمغية،.. ويقوم بدوره بِمعالجتها بعد جمعها،... وذلك بالاعتماد على طُرُقٍ خاصّةٍ به.. من أبرزها إضفاء بعض الإفرازات الخارجة من بطون النحل..

يختلف لون مادةِ العُكبير ويتباين وفقاً للمصدر النباتي؛.. إذ يتدرّج بين الأصفر،.. والبني،... والبني المُخضر،.. وتتّصف رائحتهُ بأنها أقرب إلى رائحةِ الفانيلا...

يعتني النحل بصناعة مادةِ العُكبر؛... إذ يَتسلسل بمراحلها بكل مهارة؛.. فتتولّى جماعة من النحل مسؤوليةَ طرح إفرازاتٍ لُعابيةٍ إلى الصمغ الذي قامت بجمعه من قلف الشجر،... ومن ثمّ تنتقل إلى مرحلةِ إضافة شرائحَ إليه من مادةِ الشمع.. التي تُساهم في عمليةِ التصنيع،..

وينتهي الأمر بمزيجٍ خاص،.. ويعتمد النحل على العُكبر في مجالين،... وهما:. ط

*استخدامه كوسيلة لتثبيتِ خليةِ النحل،.. وإسنادها،.. وسدّ الثقوب التي ألمتْ بها..

،استخدامه كدرعٍ وقائيٍ لِمنع الفطريات والجراثيم من التسلل إلى داخل الخلية..

***مكونات العُكبر....

يتكوّن العُكبر من مجموعةٍ من المواد الأساسية،.. وهي:

*نسبةٌ من الأحماض العطرية غير المشبعة...

*نِسبةٌ من مادة فلافو نيدات..

*نسبةٌ لا تتجاوز 55% من موادٍ راتنجية...

*مادةُ الشمع بِنسبةٍ لا تقل ولا تزيد عن 30%...

*نسبةٌ من الزيوت العطرية الطيارة تصل إلى 10%...

*حبوبُ لُقاحِ بِنسبة 5%...

***فوائد العُكبر...

*يُمكن استخدام العُكبر كمضادٍ حيويٍ للقضاء على البكتيريا السبحية والعنقودية...

*يَدخل في علاجِ بعض الأمراض الفطرية...

*يُحفز إفراز الهرمونات الأنثوية وينشطها...

*يُساهم في إدرار البول...

*يُعتبر خافضاً جيداً لضغط الدم المرتفع...

،*يُدرُ العصارة الصفراوية...

*يُعالج التسلّخات الجلدية ويتخلّص منها،.. ويُساهم في التئام الجروح والحروق بسرعةٍ كبيرة...

*يُخفف من النزيف.. ويحدّ منه؛.. وذلك من خلال تكون الخلايا والأنسجة...

*يُعزز القدرة لدى الجهاز المناعي،.. ويحثّ الخلايا الليمفاوية على إفراز موادٍ مُضادة...

*يُساهم في القضاء على الخلايا السرطانية والتخلّص منها...

*يُمكن الاعتماد عليه كعلاجٍ فعالٍ لأمراضِ الغُدةِ الدرقية...

*يُساهم في علاجِ مرض الأكزيما المُزمن...

*يُخفف من آلام التهابات المفاصل، ويُساعد على الشفاءِ منها...

*يُعالج الأمراضَ التي تصيب الفم.. ، والأذن،.. والحنجرة..

*يُعالج التهاباتِ الجهازي العضلي والمفصلي...

*يُنشط القُدرة الجنسية...

*يُنشط القُدرة الذهنية..

*يَحد من نوباتِ الصرع...

*يُساهم في تَخفيف غازاتِ البطن...

*يَدخل في صناعةِ المواد المطهرة للعمليات الجراحية..

المعرفة...

إعداد كهرمانة...

مواضيع سابقة