• كهرمانه

طاقة الأهرامات... واثرها على الجسم البشري


طاقة الأهرامات... واثرها على الجسم البشري:..

🔵سر هذه القوى الخارقة:..

1 ــ الشكل الهندسي:..

إن الشكل الهرمي له خصائص عجيبة في استجماع قوى.. خاصة خارقة.. وكأنه يمتص قوى الجاذبية الأرضية.. ويوجهها في بؤرة قمته الداخلية والخارجية... بما يعطي مجالاً قوياً مركزاً لقوى كونية وكهربية من القمة.. حتى مركز القاعدة ٍ..

ثم بعد تجميعها.. يتم ردها في خط مستقيم كأشعة الليزر في حزمة من المجالات الكهرومغناطيسية المكثفة في قلب الهرم....

فسر القوة الخارقة للشكل الهندسي للهرم تكمن:..

• في تجميع القوى الكهرومغناطيسية وغيرها في نقطة ما داخل الهرم ....

• ضعف الجاذبية الأرضية داخل الهرم... فالجاذبية تجذب القوى والطاقات... ولأن الجاذبية داخل الهرم تضعف.. فيخف سحب قوى الإنسان.. مما يجعله قوياً.. فيحافظ الانسان على الطاقة داخل جسمه..

بل الشكل الهرمي المجمع للقوى والدافع لها والمفجر لطاقات الإنسان وقواه الخفية...

حيث يقولون أن الإنسان فوق سطح القمر يكون أكثر قوة وسرعة وانطلاقاً وفكراً وذكاءً...

وذلك بسبب ضعف الجاذبية القمرية....

فهل يكون الإنسان أخف وزناً داخل الهرم ...؟؟؟

تم اكتشاف ان هناك مجالين للطاقة للشكل الهرمي:..

1- طاقة فوق الهرم.. حيث يوجد حركة دوّامية للطاقة.. تنبعث من قمة الهرم.. يتسع قطرها كلما ارتفعت.. ويبلغ ارتفاعها 8 أقدام.. وقطرها 6 بوصات.. فوق هرم مصنوع من الكرتون.. وارتفاعه 4 بوصات..

وكذلك وجد أنه إذا وضعت بللورات الكوارتز فوق نموذج هرمي.. فإنها تزيد من مجال طاقة الهرم...

2- طاقة داخل الهرم...

حيث يوجد داخل الهرم مجال مغناطيسي يغير القوى الموجودة... ووتبلغ قوة هذا المجال 13.000 جاوس... في حين أن مجال الأرض هو 1 جاوس.. وهذا هو سبب زيادة استنبات البذور وتنشيط الأنزيمات...

(حيث من المتعارف عليه انه أي مجال مغناطيسي.. يستطيع أن يمنع سريان التيار الكهربائي أو يغير من مجال مغناطيسي موجود) ...

فللشكل الهرمي مزايا عديدة.. استفاد منها اجدادنا واباؤنا قديما.. قبل إستعمال الثلاجات.. حيث حافظوا على المأكولات وعلى اللحوم بوضعها في "الشيالة"..

وهو مجسّم له قاعدة خشبية مربّعة.. وأضلاعه بشكل مثلث هرمي.. كانت تُعلّق في وسط الغرفة... وكانت توضع بها المأكولات والخضراوات والفواكه... وكانت تحافظ على نفسها....

و حصل العالم أنتوني بوفيس على نتائج مذهلة.. في عملية تكرار تحنيط الحيوانات الميتة.. وحفظ المواد الغذائية من الفساد عند وضعها تحت شكل هرمي مصغر...

و عالما الآثار الأمريكيين بيل كيريل وكاثي جوجين..

إكتشفا خلال عملهما.. بأن جودة المأكولات وطعمها يصبح أفضل عند وضعها تحت هيكل الهرم... والمحاصيل الزراعية أتنجت أفضل بعد زرعها في أشكال هرمية....

و قامت د.بيتيت بتجربة رائعة.. باستعمال ماء حفظ تحت الشكل الهرمى.. وماء عادى من الصنبور...

وحتى تكون حيادية اعطت العينتين لمعمل كبير بولاية كنساس بالولايات المتحدة الامريكية... وكانت تحليل المعمل النقص الكبير والملحوظ فى كمية النحاس والزنك فى الماء المعالج.. والمشحون داخل الشكل الهرمى .. الى تسع القيمة الموجودة فى ماء الصنبور.. وانخفضت كمية الزنك لاكثرمن 1الى13 ...

ويمكن وضع هرم او مولد الطاقة تحت السرير الذى يمنع الشخير.. ويساعد على ازالة الأرق.. وويبعث الى النوم العميق ...

ويوصي المهتمين بهذا العلم.. بضرورة وجود هرم من الزجاج أو الكريستال في البيوت.. لعملية كَسر الطاقة السلبية.. أو العين الحسودة لدينا...

ولكن يجب عدم استعمال الحديد بصنع الهرم... لأنه ثبت أن حديد التسليح يمتص طاقة الجسم.. مما يفقده حيويته وقوته وانتعاشه (يمتص القوة الكهرومغناطيسية)..

وهذا يفسر ما نجده في البدو والريفيين من أن لديهم طاقة وحيوية لعدم وجود حديد في مساكنهم..

العلوم الحقيقة..

أعداد كهرمانة...

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM