• كهرمانه

مكونات الشمس...


مكونات الشمس...

تتكون الشمس في المقام الأول من العناصر الكيميائية... الهيدروجين.. والهيليوم...

في هذا الوقت من حياة الشمس،.. يمثلون 74.9 ٪.. و 23.8 ٪ من كتلة الشمس في الغلاف الضوئي...

جميع العناصر الأثقل،؛. والتي تسمى المعادن في علم الفلك،.. تمثل أقل من 2 ٪ من الكتلة،.. مع الأكسجين (حوالي 1 ٪ من كتلة الشمس)،...

والكربون (0.3 ٪)،... والنيون (0.2 ٪)،... والحديد (0.2 ٪)...

تم تكوين التركيب الكيميائي الأصلي للشمس من الوسط البينجمي الذي تشكلت منه.... في الأصل كان يحتوي على حوالي 71.1 ٪ من الهيدروجين،..

27.4 ٪ من الهيليوم،...

و 1.5 ٪ من المعادن الأخرى...

كان الهيدروجين ومعظم الهليوم الموجود في الشمس قد تم إنتاجهما بواسطة التخليق النووي في أول 20 دقيقة من الكون،... وكانت العناصر الأثقل تنتج من قبل الأجيال السابقة من النجوم قبل تكوين الشمس،... وانتشرت في الوسط البينجمي خلال المراحل الأخيرة من الحياة النجمية وأحداث مثل المستعرات الأعظمية...

منذ تشكل الشمس،... تضمنت عملية الاندماج الرئيسية دمج الهيدروجين مع الهيليوم... على مدى 4.6 مليار سنة الماضية،. تغيرت كمية الهيليوم وموقعه داخل الشمس تدريجيا... داخل النواة،... ارتفعت نسبة الهيليوم من حوالي 24 ٪... إلى حوالي 60 ٪ بسبب الانصهار،.. واستقر بعض الهيليوم والعناصر الثقيلة من الغلاف الضوئي باتجاه مركز الشمس بسبب الجاذبية... لم تتغير نسب المعادن (العناصر الأثقل)....

يتم نقل الحرارة إلى الخارج من قلب الشمس بالإشعاع. بدلاً من الحمل الحراري.. وبالتالي لا يتم رفع الانصهار للخارج بواسطة الحرارة بل تبقى في النواة،... وبدأ نواة الهيليوم الداخلية بالتشكل تدريجياً... ولا يمكن دمجها لأن جوهر الشمس في الوقت الحالي ليس حارًا أو كثيفًا بما يكفي لدمج الهليوم.... في الغلاف الضوئي الحالي،... يتم تقليل الهيليوم و(العناصر الأثقل) حيث تشكل مانسبته 84٪..

مما كانت عليه في المرحلة الأولية.. (قبل بدء الاندماج النووي في القلب)....

في المستقبل،... سوف يستمر الهيليوم في التراكم في قلب الشمس،... وفي حوالي 5 مليارات سنة... ستؤدي هذه الزيادة التدريجية في النهاية إلى خروج الشمس من التسلسل الرئيسي وتصبح عملاقًا أحمر....

يعتبر التركيب الكيميائي للغلاف الضوئي عادةً ممثلًا لتكوين النظام الشمسي البدائي....

عادةً ما يتم قياس وفرة العناصر الثقيلة من الطاقة الشمسية الموصوفة أعلاه.. باستخدام التحليل الطيفي للغلاف الضوئي للشمس... وقياس الوفرة...

فيالنيازك التي لم يتم تسخينها حتى في درجة حرارة الانصهار... ويعتقد أن هذه النيازك تحتفظ بتكوين نجم أولي... وبالتالي لا تتأثر بتثبيت العناصر الثقيلة.. هناك طريقتان تم الإتفاق عليها فيما يخص بالتكوين الشمسي..

**العلاقة بين الشمس.. والكواكب.. من حيث التجزئة الكتلية ...

يفرض العديد من الباحثين وجود علاقة في التجزئة الكتلية بين تراكيب النظائر الشمسية.. والغازات النبيلة الكوكبية..

على سبيل المثال... الترابط بين تراكيب النظائر الكوكبيةونيون وزينون الشمس.. وساد الاعتقاد حتى سنة 1983 أن كل الشمس لها نفس التركيب الذي يملكه الغلاف الجوي الشمسي...

في سنة 1983 دعي أنه كان هناك تجزئة في الشمس نفسها سببت العلاقة التجزئية بي... تراكيب النظائر للكواكب والرياح الشمسية المصطدمة بالغازات النبيلة...

قبل عام 1983،.. كان يعتقد أن الشمس بأكملها لها نفس تركيبة الغلاف الجوي الشمسي.. في عام 1983،... زُعم أن تجزئة الشمس نفسها هي التي تسببت في علاقة تكوين النظائر بين الغازات بواسطة الرياح الشمسية..

ويكبيديا...

اعداد كهرمانة...

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM