Please reload

مواضيع سابقة

مصيدة

August 4, 2017



قصة اليوم هو واقع لكثير من فتيات هذا العصر وهي قصة حقيقة حدثت مع إحدى الفتيات ..
فكانت فتاة في عمر الزواج تزوجت من رجل احبته وأحبها فهي جميلة وهو وسيم أيضا ..
انجبا طفلان وكانت عائلة مترابطة بحب وسلام ..حتى أن دخل على حياتها حب الدردشة على مواقع الشات بالإنترنت..
 تعرفت على الكثير لأنها شعرت بملل في حياتها ...أرادت أن تفعل شي جديد يغير روتين أيامها ..
ولكن وقعت في فخ مع أحدهم على الشات .. وبدأ معها بطرق ذكية جدا حتى إستدرجها بالكلام وأحبت أن تكمل حوارهم.. فبعد أن سألها عن رقمها الخاص حتى يكمل تواصله معها على الوتساب ..
لم تستطع أن ترفض لذكائه وخبثه..
ومع الأيام زادت طلبات هذا الشاب في أن يسمع صوتها أن ترسل له صورة وأن يتحاوروا ليلا وهكذا ..مع علمه بأنها متزوجة ولديها طفلان .. ومع أن زوجها كسائر الأزواج .. تحبه وتحترمه ولكن عمي على قلبها وانجرفت بسحر هذا الشاب الذي بسط لها الأمر وفتح دفتر أحلامها من جديد ودخل على قلبها ليسرقه من زوجها وأطفالها .. ويلعب لعبته الخبيثة معها ..
ولكنها كانت مترددة جدا وخائفة ولا تعلم كيف دخلت هذه الدوامة وهل ستخرج منها أم ستغرق معه ..
فقد أحبته وتعلقت به وتعدوت على دلعه وغنجه لها وهداياه واهتمامه فيها ..
الذي فقدته من زوجها الذي ينام ويأكل ويتفرج على التلفاز وهاتفه ويذهب لعمله وينشغل مع اصحابه ولا يحن لها ويهتم بها ...
فقد إحتارت بحالها .. والشيطان هنا لعب لعبته بعقلها وهواها للأسف ..
ضعفت ..إنهارت..
تريد حلا ..تريد أن تختار ..
هل أكمل مع هذا الشاب..
أم ارجع لحياتي وزوجي وأطفالي كالسابق .. !!!

لم تنم من شدة التفكير ..
 تنزل دموعها مرة عندما ترى زوجها الجاف يشخر بجانبها ...
وتجف دموعها وتبدأ بالابتسام مرة عند تذكرها الكلام الساحر والحب الجياش من عشيقها ...

وفي الصباح أخيرا..
قررت هذه المرأة...كيف ستكمل حياتها ومن ستختار...
نعم فتحت عيناها وهي مدركة تماما ماذا ستفعل ...
تحممت ولبست ..واخذت اطفالها الى السوق..اشترت هدية غالية وباقة ورد وكرت ..
ورجعت الى البيت حضرت الطعام .. وجهزت نفسها ..وارتدت فستانها الاحمر ..
ونيمت الاطفال واطمأنت على زوجها.. أشعلت الشموع ..ووضعت الهدايا..
وانتظرت ..
لأن يدق الجرس..
أحدهم .. إما ..زوجها ..!!!!
ام عشيقهاا..!!!!
ياترى....
من كان على الباب عندما رن الجرس..؟؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 الشهوة أمر صعب قمعه إن كنتي بعيدة عن رب العالمين..
غاليتي .. المعصية كبيرة جدا.. الأصعب إن كنتي لا تعلمين ..
الحرام بيين والحلال بيين..
وبينهما خطوات شيطان ليوقعك بينهم ..
فيرسل لك من يوقعك..
 ويرسله الى نقاط ضعفك ..
فكنت ضحية أنت وضعت نفسك بها ..
لجهلك وبعدك عن رب رحيم علام الغيوب..
فحاربي وحدك إن استطعتي ..
فلن ينجيكي إلا ربك ..


فرن الجرس أحبتي..
ودخل عليها زوجها .. انصدم .. وتفاجأة
ونزلت دموع فرحته ..
ركض عليها
احتضنها .. وقال كل هذا لي ..
ما المناسبة ..هل يوم زواجنا ..؟؟
ان يوم ميلادي ..؟؟ ام ماذا..
فقالت..لا يا زوجي ..
فهذا يوم حبنا .. انا وانت فقط..
لنحي حبنا من جديد ونفتح صفحة سويا للأبد..بعيدة عن الجفا والملل ..ونرسم حياتنا بطريقة أفضل ..إن شاء الله
فبتسم وقبلها ..و أكملوا ليلتهم سويا..

ماذاااا..؟؟ كيف حدث هذااا ؟؟
فقد اغويتهااا ولم أترك شيئا تحبه إلا فعلته..!!
كيف اعرضت عني ولم أنجح في اغوائها ..؟؟
كيف سأرجع الى أصحابي وأقول لهم أني فشلت .. كيف سأقنع مدير العصابة بي .. فقد يطردني من الشبكة لفشلي ..
اجل أحبتي هذه شبكة فايروسية منتشرة جدا في هذا العصر .. يوقعون أخواتنا و يسرقون الصور ويخربون بيوتنا ..للأسف رغم كل ما يفعلون يرجع إليك الخيار..أن تفتح الباب لهم أم تفتح باب الرحمان ..
مهما فعلوا..إن كنت بحبل الله معتصمة لن يضروكي أبدا ..وإن كنتي للهوى لاجئة فقد فشلتي واخترتي مساقك بيدك لتهلكة..
هل تريدون أن تعرفوا كيف هذه المراة غيرت مساقها وتفكيرها .. وكيف نجحت وقتلت شيطانها وقمعت هواها ؟؟.
في تلك الليلة .. وهي تنظر الى زوجها وتبكي .. تنظر الى الاعلى وتقول يارب ساعدني ....وعندما كانت تبتسم وتتذكر عشيقها..كانت تنظر الى الاسفل وبتستم بالخفية وتقول ياا ويلي ..
فهنا أيقنت انها في مأزق كبير..
الله يراهاا..
وكيف تخفي على ربها معصيتها ..
الله يراهااا .. فاستحت من نفسها ..كيف أقول يا ربي ..وانا أخون زوجي ...واولادي وبيتي ..ربي الذي أنعم علي بنعم لا تعد ولا تحصى .. والآن اتحجج بحياتي وبالملل والروتين الذي قتلني..!!!
صدقا كدت لأقتل حياتي وزوجي واولادي بيدي ..
ولكني بإذن الله لن أدع لشهواتي مكان في قلبي . وسأدعوا ربي بأن يهدي لي زوجي ويبعد عني مفاتن الدنيا ..ويحببني في حياتي ومع أولادي ...
فيارب..سامحني واغفر لي ما تقدم من ذنبي.. وساعدني انك انت الجبار الرحيم..
وهكذا انتهت قصتي لكم أحبتي وأتمنى أن يحفظكم الرحمان من كل شر ويبعد عنكم حب الشهوات ومفاتن الدنيا ...اللهم اغفر لنا وارحمنا إنا كنا من الظالمين ..


 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM