• سوسنة الربيع

تقشر الجلد


الجلد هو ذلك البقعة الخارجية التي تغطي الجسم....ويقوم الجلد بتوفير الحماية لكامل أعضاء الجسم من المؤثرات الخارجية، وكذلك من مسببات الأمراض، ولكن يواجه هذا الجلد العديد من المشاكل وأكثرها هذه المشاكل انتشاراً هو تقشر الجلد ويمكن وراء هذا التقشر مجموعة من الأسباب، كما أن التخلص والتغلب على هذه الظاهرة أمر سهل وبسيط. . يتعرض الوجه أكثر من غيره إلى العديد من العوامل التي من شأنها أن تؤثر على على شكله ونضارته، فإما تكون عضوية، أو قد تكون خارجية كالحالة الجوية، أو التعرض لبعض المواد والمستحضرات الكيماوية التي قد تسبب الحساسية للبشرة وقد تظهر هذه المشاكل على شكل حب الشباب، أو اسوداد المنطقة حول الفم، أو ظهور الرؤوس السوداء على الأنف والذقن وغيرها، ولكن من أكثر مشاكل البشرة شيوعاً لدى جميع الناس جفافها، وظهور القشور عليها والتي قد يصاحبها تجرح البشرة والاحساس بالألم أسباب تقشر الوجه

*-قد يتقشر جلد البشرة نتيجة التعرض المستمر لأشعة الشمس، حيث إنها تصدر الأشعة فوق البنفسجية، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تلف البشرة وجفافها، من خلال التأثير على مادة الكولاجين المسؤولة عن مرونة البشرة وحيويتها.. *-يؤدي التقدم في السن إلى قلة إنتاج الكولاجين والزيوت الطبيعية المسؤولة عن نضارة البشرة ومرونتها، وبالتالي ستبدأ البشرة بالجفاف وفقدان رطوبتها، وعدا عن القشور التي ستبدأ بالظهور.. ستظهر أيضاً خطوط رفيعة وتجاعيد خاصة حول الفم وتحت العينين.. *-استخدام بعض مواد التنظيف، وغسول الوجه الذي يحتوي على العديد من المواد الكيميائية أو العطور، والتي تعمل بدورها على حرق البشرة وجفافها.. *-الإصابة بمرض السكري، وذلك لأنه يفقد الجسم العديد من السوائل.. *-كثرة السباحة في البرك التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكلور، الذي من شأنه أن يؤدي إلى جفاف البشرة وتقشرها.. *-قد يكون جفاف البشرة عارضاً لتناول بعض أنواع الأدوية، والتي بالإضافة إلى الجفاف قد تسبب الاحمرار والحكة والألم.. *-الإصابة ببعض الأمراض الجلدية، مثل الأكزيما أو الصدفية.. *-التغسيل أو الاستحمام بالماء الساخن الذي من شأنه أن يمتص جميع الزيوت المرطبة للبشرة، مما سيؤدي إلى جفافها.. *-قلة نسبة هرمون الثايرويد في الجسم، والذي يسببه وجود مشاكل في الغدة الدرقية.. *-كثرة التعرض للهواء الحار أو البارد على حد سواء، الأمر الذي من شأنه أن يفقد البشرة رطوبتها، مؤدياً إلى جفافها.. *_جفاف الجلد : وهذا ينجم عن قلة شرب الماء والعصائر الطبيعية المفيدة لجسم الإنسان ولحيوته.. *_اختلال في التوازن الغذائي : إذ أن قلة تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات المغذية لجلد الإنسان إحدى العوامل المسببة لهذه الحالة.. نقص في الفيتامين والمعادن وبالأخص فيتامين (أ، ب، ج) هذه الفيتامينات تتواجد بكثرة في الأغذية التي تحتوي على النشويات مثل البطاطس، الجزر، البقدونس، الزبدة، المشمش.. *_الحساسيه : هناك الكثير من المواد المختلفة التي يمكن أن تؤدي إلى ردود فعل سلبية على الجلد فأن التعرض لطلاء الأظافر أو المواد الكيماوية القاسية الأخرى، أو استخدام الماء والصابون بكميات كبيرة، أو المهيجات في المحاليل ومواد التنظيف، أو حساسية للنيكل أو المطاط.. كل هذه يمكن أن تؤدي إلى تقشر جلد الأظافر، *_العادات السيئة :

بعض الأشخاص عند التوتر تتولد لديهم بعض العادات السيئة مثل قضم الأظافر.. هذه العادات يمكن أن تلحق الضرر بالمنطقة وتسبب التهابات جلدية بالإضافة إلى سوء التعامل مع الأظفر بتمزيقه بدلاً من استخدام مقص الأظافر بلطف لمنع إصابة أو تلف الجلد.. *_بعض الأمراض الجلدية قد تؤدي إلى تقشير الجلد حول الأظافر بما في ذلك الأكزيما، أو التهاب الجلد الاستشرائي يؤدي إلى جفاف، وحكة في الجلد.. *_الصدفية : يؤثر هذا المرض على خلايا الجلد، حيث تنمو الخلايا على طول سطح الجلد بصورة أسرع، وتؤدي هذه العملية إلى تشكيل قشور سميكة على الجلد تشبه الأصداف بالإضافة إلى بقع حمراء مؤلمة... *_اكزيما خلل التعرق أو مايسمى بالفاقوع : وهي بثور صغيرة مليئة بسائل تظهر في باطن الكف وعلى جانبي الأصابع.. العدوى مثل التهابات الفطرية أو البكتيرية على الجلد، أو بعض الالتهابات الفيروسية في الجسم.. *_بعض الأمراض الجسمانية مثل : السكري، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية، التغيرات المناخية تؤدي إلى جفاف الجلد وتقشره..

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM