(المرأة العنيده )


تتعدد أنواع الزوجات فقد يوجد الزوجة العنيدة والزوجة العصبية والزوجة الرومانسية والزوجة المستلطة والعديد والعديد من الصفات التي لا تعد ولا تحصى، فالعند يعني أن الشخص يأخذ كل الأمور بمنطق الجد وليس يكون لديه أي نوع من المرح، ويبدأ في التصرف في الأمور بأسلوب من التحدي مع الآخرين، حتى يتمكن من فرض رأيه بقوة دون أي وجه حق، وهذا ما يخلص الكثير من المشاكل للشخص في حياته العامة، ولا يقدر على التعايش مع الآخرين، ولهذا السبب يبتعد الرجال عن إختيار المرأه العنيدة كزوجة، وهذا تجنبا للمشاكل والإضطرابات الزوجية ... فهي لا تقدر على التفاهم أبدا، ولا تجيد التواصل مع الأخرين بسهولة، ولا تقدر في التعبير عن نفسها ولا عن الأمور التي بداخلها إلا بطريقة عنيدة إلى أبعد حد، وهذا ما يسبب الخلافات والمشاكل ... وهذا الشعور يأتي في بعض الأحيان بسبب قلة ثقتها في نفسها وقدراتها.. وبسبب تربية الزوجة بشكل خاطيء، وهذا يكون بسبب تجاهل الفتاه في بيت أهلها .. وقد تبدأ بالعناد بعد الزواج، مما يؤثر على حياتها في المستقبل مع زوجها ، ويجعلها بشكل مستمر في حالة من المشاكل التي لا تنتهي .. وأحيانا يكون السبب في العناد للزوجة هو عدم التكافؤ بين قدرات الزوج وقدرات الزوجة وعدم تقبل الزوجة للتصرفات التي يقوم بها الزوج وهذا ما ينتج عنه العند والخلافات الكثيرة وخاصة في بداية الزواج.. ولهذا فيجب على الأهل أن يحسنوا تربية الأطفال، ويسمعون إليهم جيدا حتى لا تتملك صفة العند منهم، وتؤثر على علاقتهم بالآخرين من حولهم، وأحيانا يكون السبب هو عناد الأم إلى الأب ينعكس تماما على الأطفال ، وقد يكتسبان هذه العادة السيئة منهما ، ومن هنا تبدأ في أن تكبر فيهم ومن ثم لا تجد المرأه طريقة أن تعامل بها زوجها سوى العند التي نشأت عليه ووجدت الأم تعامل والدها به ... ولهذا فيجب على الأهل أن يكونوا قدوة حسنة للأطفال حتى يقلدوهم فيما هو حسن فقط، ويتجنبوا الأمور التي ترسخ عادات ضارة في نفسهم.

منقول

مواضيع سابقة