• جليلة

برزخ بقية المخلوقات


مما سبق ان كل خلق الله تعالى يحيا حياة البرزخ بإذنه وعلمه سبحانه

قال تعالى

وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38)

هنا تتضح الصورة بإذن الله ان كل خلق له حياة وموت وبعث وبرزخ .... تتفق جميعا على ذلك ...

ولكن النباتات والجماد !!!!!

هل يحيا حياة برزخيه؟؟؟!!!!!

لنرى معا بالقرآن والسنة الشريفة ذلك بإذن الله الغالب

سأل سائل !!!!

ما مصير الحيوانات بعد الموت؟ وهل تكون في برزخ مثل البشر؟ وهل صحيح أن جميع الحيوانات تتحول إلى تراب يوم القيامة؟ وقد كان عندي قط، وكنت أحبه جدًّا، ومتعلقة به جدًّا، ولكنه مات، وأمنيتي أن أراه إذا أكرمني الله، وكنت من أهل الجنة، فهل من الممكن أن يجمعني به ربي مرة أخرى؟ وهل حرام الحزن، والبكاء على الحيوانات؟ وهل حرام أن أتمنى حيوانات الدنيا في الجنة؟

الإجابــة

الحيوانات تموت، ثم تُحشر يوم القيامة، قال ابن كثير: وقوله: وإذا الوحوش حشرت ـ أي: جمعت، كما قال تعالى: وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون { الأنعام: 38} قال ابن عباس: يحشر كل شيء حتى الذباب ـ رواه ابن أبي حاتم، وكذا قال الربيع بن خثيم، والسدي، وغير واحد، وكذا قال قتادة في تفسير هذه الآية: إن هذه الخلائق موافية فيقضي الله فيها ما يشاء. انتهى.

وأما البرزخ: فهو الفترة الزمانية بين الموت والبعث،

فهم في برزخهم حتى يبعثهم الله يوم القيامة، ثم إن الحيوانات تصير ترابًا يوم القيامة بعد الاقتصاص من بعضها لبعض،

والحزن والبكاء على الحيوان، لا يحرم إلا إذا بلغ حد التسخط، والانشغال بغير ذلك أولى، .

ولا نعلم دليلًا على منع تمني رؤية الحيوانات في الآخرة، فإنها ليست بمستحيلة، وقد يحققها الله للعبد؛ لعموم قوله: وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ{فصلت:31}.

هذه الفترة بين الموت والبعث حياة برزخ للحيوانات ولكن السؤال كيف تكون؟؟!!!!

واين؟؟!!!

وماذا تفعل أرواحهم ؟؟!!!

وكيف تكون أشكالهم ؟؟؟!!!

سبحان الله الحق

عالم الغيب والشهادة .

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM