اعضاء الجهاز التنفسي بالجسم..


الحنجرة

تقع في الجزء العلوي من القصبة الهوائية وتلعب دورا هاما في إنتاج الأصوات. هي المسؤولة أيضا عن حماية القصبة الهوائية من دخول جزيئات الطعام.

يعتبر العديد من علماء التشريح أن الصوت هو الوظيفة الثانوية للهيكل الحنجري، وهم يرون أن الدور الرئيسي للحنجرة هو تسهيل عمل الجهاز التنفسي وبالأخص عملية التنفس، إذ أن للحنجرة مهمتين رئيسيتين: الأولى- تنظيم تدفق الهواء إلى الرئتين، الثانية- صندوق الصوت وذلك من خلال مرور تيار الهواء من خلالها فتقوم الحبال الصوتية في الاهتزاز وهذا يؤدي إلى إنتاج الصوت. كما تعتبر الحنجرة المسؤولة عن حماية القصبة الهوائية.

قصبة هوائية- الرغامى

هو جزء لا يتجزأ من الجهاز التنفسي، يقوم بالسماح بمرور الهواء ويربط الحنجرة والبلعوم مع الرئتين. يمكن تتبع موقع القصبة الهوائية في منطقة الصدر، وهي مصنوعة من مادة عظمية لينة، تسمى الغضروف تسمح بقدر كبير من المرونة لأداء مهامها الأساسية بكفاءة. ومع ذلك، مع تقدم العمر، تصبح جامدة وصلبة، ويتم تحويلها إلى العظام.

على الرغم من أنها تتعلق في المقام الأول مع وظيفة الجهاز التنفسي، فإنها تسهل أيضا إنتاج الصوت والحماية من المواد الضارة أو الميكروبات التي قد تدخل إلى أجزاء أعمق من الرئتين. يصطف تجويف القصبات الهوائية بطبقة من الأغشية المخاطية، وهي مادة لزجة، كما تحاصر المواد الأجنبية التي يتم طردها ثم تصاعدها أو ابتلاعها إما في المريء أو تفرز من الجسم على شكل البلغم.

من أجل إنتاج الصوت، يتسبب تدفق الهواء المؤثر أو الحرج في اهتزاز الأحبال الصوتية التي تتطلب أيضا بعض الجهد المتعمد من جانب المتكلم.

مواضيع سابقة