الالماس


الماس لمرضى السكر. الماس: هو عبارة عن عنصر ذى تركيب بلورى تكعيبى ويتخذ أشكالا مضاعفة لذلك وقد عرف الألماس منذ القدم كأحد الأحجار ذات القيمة التجارية. وازدادت شعبية الألماس فى القرن التاسع عشر مع ازدياد الإنتاج العالمى وتحسن الطرق التجارية مع العالم ودخول الطرق العلمية فى القطع والصقل والاحتكار العالمى لتلك السلعة من قبل بعض أفراد الشركات. وللألماس صفات فيزيائية كثيرة ولكن أشهرها الصلابة والقساوة وللنظام البلورى خاصية تشتيت الضوء ولكن فى الألماس تعتبر عالية للضوء. لهذا السبب، فإن الألماس حجر ذو قيمة مهمة فى صناعة الحلى . اما عن أثر حجر الماس على صحة الإنسان: يستخدم الماس فى علاج حالات كثيرة مثل: حصى المثانة، حصيات المسالك البولية، ومرض السكر، حالات التسمم، تنشيط القلب، التهاب المعدة، ومغص المعدة، والأمعاء، وضعف جهاز المناعة، والبهاق، والخوف والرعب الشديد، تنظيف الأسنان، والولادة المتعسرة، لدرء الأشعة الكونية المضرة. لا يوجد أضرار جانبية للماس.

مواضيع سابقة