اصبر ولا تحرج نفسك


يحكى أن رجلاً عجوزاً كان جالسا في القطار مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة. الكثير من البهجة والفضول كانت بادية على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة. اخرج يديه من النافذة وشعربمرور الهواء وصرخ "أبي انظر جميع الأشجار تسير وراءنا"!! فتبسم الرجل العجوز متماشياً مع فرحة إبنه. وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه. وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!! فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: "أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، انظر..الغيوم تسير مع القطار". واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى. ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي إمتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى ، "أبي انها تمطر ، والماء لمس يدي، انظر يا أبي". وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟" احرج العجوز ولم يرد عليهم وسكت وركز علي ابنه الغريب الاطوار!!! الشاب ينظر الي الزوجين ياستغراب ويهمس لابيه بصىوت مسموع : هم يتناولون نوع غريب من الطعام يا ابي ما اسمه ؟؟؟ يحرج العجوز كثيرا ويداري وجهه عنهم ؟!! فتنهض الزوجة التي لم تتمالك نفسها وتعطي الشاب الطعام وكان موز ؟!! الشاب : ينظر الي ابيه الذي يهز راسه له :نعم خذها . همس العجوز في اذن الزوجة ... قال الرجل العجوز:" إننا قادمون للتو من المستشفى حيث أن إبني قد اجري عملية مكلفة جدا وأصبح بصيراً لاول مرة في حياته ". دمعت عيون المراة وورجعت مكانها تهمس لزوجها وهي تبكي .

مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM