• كهرمانه

دورة حياة الشمس


مدوّنة... 📚...

دورة حياة الشمس....

تشكلت الشمس قبل حوالي 4.57 مليار سنة.. نتيجة انهيار قسم من سحابة جزيئية عملاقة.. والتي كانت تحتوي في معظم تركيبها على الهيدروجين والهيليوم،... ومن الممكن أن هذه السحابة قد شكلت نجوم أخرى.. وقد قدر هذا العمر استناداً إلى النمذجة.. باستخدام الحاسوب.. لتقدير الطور النجمي.. ومن خلال علم التسلسل الزمني الكوني أيضاً...

كانت النتائج منسجمة مع بيانات التأريخ الإشعاعي لمواد قديمة من المجموعة الشمسية...

كشفت الدراسات على النيازك القديمة.. آثار نوى مستقرة من النظائر قصيرة العمر...

مثل الحديد-60...

والذي يتشكل فقط في انفجارات قصيرة المدى للنجوم.... ويؤشر هذا إلى أنه يجب أن ينفجر مستعر أعظم أو اثنين بالقرب من مكان تشكل الشمس.. ومن المحتمل بأن الموجة الصدمية الناتجة عن انفجار المستعر الأعظم.. قد حثت على تشكل الشمس عن طريق ضغط الغازات ضمن السحابة الجزيئية،.. وتسبب بانهيار داخل السحابة في منطقة ما تحت تأثير جاذبيتها..

الجزء المنفصل من السحابة المنهار.. بدأ بالدوران بسبب مصونية الزخم الزاوي.. وبدأته حرارته بالازدياد مع ارتفاع الضغط،... نتيجة لذلك تجمعت معظم الكتلة في المركز،...

بينما طارت البقية لخارج القرص.. والتي شكلت الكواكب وبقية النظام الشمسي...

ولد الضغط والحرارة في نواة السحابة المنفصل.. كمية كبيرة من الحرارة... كما تراكم مزيد من الغاز من محيط القرص،..

أخيراً تسبب ذلك ببدأ التفاعلات النووية وبذلك ولدت شمسنا...

**التسلسل الرئيسي...

تعتبر الشمس الآن في منتصف عمرها كنجم نسق أساسي،.. وخلال هذه المرحلة يكون تفاعلات هيدروجينية.. تحول الهيدروجين إلى الهيليوم...

ففي كل ثانية يتحول أكثر من مليون طن من المادة إلى طاقة.. ضمن نواة الشمس.. منتجةً نيترونات وإشعاعات شمسية،... هذه النسبة تعادل تحويل ما يقارب من 100 ضعف من كتلة الأرض إلى طاقة..

تقضي الشمس في مرحلة النسق الأساسي منذ بدايتها.. وحتى نهايتها.. حوالي 10 مليار سنة.. .

لا تملك الشمس كتلة كافية لتنفجر كمستعر أعظم،.. وبدلاً من ذلك فإنه بعد 5 مليار سنة ستدخل في طور عملاق أحمر،.. حيث ستمتد الطبقات الخارجية منها بسبب نفاذ وقود الهيدروجين في النواة.. وستتقلص النواة وتسخن.... سيستمر اندماج الهيدروجين حول النواة.. الحاوية على الهيليوم... والتي ستتمد بشكل مستمر طالما هناك إنتاج للهيليوم....

حالما تصل درجة حرارة النواة إلى 100 مليون كلفن... يبدأ اندماج الهيليوم.. وإنتاج الكربون.. لتدخل الشمس طور عملاق مقارب يتبع مرحلة العملاق الأحمر.. نبضات حرارية شديدة.. تسبب تخلص الشمس من طبقاتها الخارجية وتشكيل سديم كوكبي..

الشيء الوحيد الذي يبقى بعد قذف الطبقات الخارجية.. هي النواة الحارة،... والتي ستبرد ببطأ وتتضمحل لقزم أبيض خلال مليارات السنين..

وهذا هو سيناريو تطور النجوم متوسطة الكتلة...

***تلاشي الشمس...

من المعروف أن مصير الأرض محسوم بالزوال في النهاية.. عندما تتحول الشمس إلى عملاق أحمر.. فإن نصف قطره سيمتد لخلف مدار الأرض الحالي،.. حيث أن نصف قطر العملاق الأحمر سيكون أكبر بـ 250 ضعف من قطرها الحالي...

ومع الوقت سيتحول العملاق الأحمر إلى عملاق مقارب،... حيث ستفقد الشمس 30% من كتلتها بسبب الرياج النجمية،.. لذلك ستفلت الكواكب من مداراتها للخارج،... ويعتقد أن الأرض ستكون بمنأى عن ذلك،... لكن يعتقد العلماء بأن الأرض ستبتلع من قبل الشمس بسبب قوى المد والجزر.... وحتى لو نجحت الأرض من الإفلات من ابتلاع الشمس،.. فإن الماء على سطحها سيغلي،... ومعظم غلافها الجوي سوف يهرب باتجاه الفضاء.. وحتى خلال الحياة النجمية للشمس ضمن نوع النسق الأساسي،... فإن ضياء الشمس سيزداد تدريجياً (10% كل مليار سنة)..

وبالتالي سترتفع درجة حرارتها تدريجياً.. مما سيكون له عظيم الأثر على الأرض... من المعلوم أن الشمس كانت أكثر خفوتاً في الماضي،.. ومن الممكن أن يكون هذا سبب بدأ الحياة على الأرض قبل حوالي مليار سنة..

ازدياد الحرارة بهذا الشكل ستؤدي إلى تسخين حرارة الأرض.. وتبخر مياه الأرض من على سطحها.. في المليار السنة القادمة،.. مما سيقضي على جميع أشكال الحياة على الأرض...

ويكيبديا...

إعداد كهرمانة....

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM