• كهرمانه

الثقوب السوداء.. ما بين العلم والقرآن


علم الفلك الكوني الرباني.. وبداية الخلق مع الزمن..

الثقوب السوداء.. ما بين العلم والقرآن..

(فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ *الْجَوَارِ الْكُنَّسِ)التكوير 15-16..

ما معنى كلمة خنس ؟؟؟

أي المخلوقات التي لا نراها ويستحيل أن نراها..

الخنس مخلوقات عملاقة لا نراها ولا نستطيع أن نراها..

الجواري التي تجري..

هذه الخنس تتحرك بسرعة مذهلة.. تقترب من سرعة الضوء.. مئتان وأربعون ألف كيلو متر بالثانية..

إذاً سرعتها مئتان وأربعون ألف كيلو متر بالثانية.. أما الكنس التي تكنس أي شيء تصادفه.. لا يمكن إلا أن تبتلع كل شيء تصادفه.. ، حتى سميت مقبرة النجوم..

والنجم تماماً كالإنسان يولد ثم يصبح طفلاً.. ثم شاباً مكتملاً.. ثم رجلاً.. ، ثم كهلاً ،.. ثم شيخاً ،.. ثم يموت ،..

الثقب الأسود مرحلة ما قبل موت النجم ..

كائن له عمر ،.. شمسنا بيضاء.. وكانت حمراء.. وسوف تكون ثقباً أسودا والله العالم في هرمها..

إن هذه النجوم خانسة أي لا ترى،..

ومن هنا ندرك أن الله تبارك وتعالى عندما قال:..

(فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ).. فإنما هذه الكلمة صالحة لكل زمان ومكان.. وأن هذه الأجسام لا تُرى مطلقاً.. وهذه الأجسام أيضاً يقول العلماء عنها أنها تجري مثلها مثل بقية النجوم..

(وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) [يس: 400]..

لا يوجد نجم واحد ساكن في الكون.. كل الأجسام في الكون بما فيها الغبار الكوني.. والدخان الكوني.. وغير ذلك جميعها تتحرك بنظام محكم..

عندما رصد العلماء هذه المخلوقات.. (مرصد هابل الفضائي)..

التقوا صوراً عديدة لسحابة من الغبار الكوني تدور حول نفسها،.. تدور بحركة عنيفة جداً.. وبعد إجراء الحسابات.. وجدوا أن سبب دوران هذا الدخان والغبار الكوني.. هو وجود ثقب أسود يبتلع هذه الغيمة من الدخان،.. فعندما يبتلعها تماماً يتشكل إعصار ودوامة.. ويدور هذا الغاز والغبار الكوني بسرعة هائلة حول هذا الثقب.. وفي النتيجة يمتص هذا الثقب كامل هذا الغبار الكوني،.. ولذلك قالوا إن هذه الأجسام تعمل مثل المكنسة الكهربائية،.. كأنها مكنسة تشفط وتجذب أي شيء يقترب منها لمسافة معينة..

وهكذا تتجلى أمامنا أهم صفات الثقب الأسود..

وهي أنه لا يرى.. وأنه يجري بسرعات كبيرة.. وأنه يكنس ويجذب أي شيء يجده في طريقه..

وهذه الصفات الثلاثة هي ما حدثنا عنه القرآن في ثلاث كلمات عندما قال تبارك وتعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ، الْجَوَارِ الْكُنَّسِ)..

يقول العلماء إن جاذبية الثقب الأسود كبيرة جداً.. ولكنها تؤثر فقط على الأجسام القريبة،.. وهكذا تعمل هذه الثقوب مثل المكنسة حيث تجذب وتبتلع كل ما يقترب منها،.. ولذلك ومن رحمة الله تعالى بنا أن هذه الثقوب لا تعمل على المسافات الطويلة،.. وإلا لكانت أرضنا قد اختفت منذ زمن بعيد.. لأن مجرتنا تحوي ملايين الثقوب السوداء!..

يقول العلماء إن هذه الثقوب تعمل عمل المقابر الكونية.. لأنها تمثل المرحلة الأخيرة من موت النجوم!..

تصوروا حتى النجوم تموت ولا يبقى إلا الله تعالى!..

إن وزن هذا الثقب يمكن أن يكون عشرة أضعاف وزن الشمس.. أي واحد وبجانبه 31 صفراً من الكيلو غرامات.. ونصف قطره 30 كيلو متر فقط...

***كيف تتكون الثقوب السود؟؟؟؟

تعتبر الثقوب السود كما ذكرنا من قبل مرحلة الشيخوخة في حياة النجوم‏ ,‏.. ولكي نفهم كيفية تكونها .. لابد لنا من معرفة المراحل السابقة في حياة تلك النجوم‏ .‏..

والنجوم هي أجرام سماوية غازية التركيب في غالبيتها‏ ,.. شديدة الحرارة‏ ,‏.. ملتهبة‏ ,.. مضيئة بذاتها‏ ,‏.. يغلب على تركيبها غاز الأيدروجين الذي يكون أكثر من‏74%‏ من مادة الكون المنظور‏ ,‏.. والذي تتحد ذراته مع بعضها البعض في داخل النجوم بعملية تعرف باسم الاندماج النووي ‏.. (Nuclear Fusion)..

مطلقة الطاقة الهائلة.. ومكونة عناصر أعلى في وزنها الذري من الأيدروجين‏.. (أخف العناصر المعروفة لنا على الإطلاق.. وأبسطها من ناحية البناء الذري.. ولذلك يوضع في الخانة رقم واحد في الجدول الدوري للعناصر التي يعرف منها اليوم‏105‏ عنصرا‏)..

والنجوم تتخلق ابتداء من الغبار‏ (الدخان‏)‏ الكوني الذي يكون السدم‏ ,‏.. وينتشر في فسحة السماء ليملأها.. وتتكون النجوم في داخل السدم بفعل دوامات عاتية.. تؤدي إلى تجاذب المادة تثاقليا وتكثفها على ذاتها.. حتى تتجمع الكتلة اللازمة لتخليق النجم‏ ,‏..

وتبدأ عملية الاندماج النووي فيه‏.. وتنطلق منه الطاقة وينبعث الضوء‏ ,..

وبعد الميلاد تمر النجوم بمراحل متتابعة من الطفولة فالشباب فالشيخوخة والهرم.. على هيئة ثقب أسود..

يعتقد أن مصيره النهائي هو الانفجار والتحول إلى الدخان مرة أخرى‏ ,‏.. وإن كنا لا ندري حتى هذه اللحظة كيفية حدوث ذلك‏..

***ومن المراحل المعروفة لنا في دورة حياة النجوم..

ما يعرف باسم..

*نجوم النسق العادي ‏.. (Main Sequence Stars)‏..

*والعمالقة الحمر‏ (Red Giants) ,‏..

*والأقزام البيض ‏(White Dwarfs) , ‏..

،والأقزام السود(Black Dwarfs)..

*والنجوم النيوترونية (Neutron Stars) ,..

*والثقوب السود‏ (Black Holes) .‏.

فعندما تبدأ كمية الإيدروجين بداخل النجم في التناقص نتيجة لعملية الاندماج النووي‏ ,.. وتبدأ كمية الهيليوم الناتجة عن تلك العملية في التزايد.. تبدأ طاقة النجم في الاضمحلال تدريجيا.. وترتفع درجة حرارة قلب النجم إلى عشرة ملايين درجة كلفن‏ (الصفر المئوي يساوي‏ 273‏ درجة كلفن‏)‏..

مؤديا بذلك إلى بدء دورة جديدة من عملية الاندماج النووي.. وإلى انبعاث المزيد من الطاقة التي تؤدي إلى مضاعفة حجم النجم إلى مئات الأضعاف..

فيطلق عليه اسم العملاق الأحمر ‏(Red Giant) ,‏.. وبتوالي عملية الاندماج النووي يأخذ النجم في استهلاك طاقته دون إمكانية إنتاج المزيد منها.. مما يؤدي إلى تقلصه في الحجم وانهياره.. إما إلى قزم أبيض‏..

(White Dwarf) أو إلى نجمنيوتروني ‏(Neutron Star) ‏أو إلى ثقب أسود‏ (Black Hole) حسب كتلته الأصلية التي بدأ تواجده بها‏ .‏..

فإذاكانت الكتلة الابتدائية للنجم.. أقل من كتلة الشمس.. فإن الإليكترونات في مادة النجم تقاوم عملية تقلصه ابتداء.. ثم تنهار هذه المقاومة.. ويبدأ النجم في التقلص حتى يصل إلى حجم أقل قليلا من حجم الأرض‏.. متحولا إلى قزم أبيض‏.. وهذه المرحلة من مراحل حياة النجوم.. قد تتعرض لعدد من الانفجارات النووية الهائلة.. والتي تنتج عن تزايد الضغط في داخل النجم‏.. وتسمى هذه المرحلة باسم النجوم الجديدة.. أو النجوم المستجدة‏(Novae)‏..

فإذا زاد تراكم الضغط في داخل القزم الأبيض.. فإنه ينفجر انفجارا كاملا.. محدثا نورا في السماء يقارب نور بليون شمس كشمسنا‏.. وتسمي هذه المرحلة باسم النجم المستعر الأعظم ‏(Supernova).. يفني على إثرها القزم الأبيض وتتحول مادته إلى دخان‏.. وتحدث هذه الظاهرة مرة واحدة في كل قرن من الزمان لكل مجرة تقريبا‏ ,.. ولكن مع الأعداد الهائلة للمجرات في الجزء المدرك لنا من الكون.. فإن هذه الظاهرة تحدث في الكون المدرك مرة كل ثانية تقريبا‏ .‏..

أما إذا كانت الكتلة الابتدائية للنجم أكبر من كتلة الشمس.. فإنه ينهار عند استهلاك طاقته متحولا إلى نجم نيوتروني.. وفيه تتحد البروتونات والإليكترونات منتجة النيوترونات‏.. وهذا النجم النيوتروني ينبض في حدود ثلاثين نبضة في الثانية الواحدة.. ومن هنا يعرف باسم النجم النابض ‏(Pulsating Star‏) أو النابض‏(Pulsar) .‏.

وهناك من النجوم النيوترونية ما هو غير نابض‏ (Non-Pulsating Neutron Star) ‏،..

د. زغلول النجار..

منقول بتصرف كبير..

المصادر..

ويكيبيديا..

د. زغلول النجار..

د. راتب النابلسي

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM