أحلام الفتاة المراهقة


أحلام الفتاة المراهقة اعلم ان حديثى اليوم لن يحظى بأعجاب العديد من البنات خاصة بنات مرحلة المراهقة الحريصات على متابعة المسلسلات والأفلام الرومانسية وسيعتبروه نقض لاذع لهن ولهوايتهن المحببة واننى اريد ان اطمس حريتهن عند مشاهدتها الأفلام والمسلسلات الرومانسية, بالقطع هذا رأى خاطئ لأنى لست ضد الأفلام والمسلسلات الرومانسية بل من عشاقها ولكن ما اخشى منه " التقمص" الذى قد اراه على بعض البنات فى فترة المراهقة للشخصيات الوهمية فى المسلسلات الرومانسية, فما اخشاة هو طمث شخصية البنت لنفسها وحجبها عن الواقع الذى نعيش فية, لذا نحرص اليوم على ان نلقى ببعض الهمسات للفتاة فى مرحلة المراهقة حتى تكون بطلة خيالها, " كيف تكون الفتاة المراهقة بطلة خيالها ؟ فابقى معنا ! 1- عزيزتى الفتاة المراهقة لابد ان تميزى بين الواقع الذى تعيشين فيه وبين الخيال الذى تعرضه لك الأفلام والمسلسلات الرومانسية فالواقع احلى بكثير لأنك من الممكن تحقيقه اما الأفلام والمسلسلات الرومانسية قد تعرض لك الحب والرومانسية بصورة مغلفة بالمشاعر الزائدة فهى مجرد حبكة درامية لغرض التسلية ليس الا. 2- عزيزتى المراهقة حاولى اكتساب ما هو مفيد ورائع فى حياة البطلات وخذى العبرة والعظة فهى نافذة على عالم المشاعر والأحاسيس وطريقة جيدة لأكتساب الخبرات ولكن ما يناسب منها بالطبع. 3- عزيزتى المراهقة من الجميل ان تتمنى العيش فى قصة رومانسية مماثلة لقصة بطلة المسلسل لكن تذكرى دائما ان مجتمع ابطال المسلسلات والأفلام خاصة التركية يختلف تماما عن مجتمعك العربى تماما عن مجتمنا العربى المحافظ . 4- عزيزتى الفتاة المراهقة ثقى بنفسك و تذكرى دائما ان شخصيتك اجمل واحلى من شخصيات ابطلات المسلسلات كونى نفسك ولا تكونى احدا غيرك , فأحتفاظك بشخصيتك المستقلة هو ما يميزك اما تقمص شخصيات اناس اخرين يدل على ضعف شخصيتك. 5- عزيزتى الفتاة المراهقة بأمكانك ان ترسمى بخيالك الحياة التى تودين العيش فيها ولكن وفق لعادات وتقاليد مجتمعك, فليس كل ما نراة نصدقه ونعتبره قواعد فى الحياة يجب ان نحتذى بها, فلك حياتك وطموحاتك وارائك وشخصيتك المستقلة التى تميزك عن غيرك وتعتبر بمثابة بصمة يدك فلا تحاولى طمث ما يميزك عن الأخرين وثقى بنفسك.

مواضيع سابقة