درجات الحياة الثالثة:"المقامات الملائكية العليا"







وهذه مقامات عليا من الملائكة الكروبيون الأبرار.. الذين هداهم الله واجتباهم .. واختارهم وانتقاهم على عينه بإذنه ..

وهم من كافة الخلائق في العالمين من كافة الأكوان التي لا يعلمها الا الله وحده بعظمته وجبروته ...

"وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ "(القصص-٦٨)..

فرفعهم الى مقام حياة عليا خاصة بهم تليق بمقامهم.. حيث يناجون الله جل في علاه في عتبات مقدسة عليا..

لا تطيقها بقية الخلائق كلها فالله يجهزها بقدرات خاصة مميزة عليا تهيؤها لهذه المهمة الربانية المميزة بإذنه ووحمته..

كما اجتبى أحد الجن إلى مقام الملائكة في الملأ الأعلى.. ثم عصاه فتكبر وابلس من رحمة الله فكان إبليس ...

وكما اختار الله جل في علاه ابراهيم عليه السلام ليكون امةً خليلاً للرحمن جل شأنه ..

واختار موسى عليه السلام ليكون كليم الرحمن...

واختار عيسى ابن مريم.. ليكون كلمته ألقاها إلى مريم عليها السلام.. سيدة نساء العالمين في زمانها بإذن الله..

واختار الله كذلك واجتبى ملائكة عظام مثل جبرائيل عليه السلام حاضن ملك الروح الأعظم ...

واسرافيل عليه السلام ملك الصور العظيم..

وميكائيل عليه السلام ملك الرزق...

مالك ورضوان عليهما السلام خزنة النار والجنة..

وملك الموت عليه السلام وغيرهم كثير يختارهم الله بإذنه نه والله اعلم ...

مواضيع سابقة