حديث "الجسساسة" الدجال


هل ظهر نبي الأميين ؟؟ "وفيه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- جلس على المنبر وهو يضحك فقال : ( ليلزم كل إنسان مصلاه ، ثم قال : أتدرون لم جمعتكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة ، ولكن جمعتكم لأن تميماً الداري كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع وأسلم ، وحدثني حديثاً وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال ، حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلاً من لخم وجذام ، فلعب بهم الموج شهراً في البحر ، ثم أرفئوا إلى جزيرة في البحر حتى مغرب الشمس ، فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة ، فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر ، لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر ، فقالوا : ويلك ما أنت ؟ فقالت : أنا "الجساسة" ، قالوا : وما الجساسة ؟ قالت : أيها القوم انطلقوا إلى هذا "الرجل "في الدير ، فإنه إلى خبركم بالأشواق ، قال : لما سمت لنا رجلاً فرقنا منها أن تكون شيطانة ، قال : فانطلقنا سراعاً حتى دخلنا الدير ، فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خَلْقاً ، وأشده وثاقاً ، مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد ، قلنا : ويلك ، ما أنت ؟ قال :" قد قدرتم على خبري" ، فأخبروني ما أنتم ؟ قالوا : نحن أناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية ، فصادفنا البحر حين اغتلم ، فلعب بنا الموج شهراً ، ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه ، فجلسنا في أقربها ، فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر لا يدرى ما قبله من دبره من كثرة الشعر ، فقلنا : ويلك ما أنت ؟ فقالت : أنا الجساسة ، قلنا : وما الجساسة ؟ قالت : اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق ، فأقبلنا إليك سراعاً وفزعنا منها ، ولم نأمن أن تكون شيطانة ، فقال : أخبروني عن "نخل بيسان" ، قلنا : عن أي شأنها تستخبر ، قال : أسألكم عن نخلها هل يثمر ؟ قلنا له : نعم ، قال : أما إنه "يوشك أن لا تثمر" ، قال : أخبروني عن بحيرة" الطبرية" ، قلنا : عن أي شأنها تستخبر ، قال : هل فيها ماء ؟ قالوا : هي كثيرة الماء ، قال : أما إن ماءها يوشك" أن يذهب "، قال : أخبروني "عن عين زغر "، قالوا : عن أي شأنها تستخبر ، قال : هل في العين ماء ، وهل يزرع أهلها بماء العين ، قلنا له : نعم ،" هي كثيرة الماء وأهلهايزرعون من مائها" ، قال : أخبروني عن "نبي الأميين ما فعل ؟" قالوا : قد خرج من مكة ونزل يثرب ، قال :" أقاتله العرب" ؟ قلنا : نعم ، قال : كيف صنع بهم ، فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه ، قال لهم : قد كان ذلك ، قلنا : نعم ، قال : "أما إن ذاك خير لهم أن يطيعوه" ، وإني مخبركم عني ، إني أنا المسيح ، وإني "أوشك "أن يؤذن لي في الخروج" فأخرج" ، " فأسير "في الأرض فلا أدع "قرية" إلا "هبطتها"في أربعين ليلة غير" مكة وطيبة" ، فهما "محرمتان "علي كلتاهما ، كلما أردت أن أدخل واحدة أو واحدا منهما استقبلني "ملك "بيده السيف صلتاً يصدني عنها ، وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها ، قالت - أي فاطمة - : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وطعن بمخصرته في المنبر ، هذه" طيبة" هذه طيبة هذه طيبة - يعني المدينة - ألا هل كنت حدثتكم ذلك ؟ فقال الناس : نعم ، فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة ومكة ، ألا إنه في بحر الشأم أو بحر اليمن ، لا بل من قبل المشرق ، ما هو من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو ، وأومأ بيده إلى المشرق ، قالت فحفظت هذا من رسول الله - صلى الله عليه وسلم". مسلم . لن أشرح أو أفصل في شرحه باذن الله ولكن راقبوا كلامه وهو المسيح الدجال :- * هو يسال بوضوح وثقة عن أماكن كأنه يعرفها تماما بعينها... نخل بيسان ، عين زغر وبحيرة طبرية وكلها فلسطين وكلها اماكن موجودة و إبحث عن صورها أن شئت فهي موجودة وكثيرة . *هو يسأل عن "نبي الأميين" ، هل سنظل أميين الى ذلك الزمان؟؟؟ هذا أمر يجب أن نركز عليه . اضله الله فذكر نقطة الضعف المركزية للامة "الأمية " الجهل وغياب التعليم بالمقارنة بالأمم الاخري الغربية مثلا تجهيل متعمد منه ومن نظامه في الكون ... وعليه أذا أردنا أن ننتصر عليه وعليهم ليس لنا إلا العلم بالله ثم علم الدنيا كي نقهره ونأخر ظهوره ، ثم نوه فقال : أن ذلك خير لهم ان يطيعوه!! لأن ذلك من إشارات ظهوره القريبة . *أنه يوشك له أن "يخرج "من جزيرته وهي من شرق بحر العرب كما يفهم من كلام المصطفي صلي الله عليه وسلم ، فهو "رجل "بطبيعة خاصة ومهمة خاصة لا أصل له او نسب ومعه نظام الكفر الازلي القديم كله يعمل معه ... وجند الله له "الابليس" ليتقمصه "واليهود" لخدمته ...سبعون ألفا جاهزون عليهم الطيالسة لحظة خروجه فورا ... وبذلك يجتمع "ثالوث الشر" دفعة واحدة لتكون اعظم واخطر "فتنة " تعصف بالبشرية منذ أن خلقها الله ... المسيح الدجال الأعور ...مامن نبي ألا وأنذر أمته من فتنة المسيح الدجال "ألا وإن ربكم ليس بأعور !! " فهو أعوج واضح عوجه لكم وإن الله ليس فيه أي عوج سبحانه وتعالي عما يصفون . *إنه سيسير في الأرض وأنه"سيهبط" كل "قرية " ولم يقل "مدينة " كل قرية وهذا تحدي للبشرية كلها في أربعين ليلة وهذا زمن قياسي ..."أنا خارج وقادم أهبط عليكم " من فوقكم كيف ؟؟ ربما نعرف الآن كيف يهبطون فوق الناس من علًى يحرقونهم!؟ إلا مكة والمدينة وهنا يدعوكم ويعلمكم بخبثه الي الملاذ الآمن منه ومن فتنته لأن كل أهل الارض عندها من المسلمين سيأوون الي مكة وطيبة عند ظهوره لأنها عندئذ ستكون أكبر بكثير مما هي عليه الآن باذن الله "ومكة كلها حرم "بإذن الله وسيكون الإمام "المهدي الحق" قد أعد "العدة" لظهوره الصادم باذن الله ؟؟!! *يدعي "النبوة والأُلوهية "ويفتن الناس بفتن تصدعهم تكسر عقول الأذكياء وتهز قلوب الضعفاء وتتبعه النساء حتي تربط المراة بسرير غرفة نومها خشية الخروج اليه للإيمان به ، عندما يحاصر مدينة رسول الله فحذار حذار معاشر النساء وعليكن "بسورة الكهف "تحصنكن من فتنته. الامر كبير وخطير جدا ويجب أن تتعلم وأن وتقرأ وألا نكون أميين حتي في هذا الزمان وتنتصر عليه من تلقاء أنفسنا بالعلم وهو اخطر فتنة حذرنا منها ربنا جل علاه ومن ثم رسولنا صلي الله عليه وسلم وان سيدينا عيسي عليه السلام يقتله برمحه في "باب لد "في فلسطين وينهي بذلك اكثر الصفحات سوادا في تاريخ البشرية قاطبة . لذلك يريد الدجال ونظامه الكافر في الغرب أن نظل أمييين ويصر على ذلك مستميتا ولكنه لن ينجح أبدا لان الله هو الحق وحده . فهو رجل ونظام ، اما النظام فهو الباطل بكل أشكال الباطل وصوره مركزه فيه باخلاص وهو الذي يحركه وهو والأبالسة معه في الارض من الأنس والجن لتجهيل الناس وآعدام كل من لايؤمن به من غير رحمة ولا شفقة ذبحا وحرقا وتدميرا ولو حتي بالسلاح النووي فهو لا يبالي بإعدام تسعة أعشار البشرية كلها كي يعبد وحده هو من دون الله مع اتباعه المؤمنين به فيما تبقي من الأرض . وأما الرجل فهو ليس من البشر ولا من الجن فهو خلق اخر والله اعلم ذو طبيعة بيولوجية روبوتية آلية عالية الذكاء والقوة الباراسيكرلوجية للتأثير على الناس ولديه قدرات خاصة أشبه بالإلهية ( هبة من الله له لكمال مهمته الاخيرة ) منها مما يصدم العقلاء والجهلاء على حد سواء ... ولذلك قال الله تعالي في اول كلمة في القران ( إقرأ) فهل كانت هذه مصادفة ؟؟؟ فماذا يجب علينا أذا أن نفعل ...إقرأ ...تعلم ... لأنك إن كنت على الباطل وعلى الضلالة بعيدا عن الحق الآن !!! فانت تؤمن به وبنظامه وأنت شئت أم أبيت أحد جنوده عند ظهوره قبل أن يظهر فكيف يكون حالك إذا ظهر والله العاصم ؟؟؟! وخاصة النساء فالله يعصمنا منه بتلاوة سورة الكهف عشر آيات من أولها او اخرها والله الحق .

مواضيع سابقة