السحر


إن السحر عالم عجيب، تختلط في الحقيقة بالخرافة، والعلم بالشعوذة، كما تختلط فيه الدوافع والبواعث، والغايات والأهداف. وتاريخ السحر تاريخ قاتم أسود، وهو خدعة شيطانية، يضل بها شياطين الإنس والجن عباد الله، فيوقعونهم به في أعظم جريمة وهي جريمة الكفر والشرك بالله. ذكرَ العلماء أنواع السحر وزعموا أنها ثمانية أنواع ومنهم من قال أنـها ثلاثة أنواع وهي السحر الحقيقي والسحر التخيلي والسحر المجازي . ويندرج تحت السحر الحقيقي والتخيلي : 1- السحر الهوائي : يكون السحر معرضا لتيار الهواء فكلما مرت الريح زاد تأثير السحر. 2- السحر المائـي : يرمى السحر في البحار والأنهار والآبار وفي مجاري المياه . 3- السحر الناري : يوضع السحر في أو قرب مواقد النيران مثل التنور أو الفرن . 4- السحر الترابي : يدفن في التراب كالمقابر والطرقات والبيوت . ويندرج تحت هذه الأنواع : 1- المأكول والمشروب : ما يجعل مع الطعام والشراب وهو أشد أنواع السحر تأثيراً على المسحور ومثله المشموم وما يرش على البدن. 2- المشـموم : ما يخلط في الطيب أو يعمل من الطيب والبخور. 3- المعقـود : كل ما يمكن عقده والنفث عليه . 4- الأثــر : ما يؤخذ من أثر المسحور ويعمل منه السحر . 5- المنثـور : كل مسحوق ينفث عليه الساحر وينثر في الغرف وعند مداخل البيوت. 6- المرشوش : كل سائل ينفث عليه الساحر ويرش على الثياب أو عند عتب الأبواب أو في الأماكن التي غالبا ما يتواجد بها المراد سحره . 7- الطلسمات: أسماء وكلمات وحروف وأرقام ومربعات مجهولة المعنى لغير السحرة . 8- المرصـود : يرصد لطلوع نجم أو قمر وما يترتب عليه من هيجان البحر والدم. بعض الأعراض التي تحصل للمسحور وقت القراءة: 1-البكاء عند آيات السحر . -2الاستسلام للنوم . -3 يشعر المسحور بمثل الكرة الصغيرة ساكنة أو متحركة في المريء. -4 غالبا لا يظهر الجني بسرعة كما هو عليه الحال في المس. -5قد تظهر تشنجات ولاسيما في الأطراف وعلى العينين. -6غثيان أو ألم في البطن. -7 لا يستجيب للقراءة والعلاج بسرعة. ( أيضا بعض حالات العين لا تستجيب للعلاج بسرعة ). -8وقت الرقية ينظر إلى الراقي بسخرية وربما ضحك المصاب دون إرادة منه . علاج المربوط يقول سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز-حفظه الله - في وصفه علاجا للمربوط: أن يأخذ سبع ورقات من السدر (النبق ) الأخضر فيدقها بحجر أو نحوه ، ويجعلها في إناء ويصب عليها من الماء ما يكفيه للشرب وللغسل ، ويقرأ فيها "آية الكرسي " و"قل يا أيها الكافرون " و"قل هو الله أحد" و"قل أعوذ برب الفلق " و"قل أعوذ برب الناس " وآيات السحر وهي " الآيات من 118 إلى 122 سورة الأعراف ، الآيات من 81 إلى 82 سورة يونس ، الآيات من 68 إلى 69 سورة طه " ( تقرأ كل من السور والآيات التي ذكرت 11 مرة ) مع ملاحظة وضع اليد اليمنى ضمن الماء بعد وضع أوراق السدر وتدويرها في الماء أثناء القراءة . وبعد قراءة ما ذكر في الماء يشرب بعض الشيء ويغتسل بالباقي وبذلك يزول الداء إن شاء الله ، وإن دعت الحاجة لاستعماله مرتين أو أكثر فلا بأس حتى يزول الداء. - حكم الاشتغال بالسحر ، وحكم تعلمه وتعليمه: السحر من الكبائر الموبقات يعني المهلكات التي تهلك صاحبها وتودي به إلى دركات الهاوية ، لما روى البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ ) قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا هُنَّ؟ قَالَ : (الشِّرْكُ بِاللَّهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ، وَأَكْلُ الرِّبَا، وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ ، وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلَاتِ ) -السحرحرام بإجماع علماء المسلمين ، ويحرم كذلك تعلمه وتعليمه، قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري : قوله تعالى{وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ} فإن ظاهرها أنهم كفروا بذلك، ولا يكفر بتعليم الشيء إلا وذلك الشيء كفر، وكذا قوله في الآية على لسان الملكين: {إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ} فإن فيه إشارة إلى أن تعلم السحر كفر فيكون العمل به كفرا، وهذا كله واضح على ما قررته من العمل ببعض أنواعه.اهـ وقال الإمام النووي كما في شرحه على مسلم : وهوحرام باجماع علماء المسلمين وَأَمَّا عَدُّهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ السِّحْر مِنْ الْكَبَائِر فَهُوَ دَلِيلٌ لِمَذْهَبِنَا الصَّحِيح الْمَشْهُور . وَمَذْهَب الْجَمَاهِير أَنَّ السِّحْر حَرَام مِنْ الْكَبَائِر فِعْله وَتَعَلُّمه وَتَعْلِيمه . وَقَالَ بَعْض أَصْحَابنَا : إِنَّ تَعَلُّمه لَيْسَ بِحَرَامٍ ، بَلْ يَجُوز لِيُعْرَف وَيُرَدّ عَلَى صَاحِبه وَيُمَيَّز عَنْ الْكَرَامَة لِلْأَوْلِيَاءِ : وَهَذَا الْقَائِلُ يُمْكِنهُ أَنْ يَحْمِل الْحَدِيث عَلَى فِعْل السِّحْر . وَاَللَّه أَعْلَم . يعتبر السحر من اخطر الامراض الروحانية ، وهو اذى موجه لشخص او لعدة اشخاص ، وهو من فعل انسان ويختلف عن باقي الامراض الروحانية ، لأنه لا يفرق بين انسان تقي وانسان غير تقي او انسان مؤمن او كافر فالكل معرض لأذاه . ولكن ينعم الله عز وجل ويحمي من يشاء من خلقه ، لأن الله الضار والنافع والمعز والمذل والمحيي والمميت ، لا راد لقدره فهو القادر العظيم . وينقسم السحر الى قسمين رئيسيين ::

القسم الاول :( القاعده ) .

والقسم الثاني : ( الخادم ) .

اما القاعدة :: فهي العمل الذي يسقى او يؤكل عن طريق الفم ويصل اثره الى المعدة ثم من خلالها الى باقي الجسم . او العمل الذي يرّش على الارض في المنطقة التي يمر منها المسحور او المسحورين ، وهي في الغالب ما تكون عتبات البيوت او اعتاب المحلات او ما شابه ذلك . او العمل الذي يدفن على هوى طبيعة برج المسحور . فاذا كان برج المسحور ترابيا يدفن في التراب . واذا كان برج المسحور مائيا يرمى في ماء جار .

اما اذا كان برج المسحور هوائيا فيعلق في الهواء ، على سيبة رمان او ما شابه ذلك . اما اذا كان برج المسحور ناريا فيحرق في النار . وفي الغالب يحدد الساحر البرج كما يحدد اين يوضع السحر لعنة الله عليه .

واما القسم الثاني : ( الخادم )فهو من شياطين الجن ، ينفذ تضاريس السحر الموجودة على القاعدة ، ويتوكل بها ، ويكون الامر لكبار الشياطين حلفاء واولياء الساحر .

وكبار الشياطين من الجن هم خدام الطلاسم والاسماء الشيطانية ، فيأمرون الخادم فينفذ ما امره به الساحر من سحر .

مثال على ذلك : يقرأ الساحر عزيمته الشيطانية او يكتب طلاسمه ثم يقوم بالتوكيل بقوله : توكلوا ياخدام هذه الطلاسم او العزائم بالتفريق ما بين فلان ابن فلانه ، وفلانه بنت فلانه ، فتقوم الخدام بالخدمه فيبدأ السحر وتبدأ معاناة المسحور .

وللسحر انواع كثيرة واشكال كثيرة . كما ان له اسماء ومسميات كثيرة .

كما ان له اعراض تبدو واضحة على الا نسان من خلال هذه الاعراض يحكم على الانسان بانه مسحور ام لا بعيدا عن الشعوذة والدجل .

من الموضوعات التي عالجها النبي : -

موضوع الطيرة:

إنسان أيام يتشاءم أو يتفاءل, هذا الموضوع عالجه النبي عليه الصلاة والسلام. فقال: سئل النبي عليه الصلاة والسلام عن الطيرة -يعني التشاؤم- فقال:((أصدقها الفأل ولا يرد مسلماً)) يعني إنسان شعر بانقباض, والعمل مشروع وفيه خير, لا ينبغي أن يعتد بهذا الانقباض، يعني أسست جمعية خيرية لإطعام الفقراء أو لرعاية الأيتام, يا أخي متضايق, هذا الكلام ليس له معنى, قد تشعر بضيق أحياناً، هذه تصير بالمتزوجين, يوم يوافق على الزواج من واحدة, يدخل بوساوس، ترى في انقباض, هذا أحياناً من الشيطان، البنت جيدة ومناسبة, ولا يوجد فيها عيب, وأخلاقها عالية, ودينة, ومطواعة, يقول لك: متضايق، هذا الضيق ليس له معنى إطلاقاً، فالإنسان عليه ألا يأخذ بهذه المشاعر الغير منضبطة. لهذا قال عليه الصلاة والسلام:((وَأَصْدَقُ الطِّيَرَةِ الْفَأْلُ)) كان عليه الصلاة والسلام يحب الفأل ..

الآيات التالية

تُسقط كل دعاوى المشعوذين والدجالين :احفظ هذه الآيات:

وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ ?(سورة الأعراف: 188)يقول له في آية أخرى:

قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلَا نَفْعًا

(سورة الأعراف: 188)

يقول في آية أخرى:

قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ

(سورة الأنعام: 15)

في ضوء هذه الآيات تسقط كل دعاوى المشعوذين، والدجالين، والكذابين والأفاكين، والنصابين، والمحتالين، ومن يرتزق بالدين، والإمام الشافعي يقول: " لأن أرتزق بالرقص أهون من أن أرتزق بالدين "، وهذا الذي يرتزق بالدين اشترى بآيات الله ثمناً قليلاً، وسوف يحاسب حساباً عسيراً، لأنه تاجرَ بأقدس ما يملك الناس، تاجر بعقيدة الناس، تاجر بدينهم، تاجر بمصيرهم، لذلك:

((ابن عمر، دينك، دينك، إنه لحمك ودمك، خذ عن الذين استقاموا، ولا تأخذ عن الذين مالوا))(ذكره ابن الجوزي في العلل المتناهية برقم ( 186

مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM