متلازمة توريت (Tourette syndrome).. أو (Tourette's Disorderr)..


هو مرض عصبي (دماغي) غالبا ما يظهر في مرحلة الطفولة.... تصدر عن المصاب بهذه المتلازمة أصوات أو كلمات (عُرّات صوتيّة - Vocal tics).. أو حركات جسدية (عُرّات حَرَكيّة - Motor tics).. لاإرادية..

ولا سيطرة له عليها (تشنجات لا إرادية)..

وتعرف هذه المتلازمه ايضا باسم (Gilles de la Tourette syndrome - GST)...

لا تنجم كل العُرّات عن الإصابة بالمتلازمة فقط،.. إذ هنالك أطفال لديهم عُرّات،.. صوتية وحركية.. (تصدر عنهم حركات وأصوات لا إرادية)،.. لكنهم غير مصابين بمتلازمة توريت...

تبدأ العرّات الحركية بالظهور،.. عادة، في سن 2 – 8 سنوات،..

فيما يمكن أن تبدأ العرّات الصوتية بالظهور في سن سنتين،.. مع إنها تظهر في العادة بعد سنوات من بدء ظهور العرّات الحركية..

وتبلغ العرّات،.. بوجه عام،.. ذروتها في سن 12عاما..

تخفّ هذه العرّات بصورة حادة،.. أو تختفي،.. عند غالبية الأطفال في سن البلوغ.. لكن ثمة حالات تبقى تظهر فيها هذه العرّات حتى ما بعد سن البلوغ..

***أعراض متلازمة توريت ..

ثمة،.. عند غالبية الأولاد،.. أنماط وأنواع خاصة ومميزة من العرّات،.. الحركية والصوتية..

هذه العرّات يمكن أن تظهر بأشكال مختلفة،.. منها:..

تشنّج خفيف في العينين،.. تدلّي الرقبة،.. السعال أو سلسلة متتابعة من الحركات والأصوات...

ومن الممكن أن تظهر،.. أيضا،.. كاندفاع فجائي،.. حركيّ أو صوتيّ...

هذا الاندفاع قد يستمر من بضع ثوان حتى بضع دقائق.. وقد تظهر العرّات بشكل بطيء..

كما من الممكن أن تظهر بالتعاقب لمدة زمنية تتراوح بين أسابيع وأشهر.. ومن الممكن أن تتغير،.. من نمط إلى آخر..

***تشخيص متلازمة توريت ..

يستطيع الطبيب تشخيص متلازمة توريت استنادا إلى مراجعة التاريخ الطبي للطفل.. واستنادا على العلامات التي يصفها الوالدان أو أحد المعالِجين لهذا الطفل...

قد يستطيع الطفل كبت،.. إخفاء أو وقف هذه العرّات عند زيارة الطبيب،.. لذلك من المفضل اصطحاب شريط فيديو يوضح طبيعة هذه العرات وقت حصولها..

لكن الطبيب يستطيع تشخيص وجود متلازمة توريت،.. حتى لو لم يشاهد شريط فيديو يوثق طبيعة العرّات ودون أن يشاهد هذه العرّات بنفسه..

يحتاج الطبيب إلى معرفة ما إذا كانت العرّات تسبب للطفل مشاكل اجتماعية أو مشاكل تعليمية... وقد تحتاج مهمة التشخيص.. ، أيضا،.. إلى إجراء فحص نفسي للطفل وإلى تشخيص الصعوبات التي يواجهها في التعلم..

وكما في العديد من الأمراض الأخرى,.. ليست ثمة فحوصات دماغية أو فحوص دم يمكن بواسطتها الجزم،.. بالتأكيد،... بأن شخصا ما مصاب بمتلازمة توريت..

ويتم،.. في بعض الحالات،.. إجراء تَخْطيط كَهْرَبِيَّةِ الدِّماغ (EEGG)،.. تَصْويرٌ مَقْطَعِيٌّ مُحَوسَبCT) Computed tomographyy).. وفوحصات دم لتشخيص أمراض أخرى...

كما يمكن،.. أيضا،.. إجراء الاختبارات اللازمة لتشخيص اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ((ADHD - Attention - Deficit Hyperactivity Disorderr)..

أو مرض الوسواس القهري.. ((Obsessive Compulsive Disorderr)..

هذه المشكلات والحالات من الممكن ان تظهر بالتزامن مع ظهور وتطور متلازمة توريت. وإضافة إلى ذلك،..

يحتاج الطبيب أحيانا إلى معرفة ما إذا كانت هنالك علامات لمشاكل أخرى يكون الطفل،.. جرّاءها،.. معرضا للإصابة بالخوف أو الاكتئاب..

***علاج متلازمة توريت..

*يتركز علاج متلازمة توريت في زيادة القدرة على "التأقلم" مع العرّات لدى الطفل والمحيطين به...

معظم حالات متلازمة توريت تكون خفيفة ولا تتطلب معالجة دوائية..

،*تعليم وإرشاد الأهل،.. الطفل والأشخاص المحيطين به (المعلمون في المدرسة، مثلا) بشأن متلازمة توريت،..

يساعد الطفل كثيرا في التقدم،..

*فضلا عن خلق بيئة داعمة،.. في البيت والمدرسة،.. تتقبل هذه العرّات بتفهم...

* وقد تكون الاستشارة مفيدة وناجعة في حالات معينة،.. منها حين يكون الطفل مصابا بمرض آخر عدا المتلازمة.. عندما تؤثر العرّات على الطفل بشكل كبير من المفضل التفكير بالعلاج الدوائي أو التغيير السلوكي..

قد تقل هذه العرات وقد تخف حدتها،.. لكن ليس ثمة علاج شاف لمتلازمة توريت حتى اليوم...

الطب الحديث..

مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM