العلاج بالفضة


الفضة واحدة من المعادن النفيسة كالذهب... و لكنها حاليًا أقل قيمة منه... و لكن الفضة أصلب من الذهب... قابلة للسحب والطرق بدرجة أقل قليًلًا من الذهب ,... كلما زادت درجة نقاء الفضة زادة قدرتها على نقل الكهرباء والحرارة بين المعادن ,... يرمز للفضة بالرمز ( Ag ) وهو إختصار لكلمة ( Argentum )اللاتينية ... و تعود الكلمة نسبة الى الأرجنتين حيث تم إيجاد الفضة بكميات كبيرة , ... تنصهر الفضة عند درجة 961.63 سلزيوس والغليان عند درجة 2212 سلزيوس .... فوائد الفضة الشفائية والوقائية ...... للفضة فوائد شفائية ووقائية ...مثلها مثل بعض المعادن التي إستخدمت في الأغراض الطبية والوقائية ..وقد أستخدمت منذ القدم ... فوائد الفضة الشفائية والوقائية قديماً ... 1- قديًما كان العرب يستخدمون الفضة في تنقية المياه ,... حيث كانوا قديمًا يضعون المياه في القِرَبْ التي تمّ صنعها من جلد الشاة ...ليأخذوها معهم في أسفارهم ...فكان يتم ملؤها بالماء حتى ثلاثة أرباعها ..ويترك الباقي للهواء ..ثم يوضع في القربة مع الماء قطع فضية من العملات التي كانت تصحك من الفضة ,... ومع الحركة تهتز المياه داخل القربة... مما يؤدي الى إحتكاك القطع النقدية الفضية بعضها ببعض... فتنفصل أجزاء دقيقة في شكل مسحوق فائق النعومة من الفضة لتختلط بالماء.. , فيقوم هذا المسحوق بالقضاء على البكتيريا التي يمكن أن تنمو في الماء ... 2- كما كانت تستخدام الفضة في علاج الخفقان.. وكذلك إحتباس السوائل.. والصرع والجنون إن جاز إستخدام هذا التعبير .... 3- نيترات الفضة في القرن الثامن عشر..... نالت الكثير من الشهرة والأفضلية.. حيث كانت تستخدم في علاج الجروح والقروح ومعظم الأمراض الجلدية... وفي القرن التاسع عشر كان يوجد حوالى 60 مستحضر طبي... أو علاجي من الفضة... يوجد على القوائم الدوائية في ذلك الوقت ... 4- جميعًا يعرف الحضارة الصينية... وبخاصة ما يعرف بالإبر الصينية... أو الوخز بالإبر.. وهو تقنية علاجية إستخدمها الصينيون منذ ما يقرب من 7000 سنة ,... وقد عرف الصينيون الأهمية التي توجد في معدن الفضة.. ومدى قدرته على مكافحة البكتيريا... لذا كانت تستخدم الإبر المصنوعة من الفضة .... 5- في الهند كانت تدخل الفضة في علاجاتها التقليدية ( الأيورفيدا ).. ومنها علاج الحمى ,... الإلتهابات المعوية المزمنة.. , النشاط الزائد للمرارة ,... غزاة دم الحيض ,... و غيرها من الأمراض الكثير ... 6- اليونانيون القدماء كانوا يتناولون طعامهم في أواني مزخرفة بالفضة... ليس فقط لقيمتها.. ولكن لفوائدها الصحية... كما نقل عن أبقراط أن الأطباء في اليونان كانوا يستخدمون غبار الفضة الناعمة في تطهير الجروح .... فوائد الفضة الشفائية والوقائية حديثاً . الفضة واحدة من المعادن النفيسة كالذهب... و لكنها حاليًا أقل قيمة منه... و لكن الفضة أصلب من الذهب... قابلة للسحب والطرق بدرجة أقل قليًلًا من الذهب ,... كلما زادت درجة نقاء الفضة زادة قدرتها على نقل الكهرباء والحرارة بين المعادن ,... يرمز للفضة بالرمز ( Ag ) وهو إختصار لكلمة ( Argentum )اللاتينية ... و تعود الكلمة نسبة الى الأرجنتين حيث تم إيجاد الفضة بكميات كبيرة , ... تنصهر الفضة عند درجة 961.63 سلزيوس والغليان عند درجة 2212 سلزيوس .... فوائد الفضة الشفائية والوقائية ...... للفضة فوائد شفائية ووقائية ...مثلها مثل بعض المعادن التي إستخدمت في الأغراض الطبية والوقائية ..وقد أستخدمت منذ القدم ... فوائد الفضة الشفائية والوقائية قديماً ... 1- قديًما كان العرب يستخدمون الفضة في تنقية المياه ,... حيث كانوا قديمًا يضعون المياه في القِرَبْ التي تمّ صنعها من جلد الشاة ...ليأخذوها معهم في أسفارهم ...فكان يتم ملؤها بالماء حتى ثلاثة أرباعها ..ويترك الباقي للهواء ..ثم يوضع في القربة مع الماء قطع فضية من العملات التي كانت تصحك من الفضة ,... ومع الحركة تهتز المياه داخل القربة... مما يؤدي الى إحتكاك القطع النقدية الفضية بعضها ببعض... فتنفصل أجزاء دقيقة في شكل مسحوق فائق النعومة من الفضة لتختلط بالماء.. , فيقوم هذا المسحوق بالقضاء على البكتيريا التي يمكن أن تنمو في الماء ... 2- كما كانت تستخدام الفضة في علاج الخفقان.. وكذلك إحتباس السوائل.. والصرع والجنون إن جاز إستخدام هذا التعبير .... 3- نيترات الفضة في القرن الثامن عشر..... نالت الكثير من الشهرة والأفضلية.. حيث كانت تستخدم في علاج الجروح والقروح ومعظم الأمراض الجلدية... وفي القرن التاسع عشر كان يوجد حوالى 60 مستحضر طبي... أو علاجي من الفضة... يوجد على القوائم الدوائية في ذلك الوقت ... 4- جميعًا يعرف الحضارة الصينية... وبخاصة ما يعرف بالإبر الصينية... أو الوخز بالإبر.. وهو تقنية علاجية إستخدمها الصينيون منذ ما يقرب من 7000 سنة ,... وقد عرف الصينيون الأهمية التي توجد في معدن الفضة.. ومدى قدرته على مكافحة البكتيريا... لذا كانت تستخدم الإبر المصنوعة من الفضة .... 5- في الهند كانت تدخل الفضة في علاجاتها التقليدية ( الأيورفيدا ).. ومنها علاج الحمى ,... الإلتهابات المعوية المزمنة.. , النشاط الزائد للمرارة ,... غزاة دم الحيض ,... و غيرها من الأمراض الكثير ... 6- اليونانيون القدماء كانوا يتناولون طعامهم في أواني مزخرفة بالفضة... ليس فقط لقيمتها.. ولكن لفوائدها الصحية... كما نقل عن أبقراط أن الأطباء في اليونان كانوا يستخدمون غبار الفضة الناعمة في تطهير الجروح .... فوائد الفضة الشفائية والوقائية حديثاً . 1- تدخل الفضة ضمن المركبات التي تستخدم في صناعة المراهم حاليًا . 2- تستخدم حاليًا أيضًا في علاج القدم السكري ... فهنا بالطبع يتم العمل على ضبط نسبة السكر.. لتكون في معدلاتها الطبيعية.... أو أقرب ما يكون لها في الجسم ,... ثم عمل حمامات... أو نقع القدم المصاب في الماء المخلوط به ماء أكسجين مطعم بأيون الفضة.... فتقوم الفضة بقتل الكائنات والجراثيم الدقيقة التي تعمل على تلويث الجروح... والقروح الموجودة في القدم..... كما تترك طبقة رقيقة من الفضة على تلك القدم المصابة.... تعمل على منع نمو الجراثيم.. والكائنات الدقيقة .... 3- حديثًا يتم تطبيق فكرة العرب بوضع قطع من النقود الفضية في قرب المياه... حيث تقوم شركات الطيران بتطبيقها... ولكن عن طريق طلاء طبقة من الفضة في أنظمة تنقية المياه ,... حتى أن الأمريكان والروس يستخدمون نظم معالجة المياه بإستخدام الفضة في مركباتهم الفضائية ,... هناك أيضًا شركات تعبئة المياه الغازية... ففي آخر مرحلة للتعبئة تمر المياه الغازية في أنابيب مصنوعة من الفضة... أو على الأقل يتم وضع قطع من الفضة في الأنابيب للقيام بعملية التعقيم... حيث تقوم الفضة بقتل الجراثيم والبكتيريا .... هنا يجب أن نتعرف على مصطلح هام... و هو يتعلق بالتأثير الطبي... أو العلاجي.. والوقائي للفضة... وهو الفضة الغروية.. أو الفضة الغروية المتجانسة... و هو يعني الفضة الذائبة في مادة أخرى... وتتوزع بين جزيئاتها بشكل متساوي... ويجب أن نفرق بين الفضة الغروية ,..الفضة نيترات الفضة.... فكلها مركبات من الفضة ولكن تختلف في خصائصها وميزاتها ... بدأ التفكير في الرجوع للعلاج بالفضة في فترة السبعينات من القرن الماضي... ولكن الدخول الفعلي.. أو العودة الفعلية للفضة في الطب الحديث... جاءت بعد البحث الذي تم في جامعة سانت لويس والذي كان يسعى فيه الفريق البحثي إلى الوصول إلى مطهّر قوي... وفعّال لعلاج الحروق... وقد توصلوا فيه للفضة... و لكن تم إستخدام نترات الفضة... ولكن نترات الفضة كانت ذات جزئيات كبيرة... وتتسب في حرق الأنسجة... فقاموا بتخفيفها ,... و قد أتت بنتائج طيبة جيدة.... حيث قامت بقتل البكتيريا... وبخاصة البكتيريا الهوائية الكاذبة.. وغيرها من أنواع البكتيريا والميكروبات الشرسة... ولكن نترات الفضة كانت تتسبب في إضطراب في توازن الأملاح في الجسم... كما أنها ثقيلة.... وتؤدي إلى صبغ أي شئ تلمسه... لذا سعى الفريق إلى البحث عن بديل لنيترات الفضة... وله نفس التأثير دون وجود الأثار الجانبية... إلى أن توصلوا لما يعرف بالفضة الغروية... وهو محلول الفضة الوحيد الذي لا يترسب تحت الجلد... ومن هذا البحث.... بدأ الإنطلاق الفعلي لدخول الفضة أو لعودتها للإستخدامات الطبية... وبالتحديد الفضة الغروية المتجانسة... و من فوائد هذا النوع : –... 1- يمكن أن تخترق الجسم بسهولة وتتجول به ... 2- هي مادة محفزة ... 3- يعمل هذا المحلول على تثبيط الإنزيمات... التي توجد في كل أنواع البكتيريا... أو الميكروبات.. والتي تقوم بإستقلاب الأكسجين بها... وهي الطريقة التي تقضي بها الفضة على البكتيريا .... 4- حتى الآن لا تشير أي نتائج إلى أنها تعمل على تطوير أنواع.. أو سلالات مقاومة لها... على عكس الحال مع المضادات الأخرى.. حيث تقوم البكتيريا بتطوير سلالات مقاومة لها .. الآثار الجانبية لاستخدام الفضة .... هناك من يعانون من الحساسية من الفضة... وذلك قد يعود الى نقص في فيتامين( E )... أو إلى نقص السيلينيوم... أو من إحتواء أغذيتهم على مقدار كبير من السيلينيوم... أو من يعانون من أمراض وراثية تؤثر على عملية إستقلاب السيلينيوم... وفيتامين E ,... و ذلك المصابون بتليف الكبد.. وهناك بعض الناس تتحسس من الفضة لأسباب لم يحددها العلماء بعد... , لذا حتى وبعد الإعتراف الرسمي بهذا النوع من العلاج يجب الأخذ بعين الإعتبار هذا الأثر لدى بعض الناس ...

مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM