فن الكاريكاتير

الفن.

الكاريكاتير..

الكاريكاتير اسم مشتق من الكلمة الإيطالية "كاريكير" (بالإيطالية: ‪Caricare‬)، التي تعني " يبالغ، أو يحمَّل مالا يطيق "،

الكاريكاتير (بالفرنسية: Caricature) هو فن ساخر من فنون الرسم، وهو صورة تبالغ في إظهار تحريف الملامح الطبيعية أو خصائص ومميزات شخص أو جسم ما، بهدف السخرية أو النقد الاجتماعي والسياسي، فن الكاريكاتير له القدرة على النقد بما يفوق المقالات والتقارير الصحفية أحياناً.

فن الكاريكاتير من الفنون التشكيلية المحببة لقلوب الناس وعقولهم، ليس فقط لأنه «يضحكهم» ويرفّه عنهم بعض ما يجدون في واقعهم الصعب، وإنما لجرأته في التعبير عنهم وعن همومهم، والبوح بما يختزنونه في صدروهم، وربما، حين يصوّب على الأخطاء ليصلحها، يدغدغ أحلامهم في حياة أفضل.

ببضعة خطوط بسيطة، يمتلك فن الكاريكاتير هذه القدرة الساحرة على السخرية، وعلى ممارسة النقد ببلاغة عالية، بل يمكن القول إنه البلاغة إلى أقصاها...

كثيراً ما يعمد الفنان في رسم خطوطه إلى درجة كبيرة من المبالغة في الشكل والحجم عن سابق قصد، الأمر الذي يجعل السخرية تبلغ أعلى درجاتها. من جهة ثانية، يعطي النقد المقصود الانطباع المشهدي المؤثر والمحرض معاً، والذي يريد الرسام إطلاقه أو البوح به.

وأما رسم «البورتريه» فيعتمد على قواعد مثالية ثابتة لا يمكن تجاوزها، فالرسم يجب أن يكون مطابقاً تماماً لواقع ملامح الشخصية دون أي تغير أو مبالغة أو تضخيم.

وتعد الصورة الكاريكاتيرية رسالة من الفنان إلى المتلقي من خلال سياق مشترك قائم على بنية الواقع الذي يعيشونه معاً، ومن هذا المنطلق فإن الفكرة الكاريكاتيرية تنقسم إلى أنواع منها:

الكاريكاتير الاجتماعي الذي يبرز من خلاله الفنان قضايا وتناقضات الواقع الاجتماعي، والكاريكاتير الرياضي والذي يعتبر فرعاً من الكاريكاتير الاجتماعي، والكاريكاتير السياسي والغرض منه نقد الواقع السياسي سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

مواضيع سابقة