• كهرمانه

مركز مجرة درب التبانة


مركز مجرة درب التبانة...

مركز المجرة هو مركز دوران مجرة درب التبانة... حول نفسها...

ويبعد حوالي 27,000±1,000 سنة ضوئية عن الأرض في اتجاه كوكبة الرامي... والحواءوالعقرب... في مكان الأكثر لمعانا للمجرة..

ويعتقد أنه يوجدثقب أسود فائق الضخامة في مركز المجرة....

****إثبات وجود المركز وبعده....

بسبب وجود الغبار بين النجمي على طول خط النظر.. فإنه من الصعب رصد ودراسة مركز المجرة بواسطة الأشعة المرئية... أو الأشعة فوق البنفسجية.. أو الأشعة السينيةالمنخفضة الطاقة.. والمعلومات التي حصلنا عليها عن مركز المجرة.. حصلنا عليها من رصد أشعة غاما.. وأشعة إكس عالية الطاقة.. (وهما أشعة شديدة النفاذية).. وكذلك برصد الأمواج الرديوية.. والأشعة تحت الحمراء ذات طول الموجة الطويلة...

قام هارلو شابلي عام 1918.. بتحديد إحداثيات مركز المجرة لأول مرة... بينما كان يقوم بدراسة توزيع التجمعات النجمية...

وتم تحديدها بالتالي:...

مطلع مستقيم 17h45m40.04s,.. ميل -29° 00' 28.1"...

***الثقب الأسود فائق الضخامة...

يظهر مصدر الأشعة الراديوية المعقد للرامي أ..

بأنه موجود تماما في مركز المجرة.. .وهو يحوي مصدرا شديدا للأشعة الراديوية الرامي أ*...

الذي تتطابق مع وجود ثقب أسود فائق الضخامة في مركز المجرة.... وهناك غازات تنهار على الثقب الأسود وربما أنها تكوّن قرصا مزودا حوله،... وان تلك هي التي تزود مصدر الأشعة الراديوية بالطاقة.. ويكون حجمها أكبر من حجم الثقب الأسود..

ولا يمكن رؤية الثقب الأسود الآن بالأجهزة العلمية المستخدمة حاليا...

يرجع تقدير كتلة الثقب الأسود في مركز المجرة إلى العالم الفلكي الألماني راينهارد جنزيل ،...

وتقدر كتلته بنحو 3و4 مليون كتلة شمسية .. ما توصلت العالمة الفلكية الأمريكية "أندريا جهز" إلى هذا التقدير ،.. وكانت تعمل على تلسكوب كيك ب هاواي..

تم في سنة 2008 قياس قطر الرامي أ... باستخدام التلسكوبات الرديوية في هاواي وكاليفورنيا.. وقدر ب 44 مليون كيلومتر.... (للمقارنة:.. تبعد الأرض عن الشمس 150 مليون كيلومتر... ويبعد عطارد عن الشمس نحو 46 مليون كيلومتر.)..

وقد قام علماء من معهد ماكس بلانك لفيزياء الفضاء في ألمانيا.. بدراسات على نتائج التلسكوب العظيم الموجود فيشيلي... وأثبتوا وجود ثقب أسود فائق الضخامة في مركز مجرتنا.. وقدروا كتلته بنحو 4 مليون كتلة شمسية..

***قرص مجرة درب التبانة..

تعتبر معظم النجوم مجمعة في قرص المجرة توزيعها يكاد يكون منتظما.... وهو يحتوي بصفة أساسية على نجوم من التصنيف 2... التي تحتوي على نسبة كبيرة من المعادن.. (يقصد بالمعادن هنا... عناصر أثقل من الهيدروجينوالهيليوم).

***نجوم القرص...

تحوي مستوي القرص ذو سمك 700.. إلى 800 سنة ضوئية... نجوما شديدة الضياء...

عن التي لا تبعد عن نحو 500 سنة ضوئية في القرص.. وكذلك نجوم الأذرعة المجرية وهي من التصنيفات A وF،.. وبعض النجوم العملاقة من التصنيفات A.. وF.. وG.. وK....

كذلك توجد في القرص أقزام ذات التصنيف النجمي G.. و K.. وM.. وأقزام بيضاء...

وتماثل معدنية تلك النجوم معدنية الشمس.. وربما تصل معدنيتها أحيانا ضعف ما لدى الشمس من نسبة معدنية،.. وتبلغ أعمارها نحو 1 مليار سنة..

ثم توجد مجموعة النجوم ذات اعمار متوسطة،.. أي تبلغ أعمارها نحو 5 مليار سنة،.. ومن ضمنها شمسنا.. وبعض النجوم القزمة.. ذات أطياف من تصنيف G.. و K.. وM...

وبعضالعمالقة الحمر...

وتبلغ نسبة معدنية تلك النجوم أقل من معدنية الشمس بنحو 50%...

كما تزداد مدارات النجوم في شكل القطع الناقص.. ولكنها لا تبعد عن مستوي القرص أكثر من 1500 سنة ضوئية..

عند السمك 2500 سنة ضوئية... فوق وتحت مستوى المجرة يوجد ما يسمى...

" القرص السميك "..

يوجد به أقزام من الأنواع K.. وM الحمر وأقزام بيضاء... وبعض من النجوم العملاقة،.. وكذلك متغيرات ذات دورات تغيير طويلة...

يصل عمرها إلى نحو 10 مليار.. وهي تكون فقيرة في معدنيتها.. (نحو ربع نسبة معدنية الشمس)...

وتشبه تلك المجموعة نجوم الحوصلة..

مستوي قرص المجرة ليس مستويا تماما.. وإنما معوج بعض الشيء من جهة مجرة ماجلان الكبرى.. وسحابة ماجلان الصغرى...

وهما مجرتان صغيرتان تتبعان مجرتنا... وتؤثر على مجرتنا كما تؤثر المجرة عليهما بقوة،.. وتبعد مجرتي ماجلان الكبرى والصغرى عنا نحو 160.000 سنة ضوئية.. (بالمقارنة تبعد المرأة المسلسلة (مجرة)..

عنا نحو 5و2 مليون سنه ضوئية..

ويكبيديا...

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM