ولادة المجرات

ولادة المجرات...

كيف نشأ ذلك كلّه؟..

إن السؤال عن أصل الكون يقع في مركز الفضول الإنساني بلا شك،.. مما يجعله كذلك جزءًا أساسيًا من اهتمام العلم،.. إن أكثر الفرضيات التي نمتلكها قبولًا إلى الآن.. تقول إن الكون كله نشأ من نقطة واحدة غاية في السخونة،.. توحدت فيها كل قوى الكون الأربعة.. ثم حدث ما نسميه بالانفجار العظيم (Big Bang).. والذي صنع كل ما نراه الآن من النجوم والغاز والغبار والمجرات .. والسوشي.. ومسلسلات رمضان وأنا وأنت...

ورغم أننا قد توصلنا إلى الكثير عن الكون وبداياته،.. إلا أن نشأة وتجمع المادة الأولى في الكون ما زال مجال بحث نشط؛..

إذ كيف توزعت المادة في الأوقات المبكرة من تاريخ الكون؟؟؟؟

ولمَ لم تظل متجانسة دون أي تجمع؟؟؟؟

وكيف تكونت المجرات الأولى؟؟؟ ولماذا تتخذ هذا الشكل تحديدًا؟؟؟

ولماذا تتجمع معًا بتلك الطريقة في تجمعات ثم تجمعات أضخم؟؟؟

ثم،.. ما الذي يدفعها إلى هذا التنوع،... فهناك مجرّات بيضاوية وحلزونية.. وغير منتظمة.. وتتخذ كل منهم تنوعات مختلفة،.. ما السبب في تلك اللوحة الفنيّة المهيبة؟؟؟؟

حسنًا،.. تلك أسئلة كثيرة،... لذلك سوف تحتاج منّا رحلة ربما تطول لتعلم بعض الشيء عما نعرفه في تلك الجوانب،.. اربط حزام الأمان...!!!!

المجرات هي تجمعات ضخمة للنجوم والغبار الغاز والبقايا البين-نجمية.. التي ترتبط جذبويًا معًا وتدور حول مركز واحد،.. تحتوي كل واحدة منها على مليارات النجوم؛... حتى إنها -كأندروميدا جارتنا مثلًا- قد تتخطى حاجز التريلليون مجرة،.. ونحن نعرف الآن أن الكون على الأقل يحتوي على 2 تريلليون من هذه المجرّات،... إن هذه الكيانات المبهرة التي تراها كقطع حلي بديعة في تلسكوب صغير.. بينما تراقب السماء ليلًا هي وحدة بناء الكون الذي نعرفه..

أندروميدا (المرأة المسلسلة).. هي أقرب المجرّات لنا،.. تبتعد فقط 2.5 مليون سنة ضوئية،.. السنة الضوئية هي وحدة قياس مسافة وليس زمن،.. فهي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة، وتساوي تقريبًا 9.5 تريليون كم ..

لنفهم المشكلة المتعلقة بالسؤال عنوان التقرير،...

دعنا ننظر إلى ذواتنا،.. نحن نعرف أننا -كبشر- بدأنا بالتقاء حيوان منوي مع بويضة،.. ثم تطورنا لنصبح جنين،.. ثم خرجنا للحياة أطفالًا ثم شبابًا ورجالًا أو نساءً حتى وصلنا إلى مرحلة الشيخوخة،.. نحن نعرف ذلك لأننا نراه يحدث،.. نرى الأطفال والشباب والشيوخ والأجنة ببطون أمهاتهم.. في كل مكان ونقسّمهم لمجموعات،.. ونعرف أن كل مجموعة تطورت للأخرى بمعدل زمني ونمط تشريحي محدد... يمكن لنا دراسته وتفحصه في المعامل،..

لكننا نرى المجرات حولنا في الكون في مرحلة واحدة ثابتة،... لا يمكن لنا أن نرى طفولتها مثلًا؛.. لأن ذلك كان قبل مليارات عدة من الأعوام،.. كذلك تنمو المجرات ببطئ شديد للغاية بحيث أن عمر الواحد منّا ربما لا يمثل حبة رمل في صحراء نموّها،... يصعب ذلك على الباحثين سبر أغوار تكون المجرات الأولى في الكون...

علم الفلك..

مواضيع سابقة