العلاج باليرقات


.. 

العلاج باليرقات.. 

هو استخدام يرقات حية "يرقة الذباب".. لعلاج الجروح الغير قادره على الالتئام.. وذلك بوضع يرقات مطهرة على الجرح لمدة تتراوح من يومين الى ثلاثة أيام.. فى ضماده خاصة.. للاحتفاظ باليرقات ومنعها من الهروب.. 

ويتم العلاج على ثلاثة مراحل:.. 

أولاً:.. تنظيف الجرح باذابة الانسجه المعدية والميتة... 

ثانياً:.. تطهير الجرح وذلك بقتل البكتري... 

ثالثا:.. الاسراع من معدل التئام الجرح... 

اليرقات المستخدمة:. 

هي يرقات ذبابة غير ناضجة.. فهي لا تتواجد تلقائياً كما كان معتقد قبل قرن ونصف.. ولكنها تفقس من بيض تضعه أنثى الذبابة البالغة.. 

ليست كل فصائل الذباب اَمنة ومؤثرة.. مثل فصيلة تلك الذبابة التى نحصل منها على اليرقات الطبية.. حيث يوجد اَلاف الفصائل من الذباب.. لكل منها بيئة محددة.. ودورة حية خاصة بها؛.. فهناك بعض اليرقات تتغذى على النباتات.. وبعضها يتغذى على الحيوانات.. حتى ان بعضها يتغذى على الدم. مثل البعوض.. والبعض الآخر يتغذى على المواد العضوية العفنة.. 

هذه الذبابات ذات اليرقات التى تتغذى على الحيوانات الميتة من الممكن فى بعض الأحيان أن تضع بيضها على الأجزاء الميتة من الحيوانات الحية.. "الأنسجة النخرة"... وعندما يفقس البيض وتخرج اليرقات بعض تلك اليرقات سوف يتغذى فقط على الأنسجة الميتة.. وبعضها يتغذى فقط على الأنسجة الحية.. كما أن بعضها قد يتغذى على الأنسجة الحية والميتة... 

الذبابة التى تستخدم عادة لهذا الغرض "العلاج باليرقات".. هي ذبابة النفخ.. والفصيلة التي تستخدم بكثرة هى ذبابة النفخ الخضراء.. والتي تتلخص دورة حياتها فى المخطط الموضح.. 

يرقات الذباب..

 نبذة تاريخية:... لقد عرفت اليرقات من قرون بقدرتها على مساعدة التئام الجروح.. فقد لاحظ الأطباء الذين يعملون بالجيش ان مستقبل جروح المجندين الذين تخترق جروحهم اليرقات أفضل بكثير من غيرهم.. وليام باير؛.. واثناء عمله فى جامعة جونز هوبكنز.. يعد أول من أمكنه اكتشاف فصائل معينه وفصلها معمليا.. واستخدام يرقاتها فى علاج العديد من الأطفال الذين يعانون من التهابات العظام.. "Osteomylities" .. وإلتهاب الأنسجه اللينه "Soft tissue infections".. وعرض نتائج هذه الحالات فى مؤتمر للجراحه عام 1929م .. وبعدها بعامين بعدما وصل عدد الحالات التى عالجها باستخدام اليرقات قام بنشر نتائجه عالمياً... أصبح العلاج باليرقات يستخدم عادة وبنجاح شديد بواسطة اَلاف من الاطباء فى فترة الثلاثينيات... ولكن بعد ذلك بفترة قصيرة وحيال الحرب العالمية الثانية. ومع ظهور المضادات الحيوية وتطور التدخل الجراحى.. تراجع استخدام اليرقات لفترة.. الى أن عادت الى الاستخدام ثانية فى فترة السبعينات والثمانينيات.. بعد ان فشلت المضادات الحيوية والتدخل الجراحى فى الوصول الى النتائج المرجوة منها.. وفى عام 1989م أقيمت أول دراسة علمية حديثه على العلاج باليرقات.. فى عدة جامعات عالمية.. وكانت هذه الدراسات تهدف الى الاجابة على عدة تساؤلات أهمها؛.. · هل مازال العلاج باليرقات مفيد في هذا الوقت؟.. · هل يجب استخدام العلاج باليرقات كعلاج مساعد مع الطرق الأخرى ؟... · كيف يمكن مقارنة العلاج باليرقات بالوسائل العلاجية الأخرى المستخدمة؟... وأظهرت نتائج هذه الابحاث ان العلاج باليرقات.. مازال ذو فائدة.. كعلاج مؤثر واَمن فى عدد كبير من أنواع الجروح.. وأوضحت أيضاَ أنه لا سبب تأجيل استخدام العلاج باليرقات الى نفاذ المحاولات الأخرى وجعله الإختيار الأخير.. ، كما أن النتائج المنشورة على الحالات التى استخدمت العلاج باليرقات "حالات ما قبل البتر"... أكدت حدوث تحسن واضح فى 40% من الحالات.. وأكدت ايضاَ أن النتائج ستكون أفضل بكثير اذا ما استخدمت كبديل أول أو ثان أو ثالث..

- طريقة استخدام اليرقات في علاج الجروح الغير ملتئمة .... كيفية حساب عدد اليرقات المستخدمة بالنسبة للجرح:... 1-    نقيس أبعاد الجرح باستخدام المسطرة.. 2-    نعاين نسبة الأنسجة الميتة والنخرة الموجوده بالجرح.... 3-    نحدد عدد البقع المطلوب وضعها على الجرح... 4- لاحظ ان هذه الطريقة تأخد فى الاعتبار المساحة المسطحة للجرح فقط... وليس بعمقه ... الذى قد يحتاج لعدد أكبر من اليرقات اذا ما كان الجرح أعمق.َ مميزات وعيوب العلاج باليرقات:َ.... 1.هذه العملية بسيطة بالدرجة الكافية ..لجعل غير الجراحين أيضاَ قادرين على تنفيذها ..حينما لا تتاح الجراحة... كما انها لا تحتاج أيضا الى الاجهزة الطبية أو الرعاية الخاصة.. بل انها قد تستخدم فى المنزل وبكل سهولة.. 2-   تكلفة العلاج باليرقات تكلفة بسيطة ومتاحة للجميع... 3-   يستغرق عمل ضمادة اَمنة لحفظ اليرقات على الجرح حوالى من 15-30 دقيقة... 4-   اليرقات لابد أن تستخدم فى خلال 24 ساعة من وصولها... علامات استفهام ؟؟؟ وعلامات تعجب!!! 1 - قد يرفض المريض وضع اليرقات عليه؟؟!! كيف لمريض - بجرح قد لا يتحمل المرء رؤيته بالاضافة الى الرائحة الكريهة التى من الممكن أن تتواجد... كما ان هذا الجرح قد يؤدى بصاحبه الى فقد هذا الجزء من جسده "بالبتر او ما الى ذلك" -... أن يرفض وضع تلك اليرقات الصغيرة خلال فترة قصيره تسرع من شفاءه والتئام جرحه... 2 - هل تخرج جميع اليرقات من الجرح بعد العلاج؟؟!! ضمادة اليرقات تزال بمجرد أن تنتهى اليرقات من افراز محللاتها "لتحليل الأنسجة الميتة"... وذلك خلال 48-72 ساعة... بعدها بغريزة تلك اليرقات سوف تترك الجرح زاحفة بعيداً وبسرعة... لذلك عندما تفتح الضماده سوف تذهب جميع اليرقات.. ولو أن احد اليرقات ذات النمو البطىء تبقت سوف تزال بمسح بسيط للجرح أو بالغسيل او الري .... 3 - اذا تبقت أحد اليرقات على الجرح هل ستؤذيه أم تذهب بعيداً؟؟!! فى حال تبقت أحد اليرقات حيث كانت غير مرئية... "مثلاً ان تكون بطيئة النمو لذلك استطاعت أن تختبئ فى الجرح سوف تستمر تلك اليرقة فى التغذية على الانسجة الميتة من الجرح فقط.. خلال تواجد أنسجة ميتة ومحتمل هذا فقط لمدة أقصاها 12-24 ساعة.... فاليرقات الطبية لا تتغذى على الأنسجة السليمة... وسوف تترك الجسم بمجرد أن تنتهى من التغذية أو بمجرد انتهاء الأنسجة الميتة... 4- هل اليرقات الطبية لا تتكاثر أو تتحول الى ذبابات؟؟!! اليرقات الطبية تسمى عادة اليرقات المعقمة... وكلمة معقمة تعنى خالية من الجراثيم... فهى من الممكن أن تنضج الى ذبابة "بالرغم من أن ذلك يستغرق حوالى ثلاثة أسابيع"... و اذا حدث ذلك وقتها ممكن أن تتكاثر.. ومع ذلك فكل اليرقات غير ناضجة ولا يمكن أن تتكاثر حتى تصل الى مرحلة البلوغ.. 

المراجع: 1 - Anderson I. Debridement methods in wound care. Nurs Stand. 2006 Feb 22-28;20(24):65-6, 68, 70 passim. PMID: 16526165  2- http://www.medicaledu.com/maggots.htm 3- Maggot calculator for wound size 

..

..


مواضيع سابقة