• سوسنة الربيع

الخطوط الحمراء


ومن أكثر المشاكل الجلدية شيوعاً مشكلة الخطوط الحمراء، وهي عبارة عن تشققات تظهر على الجلد، وتبدأ في مراحلها الأولى بتشكيل الندب البسيطة ذات اللون الأحمر، ومع مرور الوقت يتغير لونها إلى اللون الأبيض.. فتتشكل على شكل تشققات جلدية سريعة التمدد، وغالباً ماتظهر هذه الخطوط في منطقة البطن والأفخاد والساق،.. وتعتبر هذه المشكلة من المشاكل المزعجة والتي تسبب الكثير من الإحراج بسبب تشويه منظر الجلد لمظهر غير لائق هناك الكثير من الحالات الَّتي تتسبب بظهور الخطوط الحمراء على الجسم، وقد يتسبب اكتساب الوزن الزائد خلال فترة قصيرة في ظهور هذه الخطوط.. وقد تكون هذه الخطوط إشارة إلى التعرض إلى جرح ما، وإذا كانت هذه الخطوط مصاحبة للشعور بالألم والتورم وغيرها من الأعراض فإنَّها قد تكون نتيجة لتعرُّض الجلد إلى التهاب الكبد.. أسباب ظهور الخطوط الحمراء

الوزن الزائد : يعتبر الوزن الزائد من أكثر العوامل التي تؤدي إلى ظهور الخطوط الحمراء، فزيادة الوزن السريعة أو نقصانه تساهم بشكل كبير بتمزق خلايا الجلد وظهور الخطوط، فيجب الانتباه إلى زيادة الوزن واتباع رجيم صحي للتخلص من الوزن الزائد بشكل صحيح وبطريقة صحية.. الأوردة العنكبوتيّة أثناء الحمل والولادة..

تعاني الكثير من السيدات من ظهور الأوردة العنكبوتيّة حول خدودهن خلال الحمل، وتتكوّن هذه الأوردة من الشُعيرات الدَّمويّة الصغيرة الَّتي تعرّضت إلى التوسُّع، بحيث تصبح ظاهرة للعيان كنتيجة لزيادة تدفق الدَّم في جسم الحامل خلال الثُلث الثالث من الحمل.. وهذه الخطوط الحمراء الصغيرة جدّاً والأوردة المُتفجرة تظهر في مُختلف أنحاء جسم السيدة الحامل عادة خلال الأسابيع القليلة المُتبقيّة من الحمل.. استخدام بعض المُستحضرات والأدوية مثل حبوب منع الحمل قد يؤدّي لظهور هذهِ الخطوط، بسبب تقليلها لقُدرة الجلد على التمدُد... إصابة الشخص باضطراباتٍ في الغدة الكظريّة يمكن أن تسبب ظهور الخطوط البيضاء عن طريق زيادة كميّة الكورتيزون في الجسم، ومن هذهِ الاضطرابات مُتلازمة كوشينغ، ومتلازمة مارفان، ومتلازمة إهلرز، وغيرها. مرض الورديّة Rosacea: وهذه من الحالات الجلديّة الَّتي تتسبّب في ظهور خطوط حمراء على الجلد من الأوردة الموجودة في الوجه، ولا يوجد علاج لهذه الحالة، ولكن تتوفّر أدوية تُساعد في تخفيف الألم المُصاحب لهذه الحالة... الأكزيما Eczema:

وهي من الأمراض الجلديّة، ويُطلق عليها مُصطلح Atopic Dermatitis أو التهاب الجلد التأتبي، فهو قد يكون ناتجاً عن التحسّس لنوعٍ مُعين من الطعام، أو كعرض مُصاحب لمرضٍ ما يؤدي إلى هيجان وحكة في الجلد،.. ومن أنواع الأطعمة الَّتي تؤدي إلى الحساسية وتتسبّب في ظهور الأكزيما القمح، والصويا، ومُشتقات الحليب. الضرر الناتج عن الشمس، والشيخوخة الضوئيّة: وهذان العاملان يتسبّبان في ظهور الخطوط الحمراء على الجسم وخاصَّةً على الوجه، بحيث تكون الأوردة ظاهرة بشكلٍ كبير على الخدود، والأنف، والأذنين، والوجه، والسبب الرئيسيّ لحدوث هذه الحالة هو التعرُّض الكبير وغير الآمن للأشعة فوق البنفسجيّة القادمة من الشمس، أو من أيّ مصدرٍ آخر.. الحساسيّة:

يظهر الطفح الشبيه بالخدوش على البشرة عندما يتصرّف الجهاز المناعيّ في الجسم بشكلٍ غير طبيعيّ، وبعض الناس يُعانون من تحسُّس الجهاز المناعيّ للفُستق السودانيّ، والمُكسرات، والبيض، وغيرها؛ حيثُ يقوم الجهاز المناعيّ بمهاجمة هذه الأطعمة، ويبدأ بإنتاج الهيستامين histamines، والإميونوجلوبيولين أي Immunoglobulin E في مجرى الدَّم، وهذه المواد الكيميائيّة تتسبّب في تهيُّج الجلد والحكة، وتبدأ الخطوط الحمراء بالظهور عند حك الجلد... كتوبيّة الجلد Dermatographia: أو Skin Writing، ومُجرّد حك الجلد بشكلٍ بسيط بالنسبة لمن يُعانون من هذا المرض يؤدي إلى احمرار منطقة الحك وانتفاخها وبروزها عن الجلد، وتبقى هذه العلامات لمُدَّة نصف ساعة، والسبب وراء هذا المرض غير معروف ولكن هُناك عوامل تُهيج هذه الحالة كالبنسلين، والالتهابات، والاكتئاب العاطفيّ... أمراض الكبد: وجد الباحثون أنَّ الأشخاص الَّذين يُعانون من تشَّمُع الكبد قد تظهر الخطوط الحمراء على جلدهم... علاج الخطوط البيضاء : قد لا يُحب الشخص وجود هذهِ الخطوط البيضاء على جسده، لذلِكَ قد يلجأ إلى تجرُبة العديد من الوسائل والطُرق المُختلفة لإزالتها.. ولكنّها في الواقع لا تتطلّب العلاج الطبي لأنّها لا يُمكن أن تُزال بشكلٍ نهائي.. قد تتلاشى وتقل مع مرور الوقت ومع الاهتمام بشكلٍ إضافي، ولا تُعتبر هذهِ الخطوط مؤذيةً بأي شكل من الأشكال.. عدا أنّها قد تُسبب الانزعاج والشعور بعدم الراحة للشخص، ومن بعض العلاجات التّي قد تُساهم بتخفيف هذهِ الخطوط: *زيت الزيتون:

إنَّ زيت الزيتون يُساعد بترطيب البشرة بشكلٍ كبير.. بالإضافة إلى أنّهُ يُعيد المرونة إليها، مِمّا يجعلهُ من أفضل الخيارات والطُرق للحد من ظهور الخطوط البيضاء وتقليلها بقدر الإمكان.. وبالإمكان استخدامه للوقاية منها أيضاً في فترات الحمل.. *كريمات التشقّق:

هُنالِكَ العديد من الكريمات التّي تُستخدم في فترة الحمل للحد من ظهور هذهِ الخطوط أو التقليل منها، وبالإمكان استخدامها بعدَ ظهورها أيضاً، فهيَ تُساعد بترطيب البشرة وإعادة المرونة إليها.. ومن هذهِ الكريمات تلكَ التّي تحتوي على زبدة الشيا، وزبدة الكاكاو... علاجات اللّيزر:

فهذهِ العلاجات تُعتبرُ أكثرُها فعاليّة، فهيَ تقلّل هذهِ الخطوط بنسبةٍ كبيرة وبشكلٍ ملحوظ، ولكنّها قد تكونُ مُكلفةً بعض الشيء...

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM