مرض الصرع


الصرع هو مرض قد يصيب الإنسان ويحدث لهُ حالة عصبيّة بين الحين والآخر نتيجةً لإختلال وقتي في النشاط الكهربائي في المخ ،

ويحدث ذلك عن طريق إنطلاق شحنات كهربائيّة شاذّة تختلف عن الطبيعيّة

ولها تأثير أكبر من الشحنات الطبيعيّة ،

وبالتالي عند إختلاف الشحنات وتأثيرها على المخ قد يحصل للمصاب بالتشنّج خلل في وعي الأنسان وعلى حركتهِ وجسمهِ وتصرفاتهِ

وتحدث هذه الأعراض في فترات زمنيّة قصيرة متقطّعة ،

والمخ عندما يصاب بهذه النوبات التشنجيّة لا يرجع الى طبيعتهِ السابقة إلاّ بعد إستقرار النشاط الكهربائي الطبيعي الموجود في المخ .

أنواع الصرع :

الصرع الأكبر : وهو الصرع الذي يصاحبهُ تشنّجات وتقلّصات ورجفان شامل لجميع عضلات الجسم ،

بحيث أنّ الجسم كامل يحدث لهُ رجفة غير طبيعيّة وهذا عادةً ما يصاب فيهِ الكبار الذي أصبح الصرع مرض مزمن عندهُ بشكل كبير .

الصرع الأضغر : وهذا النوع من الصرع يصيب الأطفال الصغار في بداية مرحلتهم العمريّة بحيث أنّ الطفل يصاب بنوبة أو فقدان في الوعي لفترة قصيرة ومن ثمَّ يستردّها بسرعة .

العوامل المحفّزة على الصرع ويجب تجنّبها:

قلّة النوم .

التعب والإجهاد .

شرب الكحول والمسكّرات والمخدرات .

إرتفاع في درجات الحرارة بشكل كبير .

الإضطرابات التي تصيب الإنسان إن كانت إضطرابات نفسيّة أو إضطرابات خوف وقلق وما يصاحبها

المرض .

العوامل التي تؤدّي الى الصرع :

وجود سبب يؤثّر على عمل المخ : مثل إصابات في الرأس التي تؤثّر على الدماغ ، أو نقص في الأكسجين عند ولادة الجنين والتي من الممكن أن تصيب جهاز التحكّم بالنشاط الدماغي الموجود في المخ

أورام في المخ ، وقد يكون سببها وراثة ، والتسمّم .

كيفيّة التعامل مع المصاب بالصرع :

لا تتحكّم بحركات المريض عندما تأتيهِ نوبة الصرع والتشنّجات .

عندما تأتي النوبة إمنع المريض من أن يأذيَ نفسهُ وابعد عنهُ الأمور التي تؤذيهِ كأداة حادة قاتلة .

مراقبة المريض عند النوبة حتّى تستطيع أن توصف للطبيب الحالة التي يعاني منها المريض ليتمكّن من مساعدتهِ .

عدم محاولة إعطاء المريض أي نوع من الأدوية أثناء النوبة ولا تحاول أن توقظهُ من نوبتهِ .

عندما يفيق المصاب بالصرع من نوبتهِ حاول أن تخفّفَ عنهُ وتشعرهُ بالأمان لأنّهُ يكون خائف وتعبان من النّوبة .

مواضيع سابقة