مقبرة امبيخة المسكونه


اشتكى عدد من المواطنين الذين يسكنون منطقة أمبيخة الواقعة على طريق منطقة فوه في مدينة المكلا- اليمن من أمور غريبة فألقى بعضهم باللائمة على الجن فيها ، ومن تلك الأحداث إختفاء الحيوانات مثل الغنم والدجاج وغيرها من الحيوانات الأليفة ، وأضواء غريبة تضيء في أعلى مرتفعات عند منتصف الليل، ويعتقد بعض سكان المنطقة أن هذه الأضواء تعود إلى تواجد عصابات أو جماعة من الشباب الذين يمارسون طقوس عبادة الشياطين ، ومن الجدير بالذكر أن ممارسة الشعوذة تنتشر في مدينة المكلا خصوصاً في حي الكود . قام أحمد محمد باحطاب وهو من سكان المدينة بزيارة هذه المنطقة للوقوف على ما يحصل هناك فعاد بالتقرير التالي الذي جمعه من إفادات السكان وقام مشكوراً بإرساله إلى موقع ما وراء الطبيعة : زعم أحد سكان منطقة أمبيخة أنه شاهد مقبرة أمبيخة وهي تفتح أبوابها من تلقاء نفسها ويخرج منها رياح شديدة وحارة جداً حتى أنه فقد الوعي من شدة الحرارة، وفي الصباح ساد في المنطقة هدوء كأنه لم يحصل شيء في الليل ، كما سألت حارس المقبرة فقال : " من عادتي الدخول إلى بيت الحراسة بعد الساعة 6:00 مساء فلا أخرج بعد ذلك بسبب خوفي من الأشياء الغريبة التي تحصل عادة بعد الساعة 8:00 مساء " ، ولدى سؤاله عن إحجامه للخروح بهدف تفقد الأوضاع أجاب : " لا أستطيع الخروج لكوني أتجمد في البيت " ، ولما سألت عن ما يحصل خارجاً قال : " لا استطيع أن اجاوب عليكم لكون منطقة أمبيخة معروفة جداً بأفعال الجن والغرائب ".

مواضيع سابقة