الاخوان رايت مخترعين الطائره


الاخوان رايت مخترعين الطائره ينسب القيام باختراع أوّل طائرة، والقيام بأوّل تجربة ناجحة في الطّيران إلى الأخوين رايت، وهما أورفيل (1871 - 1948)، وويلبر (1867 - 1912)، وذلك عن طريق اختراع اّلة أثقل من الهواء في تاريخ 17 ديسمبر 1903، وبعد عدّة سنوات من نجاح تجربتهما تنبّهت الحكومة الأمريكيّة إلى أهميّة الطيران في خدمة الكثيرين، واستقبلت فرنسا هذين المخترعين استقبالاً حافلاً؛ وحقّقا داخلها أطول رحلة طيران على ارتفاع 100 متر؛ حيث استغرقت رحلتهما خمساً وسبعين دقيقةً. ابتدأ الأخوان رايت فنّ الطيران بصورةٍ فعليّة، وقاما بالتّمهيد لاختراعهما أوّل آلة يتمّ تحريكها بمحرّك دافعٍ أثقل من جسم الإنسان ليدخلا عالم الطّيران في أوسع أبوابه. وشهد القرن العشرين منذ ذلك اليوم من شتاء عام 1903 تقدّماً هائلاً في حقل الطّيران على مدى ما يقارب مئة عام، تطوّرت فيه الطّائرات ودخلت إلى عصر الإنتاج الصناعيّ بغزارة، وتنوّعت أشكالها وأحجامها ومهامها، والأعباء المكلّفة بإنجازها لدرجة أنّ محاولة جمع الطّرازات الّتي أنتجت في العالم ككل في كتاب أو مؤلّف واحد يعدّ من الأمور الصعبة، أو كما يُقال ضرباً من ضروب الخيال.

الأخوان أورفيل وويلبر رايت أورفيل رايت من مواليد عام 1871 ويلبر رايت من مواليد عام 1867 كان أورفيل يعمل ميكانيكيّاً وصانعاً وفنيّاً للدرّاجات الهوائيّة مثل أخيه ويلبر أظهر الأخوان رايت اهتماماً خاصاً بالطّيران منذ صغرهما.

ساعدت خبرتهما الممتازة في مجال الميكانيك والاطّلاع على العلوم التطبيقيّة في نجاحهما بالطّيران. بدأ الأخوان رايت يعدّان العدّة بخطىً واثقة ومثابرة مليئة بالتّصميم لتحقيق هدفهما وغايتهما وهي الارتفاع في الهواء بجسمٍ ذات أجنحة تكون فيها قوّة الرّفع مستمدّة من المحرّك، وتعدّ هذه أوّل المحاولات الّتي اعتمدت على جسم أثقل من الهواء يمثّل الأخوان رايت اليوم إرثاً عالميّاً؛ حيث يحتفل العالم بإنجازهما بشكلٍ رسميّ، ويحتلّان صفحات مشرّفة في التّاريخ الأمريكي، وما تزال صور طائراتهما تملأ الطّوابع والسّاحات العامّة، والتذكارات في الولايات المتّحدة وعبر العالم.

مواضيع سابقة