الجاد


الجاد..حجر التواضع!! الجاد او اليشب: هو حجر كريم صلب متوهج ، عُرف منذ آلاف السنين ، وفى اللغة الصينية استخدمت الكلمة نفسها لتدل على «الجاد» و «الحجر النفيس». والجاد فى وضعة العادى الصافى يكون أبيض اللون ، لكن وجود مادة ما من شوائب معدنية ، تكفى لوناً أصفر أو أحمر ، وفى الظل يكون لونه أخضر،ويسمى الجاد الامبراطورى أو الجاد الزمردى الأخضر لأنه شفاف تماماً ويوجد فى بورما . ولصلابة حجر الجاد وقساوتة، فقد استخدمه الناس منذ القدم فى صنع الفؤوس والمطارق والسكاكين، وبعد ذلك استخدم فى صنع الماسات، والنقوش والحلى. ولقساوته يصعب نحته، حتى أن أزاميل الفولاذ لا تنفع فيه، ولتثقيبه توضع مواد رملية فوق سطحه وتفرك حتى يبلى. ولصنع زهرية بسيطة يستغرق العمل فيها سنتين إلى ثلاث سنوات. والصين هى البلد الذى أعطى الجاد أهمية كبيرة، كان ذلك منذ ثلاثة آلاف عام. إذ صنعوا منه منحوتات فاتنة ورائعة، ولإعجابهم الشديد به كانوا دائماً يشترونه . وهناك اعتقاد لديهم، أنه عندما يُشار إلى الجاد بالأصبع، فإنه يفقد معظم قوته. من تأثيره على الجسم يقوى الكلى والقلب والدورة الدموية والجهاز العصبى يستعمل أيضا لمشاكل الكلى مثل الحصى يقوى جهاز المناعة ويمنع الأصابة بالعدوى والحمى. اما تأثيره على النفس فهذا الحجر الوعى عند الإنسان ويدفعه الى تحديد اهدافه وبالتالى تحقيقها من خلال الالتزام الكلى بمساره، ولادة وتجدد كلمتان تلازمان هذا الحجر وهو حجر التواضع يدفع الإنسان الى الانطلاق وتغيير افكاره بسرعة والى توسيع إطار مسئولياته.

مواضيع سابقة
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM