انتزاع الروح


تتنتزع الروح حسب سلوك الشخص في الحياة الدنيا فالمؤمنون الذين يخافون ربهم في خلواتهم.. ويرفقون باخوتهم في الاسلام والانسانية..تتنتزع ارواحهم بتأن ويسر في حين يكون الانتزاع شديدا ..في حالة الفاسقين والفاجرين..

لكن يحدث ان تتنتزع روح المؤمن المتقي بشدة..وتنتزع روح الفاسق والفاجر والضارب بحدود الله عرض الحائط برفق ولين..

ترى لمــــــاذا ؟؟؟؟؟

اتفق اغلب الفقهاء والعلماء ان الشدة في انتزاع روح المؤمن المتقي هي تطهير له من بعض ذنوبه الدنوية..

في حين يكون الرفق بالكافر الفاسق استيفاء له لبعض حسناته الدنيوية...فيموت وهو يتحدث او يضحك..

قال أحد الأيمة :"ان آية المؤمن اذا حضره الموت ان يبيض وجهه اشد من بياض لونه..ويرشح جبينه..ويسيل من عينيه كهيئة الدموع ..فيكون ذلك آية لخروج روحه وان الكافر لتخرج روحه سلا من شدقه كزبد البعير.."

ولكن الثابت والاكيد ان علامات وجه الميت تدل على مثواه الاخير..الجنة ام النار..عفى الله الجميع..

الدخول في النشأة الاخرى:

حين يسلم الميت الروح ينكشف له بالموت ما لم يكن مكشوفا بالحياة..فيعرض عليه مقعده في الجنة أو النار..ولا يعاقب الا حين يبعث يوم القيامة..ويتجسد له المال والولد والعمل..

مواضيع سابقة