الطبع النجمي... والعلاقات بين الخلائق



هل للطبع النجمي قوله في علاقات الخلائق مع بعضهم البعض باذن الله ؟!!

وعندما أقول الخلائق...

اقصد كل ما خلق الله المكلفين وغيرهم من الإنس والجن والدواب باذن الله..

وحتى هوام الأرض... وحتى الخلائق ذات درجات الحياة المنخفضة !!!!

هل للطبع النجمي تأثير عليهم ؟!؟؟ ؟؟؟

وهنا اقول الطبع النجمي سواء التقليدي او الرباني.. فكليهما مقصودين في هذا المبحث باذن الله...

الاجابة :...

نعم بكل تأكيد بعون الله .

فان العوالم كلها تتأثر بالطبع النجمي وتؤثر فيه كذلك..

فاذا كان واقع ابن آدم واضحا لدينا من خلال الكم الهائل من المؤلفات..

التي سطرت في تأثير الأبراج على العلاقات البشرية بين بني آدم... سواء كان ذكرا او أنثى او حتى الأطفال ذكورا واناثا...

فإن ما نشر عن تأثير الطبع النجمي لبقية الخلائق نادر جدا للأسف.. وكأنها ليس لها تأثر او تأثير ..

علما بأنها كائنات حية تتوالد وتتكاثر وتعيش على الأرض.. كما ابن آدم تماما... الا ان ابن آدم لم يرقى ادراكه لانانيته

أن يبحث فيها..

وذلك لعدم فهمه الأصلي لتأثير الطبع النجمي على كينوتته هو ناهيك عن بقية الخلائق ...

ولذلك سوف نبحث في ذلك في دراساتنا باذن الله عن تأثير الطبع النجمي على بقية الخلائق.. لانها تعيش معنا في نفس الكون فلم لا تتأثر وتؤثر؟!..

هنا وباختصار شديد سأشرح جوهر الفكرة كي اجيب على هذا التساؤل باذن الله !!!!

فمثلا وعلى سبيل المثال وليس الحصر !!!!

علاقة الذين ولدوا في نجم الحمل بالالماس مثلا.. او الأحجار الكريمة الحمراء Bloodstone...

اوعلاقة الذين ولدوا في نجم الثور بالمرجان والايمرالدواحجار الجيد !!!

اونجم الجوزاء وعشقه الكريستال.. حيث ان وجد يقف يمسح عليه متيما !!!

اما نجم السرطان فيعشق اللؤلؤ ويقتنيه حتى وان كان صناعيا !!!. 9

ونجم الأسد والذهب والبورسلان !!!..

هل أزيد ام يكفي ذلك دلالة..

والغريب نجم القوس والخشب والتوباز الأزرق ..

والأغرب منه نجم الميزان الذي يعشق الزنك والبلاستك والبلاستر !!!.

هل وجدت نفسك وقلت يالله !!!

ان للطبع النجمي الذي ولدت ترددات موجية كونية راسخة ثابتة ..ترسبت فيك انت مع ملفات طبعك النجمي ..

هي نفسها التي ترسبت وحملت بنفس الطريقة في خلائق في هذا الكون والترددات الموجية المتشابهة..

تتجاذب مع بعضها.. او ان شئت تتحابب مع بعضها كما نتحابب نحن البشر مع بعضنا..

فقط نريد ان تتفاهم معها كي نحس بها ونتعامل معها باذن الله !!!

ويحدث ذلك تحت القانون الكوني العظيم..

‏Like attracts like

"الشيئ يميل لشبيهه"...

فكما ان للطبع النجمي التقليدي وجهة نظره العلمية في تأثير الأبراج على العلاقات بين البشر..

من حيث الانسجام او التنافر والحب والكره والراحة والانزعاج وكذلك الحميمية..

من تقارب وتباعد وتفاهم وتعارض والصداقات.. والتعاون الاجتماعي والتجاري والانساني..

فإن للطبع النجمي الرباني عمق أكبر في المنحى باذن الله... اذا يوسع الدائرة من بين البشر بعضهم لبعض..

الى الدائرة الربانية الأوسع.. وهي تأثيره على كل الخلائق فكلها خلائق تعبد الله وتسجد له ...

"وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ "...

(الرعد -15 ).

وهذه الحجارة تهبط من خشية من الله ...

"ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَٰلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً ۚ وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ ۚ

وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ ۚ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ "(البقرة-74).

وهذا جدار يريد ينقض ....

"فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا

فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ ۖ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا "(الكهف-77) .

والامثله على حياتها واراداتها كثيرة... الا ان لها دورا معنا يتفاعل مع خيارات كينونة ابن آدم..

وكلها خلق عظيم مليئ بالارادات والخيارات... وكل ميسر لما خلق له باذن الله..

ولذلك فإن للطبع النجمي ارادة يمكن ان تعينك في ادق خيارات حياتك..

حتي نوع حذائك ولونه.. واي الطرق تختار لتتمشى.. وما هي مواصفات شريكة حياتك..

وان كانت موجودة كيف تجعل الحياة معها هنية باذن الله ..

هذا آخر جزء من هذا البحث باذن الله.. وهو علاقة الطبع النجمي الرباني بالعوالم الأخرى ..

لكل طبع على حدة باذن الله ا( لكل برج ) والاجابة على هذا السؤال اجابة كلية وليست تفصيلية..

وتحتاج الى ادراك عوالمي عميق من الذي يريد المعرفة والتبحر في هذا العلم.. وليس هنا مجال البحث فيه باذن الله ...

"وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (الانعام /38).

والجن من الذين يدبون على الارض ويطيرون في السماء الله يقول انهم امم امثالكم ...

فاذا انسحب علينا هذا العلم.. فهم امم امثالنا ينسحب عليهم كذلك باذن الله ...

مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM