النفس الأمارة بالسوء ( دراسة للدكتور محمد أبو نجم)


" النفس الأمارة بالسوء من واقع مركبات الكينونة البشرية "

ما هي النفس الامارة بالسوء ؟! وكيف تتحرك في مقاييس كينونة ابن ادم باذن الله ؟!! النفس الامارة بالسوء هي التي تتلوث بشيطان يتقمصها ويسكن فيها وبما ان الشياطين قد خلقت من نار ((وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ)) (الرحمن -١٥). والنفس هي ذلك الجزأ من الروح الموجود في الجسد ؛ وطبيعة الروح نورانية قال تعالى (( ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ ۖ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۚ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ ))(السجدة -9) .

فهو من ملك الروح الاعظم مع جبرائيل عليهما السلام والملائكة خلقت من نور قا َل َر ُسو ُل الله صلى ا عليه وسلم: " ُخلقت الملائكة من نور وخلقت الجنة من مارج من نار وخلق ابن ادم مما وصف لكم "(مسلم ).

فهي اقرب واكثر مركبات الكينونة السبعة ملائمة واخطرها كي يسكن فيها الشيطان المسخر من سيده ابليس الارض ليوسوس لابن ادم وينخسه عند ولادته ليسكن وبتقمص قرينه من الجن الذي قيض اليه باذن الله (( الذي يوسوس في صدور الناس ))( الناس -٥).

أخرج البخاري ومسلم من حديث ابي هريرةرضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : "كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبيه بإصبعه حين يولد غيرعيسى ابن مريم يذهب يطعن فطعن في الحجاب" فيدخل الشيطان في النفس التي اختارت العمل السيئ برضاها ويستقر هناك يوسوس عندما تغفل النفس عن ذكر الله وبخنس عندما تذكر الله وتخلص له وتقوم لصلاتها وعبادة ربها العظيم الاعظم . ومهمة الشيطان هو السوء والسيئات فيوسوس لها كي تقصر في كل شيئ وتحرص على كل سالب وتنفر من كل موجب حتي مجرد الكلمة لا تخرج الا سالبة فتصبح النفس ذات طبيعة امارة بالسوء برضاها و باذن الله . فاكثروا من تلاوة المعوذتان صباحا مساءً حصن المسلم من الوسواس الخناس واعوانه باذن الله .

مواضيع سابقة