درجة الحياة الحادية عشر : النفايات


وهي مخلفات درجات الحياة العاشرة السابقة للاسف

واسوأها البراز للاسف حاشاكم الله فهو يمثل اقل درجات الحياة

حيث لا توجد فيه اي طاقة ربانية موجبة وكل ما فيه هو طاقة الحياة السالبة

التي لا فائدة فيها الا بعض الكيمائيات المفيدة لبعض درجات الحياة الاخرى

واسوأ أنواع النفايات هي النفايات المحروقة التي حتي لا تفيد اي درجة من درجات الحياة

الاخرى واسوأها على الاطلاق هي النفايات الصهيرية المحترقة

وهي للاسف المادة المكونة للشيطان الرجيم للاسف

.ولذلك يكثر تشبيه اله الشر الاسود الشيطان بكائن حي صهيري قائم بشع مروع والله الحي القيوم

مواضيع سابقة