• لؤلؤه

مرض الكلاستروفوبيا


الكلاستروفوبيا ما هي إلا نتيجة لتجربة حدثت للمريض في الماضي..

(عادةً في الطفولة).. الذي قاد هؤلاء الأشخاص إلى ربط الأماكن المغلقة والمساحات الصغيرة بالشعور بالذعر والخطر...

ومن أمثلة هذا النوع من التجارب:..

- الوقوع في حمام سباحة عميق،... غير قادر على السباحة وسط منطقة مكتظة من الناس،.. بعيدًا عن الوالدين أو أي شخص يمكنه انقاذك...

كما ستسبب هذه التجربة نوع من الصدمة للشخص،..

فإنها ستؤدي به إلى عدم القدرة على التعامل مع مثل هذا الموقف في وقت لاحق بعقلانية؛...

فإنّ العقل يربط المساحة الصغيرة بالشعور ثم يبدأ الجسم بالتصرف على أساس ذلك..

- يمكن أنْ يكون السبب متوارثًا من الآباء أو الكبار عامةً،.. فقد يكون الأب مثلاً مصابًا بهذا المرض،.. فإنّ مراقبة طفله لسلوك هذا الطفل ستعمل تدريجيًا على تطوير نفس المخاوف..

***- كيف يتم تشخيص الكلاستروفوبيا؟...

يتم تشخيص المرض عن طريق الطبيب النفسي،.. فقد يذهب المريض لرؤية الطبيب لأنه يشك في الأعراض ولكن ربما يظهر في النهاية أنها لنوع آخر من الفوبيا..

سيسأل الطبيب عن وصف للأعراض وما يشعر به المريض،...

هذا يساعد على تحديد نوع وشدة الخوف لدى المريض،.. كذلك يحتاج الطبيب إلى استبعاد أي اضطراب أو فوبيا أخرى. مثل الـ «clietherophobia»..

(الخوف من أنْ تكون محاصرًا)...

هناك طرق تحدد ما إذا كان المريض يعاني من ركاب الاحتجاز وإلى أي مدى،.. هذه الطرق هي:..

- إستبيان الكلاستروفوبيا..

(إستبيان رهيب الاحتجاز):..

وضع في عام 1993م وتم تعديله في عام 2001م وكانت طريقة مفيدة جدًا لتحديد أعراض الخوف والدوافع وراء ظهور هذا المرض...

- مقياس رهاب الاحتجاز:

تم تطويره في عام 1979م ويتكون من 20 سؤال.. يساعد على تحديد مستويات القلق عند تشخيص الحالة...

*****- وأخيرًا.. خيارات العلاج:....

بعد تشخيص المرض،.. يوصي الطبيب النفسي بواحد من الطرق الآتية كطريقة للعلاج:

«CBT - cognitive behavioural therapy»

هو علاج معروف لمعظم الاضطرابات العصبية،..

والهدف منه هو إعادة تهيئة عقل المريض لعدم الشعور بأنه مهدد من قبل الأماكن التي يخشاها،..

وهذا يساعد المريض ببطء في التعامل مع الخوف والقلق الناتج من هذه الاماكن..

- مراقبة الآخرين يتعاملون بسلاسة مع مصدر القلق...

يقول الباحثون في معهد كارولوسينكا في السويد أنّ الرهاب يمكن علاجه عن طريق مشاهدة الآخرين يتفاعلون مع مصدر الخوف...

- العلاج بالمخدرات:... يمكن أنْ يتعامل هذا النوع من العلاج في إدارة أعراض القلق ولكن ليس المشكلة نفسها..

- تمارين الاسترخاء - التأمل - التمارين العضلية:...

تساعد التمارين والاسترخاء في التخلص من الأفكار السلبية والقلق...

- الطب البديل:... هناك بعض الأدوية الطبيعية التي تساعد المرضى على التعامل مع الذعر والقلق...

مثلما قد يقول الطبيب إنه لا يوجد شخص واحد سليم معاف تمامًا دونما أدنى ذرة من مرض،..

فكذا فإن كل من يعرف الجنس البشري قد يقول.. إنه لا يوجد إنسان واحد لا ييأس ولو قليلاً،...

لا يوجد إنسان واحد لم يُعان ولو قليلاً من عدم الراحة،.. والصراع الداخلي وعدم التناغم،.. أو لم يُجرّب حصرًا من شئ مجهول أو شئ لا يجرؤ حقًا على محاولة معرفة كنهه..

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM