فاتقوا الله يا اولي الالباب لعلكم تفلحون


"قُل لَّا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ ? فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ "(المائدة-100).

" الخَبيثُ هُوَ الحرامُ الضَّارُ السَّيِّءُ في جَميعِ الأمورِ؛ وهذا كائِنٌ في مَيدانِ المعاني والمحسوساتِ؛

كَما في المَكاسبِ والأعمالِ والنَّاسِ؛ وَالمَعارفِ مِنَ العلومِ،

وكُلُّ هذا لا خَيرَ فيهِ ولا بَركةَ ولا فَلاحَ، وَعاقِبتُهُ شَرٌّ وَشَنَارٌ، ومآلُهُ هلاكٌ وَدمارٌ.

الطَّيِّبُ نَقِيضُ الخَبيثِ وَضِدُّهُ؛ وهُوَ الحلالُ النَّافعُ الحَسنُ؛ ويجري كَمَا الخبيثُ في مِضمارِ المعانِي والمحسوساتِ؛

وَفِيهِ الخَيرُ والبركةُ والفلاحُ؛ وعَاقِبةُ أَمْرهِ حَمِيدةٌ في الدُّنيا والآخرةِ.

الخبيثُ والطَّيِّبُ" لا يَسْتَويانِ" في ميزانِ العدلِ الإلهيِّ والشَّرعِ الرَّبانِيِّ لا في الحَالِ؛ ولا في المآلِ؛

فَالقليلُ الحلالُ النَّافعُ خَيرٌ مِنَ الكثيرِ الحرامِ الضَّارِّ؛ وَلِذلكَ لا يَنْبَغي الاغترارُ بالخَبيثِ وَلَوْ كَثُرَ وفَشَا؛

اعتماداً على بَهْرجةِ الكَثرةِ وَسَيْلِها الجارفِ؛ وفي هَذَا تَثْبيتٌ للمؤمنِ في ضَوءِ ما يَراهُ،

وَمَا يُلامِسهُ في عَالمِ النَّاسِ اليومَ مِنْ كَثْرةِ الخَبثِ وانتشارهِ، وسَطْوةِ أهْلهِ وانتفاشِهم.

مَهْما كَثُرَ الخَبيثُ في دُنْيا النَّاسِ وَشَاعَ؛ فَإِنَّهُ لا يَصِيرُ سائِغاً رائقاً؛ بِحيثُ يَلِجُ الإِنْسانُ بَابَهُ، ويَتَوَغَّلُ في داخِلهِ؛

إِذِ العِبْرةُ بالحقائقِ والمعاني لا بِالأشكالِ والمبانِي.

أَصْحابُ العقولِ الصَّحيحةِ السَّليمةِ هُمُ المَخاطبونَ بالتَّوجِيهاتِ الرَّبانِيَّةِ والنِّداءآتِ الإلهِيَّةِ؛

فَإنَّ العقلَ الصَّريحَ يَنْسَجِمُ معَ النَّقلِ الصَّحيح في اتِّساقٍ فَريدٍ، ولا تعارضُ بينهما باذن الله .

"( النميري بن محمد الصبار ).

وهنا اقف باذن الله على قوله تعالي : فاتقوا الله " يا اولي الالباب "

يعني اصحاب العقول الصاحية الحية الواعية !! لماذا ؟!

لان الشيطان انما يحرك العواطف ويهيج الهوي والاهواء فتشكل سحابة سوداء سالبة

تغطي على العقل وعلى عقل العقل فيتوقف عن العمل وهنا تتحرك دوما العواطف والاهواء

وتطيش العقول وتتحرك الجماهير الغاضبة كالبهائم تساق من غير تفكير الي حتفها المحتوم

وهي لا تدري الا وهي تقابل ملك الموت يسالها فلا تدري ماذا تجيب : ها ها ها لا ادري !!!!

وهكذا تفعل عصابات العواطف والطوائف الضالة واصحاب الطرق الخبيثة

الذين لا يجرؤون علي مواجهة الافكار الواضحة ويختبؤون وراء القلوب الوحيدة والضعيفة والعواطف المهترئة

يهيجونها بعنف بصراخ وموسيقي ومال ونساء وطبل وزمر ورقص ودوران وغثيان

وربما بحب او مال او احلام زائلة بالية في بلاد الواق واق فتطيش العقول والالباب

فترسو السفن في شواطئ الدمار والغرق والموت فلا دنيا ولا اخرة فحذار حذار واتقوا الله يا اولي الالباب .

مواضيع سابقة