• د. محمد أبو نجم

رياض الأطفال في بعض البلدان يلعبون لعبة الكراسي


يأتون بتسعة كراسي لعشرة أطفال،... ويقولون للأطفال بأنّ الرابح هو مَن يحصل على الكرسي،.. ومَن يبقى بدون كرسي يكون خارج اللعبة..

ثمّ يقلّلون عدد الكراسي كلّ مرّة،.... فيخرج طفل كلّ مرّة حتى يبقى طفلًا واحدًا ويتم إعلانه أنّه الفائز..

فيتعلّم الطفل ثقافة "نفسي نفسي،.. ولكي أنجح علّي أن أزيح غيري"...

* فَاعْتَبِرُوا يَا أُوْلِي الأَبْصَارِ* ....

وفي رياض أطفال اليابان يلعبون لعبة الكراسي أيضًا،.. ويأتون بتسعة كراسي لعشرة أطفال أيضًا،..

مع فارق بأنّهم يقولون للأطفال بأنّ عددكم أكبر من الكراسي،.. فإذا أحدكم بقى دون كرسي،..

يخسر الجميع..

فيحاول جميع الأطفال احتضان بعضهم البعض لكي يستطيع عشرة أطفال الجلوس على تسعة كراسي... ومن ثمّ يقللون عدد الكراسي تباعًا،... مع بقاء قاعدة أنّهم يجب أن يتأكدوا بأنّ لا يبقى أحدهم دون كرسي،..

وإلا خسروا جميعًا..

فيتعلّم الطفل ثقافة..

"لا نجاح لي دون مساعدة غيري على النجاح"...

فرق كبير بين شعب يتعلم أن النجاح في الأنانية،...

وشعب يتعلم أن النجاح في الاحتضان والتعاون..

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM