الزمن الافتراضي


الزمن الافتراضي:... هو الزمن الذي يفترضه الذهن وليس له وجود خارجي أو واقع محسوس... ولقد أشار القرآن الكريم بإمكانية حدوث مثل هذا الزمن الافتراضي بقدرة الله المطلقة،.. إذ يقول سبحانه

(قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمداً إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون * قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمداً إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون * ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون )[القصص].... تشير هذه الآيات إلى أن الله قادر على إيقاف دوران الأرض حول نفسها أمام الشمس،.... وفي هذه الحالة سيعيش بعض الناس في نهار سرمدي،... فينعدم الإحساس بمرور الزمن،... لعدم تعاقب الليل والنهار في هذه الحالة،.. وبهذا فإن النهار السرمدي والليل السرمدي... يمثلان زمناً افتراضياً. .. قد يحدث بقدرة الله تعالى إذا توقفت الأرض عن الحركة.... كما توضح هذه الآيات نعمة الله في حركة الكون وتعاقب الليل والنهار من جهة،... كما أنها تبين طلاقة القدرة الإلهية من جهة أخرى،.. فهو سبحانه يستطيع أن يحول الحياة إلى ليل أو إلى نهار سرمدي بالأمر الإلهي (كن فيكون)...

مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM