جورجيا الغامض من غرائب العالم الحديث


الكثير من الغرائب تحدث فى عالمنا لكن ان تجد نٌصب تذكارى بثمان لغات فى مدينة امريكية اعتقد يكون الامر اكثر غرابة خاصاً عندما تجد التشكيل فى اللغه العربية الموجودة على هذا النُصب وهو امر ليس بالسهل حتى على بعض العرب

فى ولاية جورجيا (ولاية امريكية) يوجد نصب حجرى غامض أنشئ عام 1980 ولا يعرف أحد أى شئ عن الشخص الذى أمر بأنشائه سوى اسمه (آر.سي.كريستيان) حيث اتفق مع شركة (البرتون) لأعمال الجرانيت فى يونيو لعام 1979 لبناء هذا النُصب وتم الانتهاء من بنائه فى مارس عام 1980

يتكون هذ النصب من 5 اعمدة من الواح ضخمة من الجرانيت ويعلوها حجر سادس مكتوب على جهاته الأربعه عبارة بلغات قديمة لا تستعمل فى عصرنا الحالى وهى الهيروغليفية المصرية, البابلية وهى لغه قديمة لأهل العراق, السنسكريتية “لغه هنديه قديمة”, الأغريقية وهى اللغه اليونانية القديمة جملة “لتكن حجارة هذا النصب السبيل إلى عصر الرشد”.

وتم الحفر على اصطح حجارة هذا النُصب بثمانية لغات

العربية والعبرية والسواحلية والاسبانية والهندية والصينية والروسية والانجليزية وهى عبارة عن وصايا عشر

1- ابقوا عدد الجنس البشرى اقل من 500,000,000 فى توازن دائم مع الطبيعة.

2- وجهوا التناسل البشرى مع تحسين اللياقة البدنية والتنوع.

3- وحدوا الجنس البشرى بلغه جديدة حيوية.

4- تحكموا بالعاطقة _ بالعقيدة _ بالتقاليد و بجميع الأشياء بمنطق معتدل.

5- إحموا الناس والدول بواسطة قوانين عادلة ومخاكم منصفه.

6- دعوا الدول تحكم داخلياً مع تصفية المنازاعات الخارجية فى محكمة العالم.

7- تجنبوا القوانين التافهه والموظفين عديمي الفائدة.

8- عادلوا بين الحقوق الشخصية والواجبات الإجتماعية.

9- أجلوا الحقيقة _ الجمال_ الحب _ فى التماس الانسجام مع الانهاية.

10- ندعوا بانعدام السرطان على الارض – افسحو مكاناً للطبيعة _ افسحوا مكاناً للطبيعة.

.

يدعو هذا النُصب الى تأسيس نظام عالمي جديد وهو النظام الذى سيدخل فيه العالم طواعية حسب بعض المبادئ القيمة التى ذكرتها العشر وصايا مثل توحيد اللغه والتحكم بالعواطق والعقيدة والتقاليد وحماية الحقوق ومنح الحريات وايجاد التوافق المطلق.

******

واستخلص الباحث من تلك الوصايا:

أن الأشارة هي, أن ما يراد من النظام العالمي الجديد القضاء على ما يقارب 6 مليار نسمة, ومن ثم حكم العالم من خلال الدين والمذهب الواحد, والمبني على الفكر اليهودي, والأستفادة من عدة أفكار لتضليل الرأي العام منها نظريات نهاية العالم, وأقتراب زمن عودة المسيح(ع).

قصة بناء النصب


ويستكمل الباحث كمال غزال في مقال له باقي قصة بناء النصب حيث وافق (جو فندلي ) وهو رئيس شركة (إلبرتون) على المشروع بينما كان منشغلاً بإتمام جدول صرف الرواتب الأسبوعي للعمال ، وأثناء ذلك كان (كريستيان) يصف البناء الذي يتصوره في عقله إلى (فندلي)، ومما استوقف (فندلي) عن متابعة عمله المنشغل به هو أن الرجل كان يطلب إقتطاع أضخم حجارة من أي حجارة جرى اقتطاعها في البلاد ، كما طلب أن تقطع وتصقل وتوضع بحيث تكون نوعاً من أداة فلكية ضخمة.

وعندها سأل (فندلي): " ما هي الغاية من ذلك في العالم ؟ "، شرح (كريستيان) بأنه بناء تصوره في عقله منذ زمن ليكون بوصلة وتقويم وساعة ، وأوضح أنه يحتاج إلى نقوشات تتضمن مجموعة من التوجيهات مكتوبة بثمان لغات اختيرت من بين اللغات الرئيسية في العالم ، كما طلب أن يتحمل البناء أشد الأحداث الكارثية لكي تتمكن بقايا البشرية من استخدام هذه التوجيهات لإعادة تأسيس حضارة أفضل من هذه الحضارة التي على وشك أن تدمر نفسها.

تعرف على أحجار ستون هونج العجيب


لعلك شاهدت صور هذه الأحجار في مكان قبل لكن هل سألت نفسك ماهي ولماذا يزورها الجميع وأين تقع

انها ستونهنج وتعني باللغة الساكسونية الصخور المعلقة....أين يقع؟؟

حسنا انه يقع في سهل ساليسبري بمقاطعة ويلتشير جنوب غرب إنجلترا. يرجع تاريخه

لأواخر العصر الحجري وأوائل عصر البرونز (3000 ق.م. –1000 ق.م.). وهذا الأثر رغم شهرته حاليا أصبح أطلالا. ويتكون من مجموعة دائرية من أحجار كبيرة قائمة محاطة بتل ترابي دائري. ويعتبر ستونهنج من أكثر الأثار الحجرية الضخمة شهرة وحفاظا في أوروبا

عثر العلماء بعد جهد، على عمق عدة أمتار بالقرب من ستونهنج، على معابد ومقابر ودوائر حجرية غريبة. هذا الاكتشاف، يسمح بالخروج باستنتاج أن ستونهنج ليس أثرا معزولا، كما كان يعتقد العلماء في العالم، خلال فترة زمنية طويلة.

يبدو أن ستونهنج، جزء من مجمع ديني معماري كبير، يضم معابد ومقابر وخنادق وأماكن لمراسم تقديم الأضاحي.

يقول رئيس الفريق العلمي الذي عثر على هذه الآثار، فينس جافني "لقد تغيرت كل تصوراتنا عن ستونهنج تماما بعد هذه الاكتشافات بصورة جذرية. وعلينا بعد ذلك أن نحل لغز كل أثر مكتشف وتحديد الهدف من إنشائه".

وتجدر الإشارة، إلى أن ستونهنج، هو أقدم مبنى في بريطانيا ومدرج في لائحة مواقع التراث العالمي لليونسكو. يصل وزن كل صخرة مستخدمة في بنائه إلى 50 طنا. وهو وجهة العديد من السياح المحليين والأجانب

بينما يؤكد بعض الخبراء على انه الة فلكية ضخمة بالاعتماد على دوائر مماثلة في الحضارات القديمة الاخرى مثل الحضارة الفرعونية والبابلية كانت تعرف بالدوائر الفلكية، ويعتقد انه كان هناك اكثر من الف دائرة فلكية في بريطانيا وان معظمه اندثر ولم يبق منها الا القليل من الحجارة المتناثرة التي تدل على شكلها العام، ويعد ستونهنج اكبر الدوائر القائمة الى الان واكثرها حفاظا على شكله العام

•••••••

مواضيع سابقة