• كهرمانه

اشترِ بعض الجراثيم.... وتناولها لتحافظ على صحتك


مُدوّنة 📚....

العلاج بالكائنات الحية...

اشترِ بعض الجراثيم.... وتناولها لتحافظ على صحتك..

هل تعلم أن هناك ملايين الجراثيم في جسمك!.. لكن لا داعي للذعر،.. فمعظمها غير مؤذٍ ابداً،.. بل إنَّ لها العديد من الفوائد الصحية،.. والاعتناء بها قد يكون مهماً جداً للمحافظة على الصحة..

–إذاً ما هي Probiotics كتعريف أفضل؟؟...

حسب التعريف الرسمي:.. هي كائنات حية دقيقة،.. عندما تعطى بكميات مناسبة،.. تقدم فوائد صحية للكائن المعيل لها،.. وهي عادة ما تكون بكتيريا،.. ولكن هناك أيضاً نوع من الخمائر يمكن أن تعمل كـ (probiotic)..

يمكن الحصول على تلك الجراثيم والكائنات من خلال مستحضرات المكملات الغذائية.. الحاوية عليها.. والمباعة في الصيدلية.. أو من خلال الأطعمة التي تعد من خلال تخمر الجراثيم،..

كمثال: اللبن الرائب،... الكفير (او شراب الفطر الهندي)،.. الملفوف المخلل..

ويوجد في الحقيقة العشرات من الجراثيم البروبيوتك التي ثبت أن لها فوائد صحية،.. أشهرها (العصيات البكتيرية اللبنية “لاكتوباسيلاس”.. وبايفيدوبكتيريوم)... ولكن بالنسبة للمستحضرات فهي تحوي نوعاً محدداً.. أو أكثر وتختلف الفائدة حسب اختلاف نوع الجرثوم التي تقدمه،.. ولذلك فان اختيار النوع المناسب منها هو أمر ضروري..

-ما هي أهمية وجود هذه الكائنات الدقيقة في الأمعاء؟؟؟؟؟

تحتوي أمعاء الإنسان بالفعل مئات الأنواع المختلفة من الكائنات الحية الدقيقة،.. وأحياناً تصل إلى 1000 نوع.. وتشمل جراثيم وخمائر وفيروسات (لكن الغالبية العظمى من البكتيريا).. ويتواجد معظمها في القولون أو الأمعاء الغليظة.. (اي في الجزء الاخير من الجهاز الهضمي)،.. أما وظائفها:..

1. تمارس نشاطاً استقلابياً وكأنها بالفعل أحد أعضاء الجسم.. (لذلك يسميها بعض العلماء بـ العضو المنسي)..

2. تقوم بتصنيع بعض الفيتامينات التي يحتاجها الجسم (كفيتامين K.. وبعض فيتامينات B)..

3. تحول الألياف إلى أحماض دهنية مفيدة...

4. تعزز المناعة وتحافظ على سلامة الجهاز الهضمي.. مما يمنع المواد الضارة في الأمعاء من اختراقها إلى داخل الجسم.. وتسبيب رد فعل مناعي ضار...

5. كما أن عدم وجودها يزيح التوازن في الأمعاء لتكاثر الجراثيم الضارة،.. فبنقص الجراثيم الصديقة تزداد الجراثيم الضارة..

لذلك فإن تناول الـ probiotics... والـ prebiotics... يمكن أن يساعد في تصحيح التوازن الناجم عن اضطراب في وجود هذه الكائنات،.. مما يضمن عمل هذا (العضو المنسي) على الوجه الامثل..

(هل لاحظت الفرق بين الكلمتين!؟.. هو حرف e وo في السابقة).. يجب التمييز بين probiotics.. وهي المستحضرات الحاوية على الكائنات الدقيقة المفيدة...

والـ prebiotics.. وهي ألياف غذائية تتغذى عليها الجراثيم الصديقة في الأمعاء..

—————————————–

-استخدام الـ probiotics للمحافظة على صحة الجهاز الهضمي...

أقوى دليل علمي على استخدام هذه المستحضرات يخص حالات الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية...

فكثيراً ما يعاني الأشخاص المتناولون للمضادات الحيوية وخاصة لفترات طويلة من الزمن من الإسهال.. بعد التخلص من الالتهاب.. والسبب في ذلك.. هو ان المضادات الحيوية تقتل الجراثيم الطبيعية في الأمعاء.. فيختل التوازن ويسمح بالجراثيم “الضارة”.. بالنمو...

-فوائدها الملاحظة والمرتقبة على الجسم في غير الجهاز الهضمي:..

*الـ probiotics.. وانقاص الوزن:..

حيث وجد أنَّ جراثيم أمعاء الأشخاص البدينين تختلف عنها عند الهزيلين!..

كما أظهرت الدراسات الحيوانية وبعض الدراسات البشرية اثر الـ probiotics في انقاص الوزن،..

بالرغم من الحاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد ذلك..

وتشمل الفوائد الصحية الأخرى على:... الالتهاب على اختلاف اسبابه.. والقلق والاكتئاب.. وارتفاع كولسترول دم.. وضغط الدم المرتفع.. ومناعة الجسم وصحة الجلد...

وهذا غيض من فيض!..

—————————————–

-هل هناك أي آثار جانبية لاستخدامها؟؟؟؟؟

تعتبر الـ probiotics آمنة بالنسبة لمعظم الناس،... إلا أنَّها قد تسبب في الأيام الأولى من تناولها بعض الاعراض الجانبية كغازات الأمعاء.. وشعور بسيط بعدم الارتياح في البطن،.. لكن سرعان ما يشعر المرء بالتحسن وأن جهازه الهضمي أصبح أفضل من السابق..

لكن قد تكون الـ probiotics خطيرة بالنسبة للمصابين بنقص مناعي،.. وتؤدى إلى إصابتهم بالالتهابات الإنتانية (كما عند مرضى الإيدز مثلاً)...

علوم الطب ....

اعداد كهرمانة...

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM