• كهرمانه

ما مصير المجرات والنجوم بعد الموت


تبين المشاهدة أن الكون يتمدد باستمرار،.. وعلى هذا فسوف تقل درجة حرارته بسبب زيادة اتساعه،.. وقد يصل إلى مرحلة يصبح فيها باردا لدرجة لا تسمح باستمرار الحياة فيه.. لذلك يسمى بعض الفيزيائيون ذلك النموذج بنموذج "التجمد العظيم"..

Big Freezer

إذا عمل الثابت الفلكي cosmological constant على تسريع تمدد الكون.. فسوف تتسع المسافات بين المجرات... وكذلك تتسع بين تجمعات المجرات بمعدل أسرع.. وسيعمل الانزياح الأحمر على استطالة موجات الفوتونات.. وحتى استطالة أطوال موجات أشعة غاما السالفة.. حتى تصل إلى موجات طويلة ذات وتضعف طاقتها.. ومن المتوقع أن تنشأ نجوما جديدة لمدة 1×1012 إلى 1×1014 من السنين،... ذلك لأن الغاز الأولي الذي تتكون منه النجوم سيكون قد استهلك.. وعندما ينطفئ الجيل الأخير من النجوم بسبب استهلاك وقودها فسوف تكف عن اصدار ضوء..

ولا يحدد التمدد الانهائي انحناء الكون،.. فقد يكون كونا مفتوحا (ذو معامل انحناء سالب).. أو يكون مسطحا أو مغلقا (ذو معامل انحناء موجب)،... مع استمرار تواجد طاقة مظلمة فيه في حالة تواجده في حالة مغلقة.. وهي ستعمل على مقاومة قوى الجاذبية للمادة.. وأي قوى أخرى تكون من خصائصها العمل على انكماش الكون.. وفي حالتي الكون المنبسط والمفتوح.. فإن الكون في تلك الحالتين سيستمر التمدد والاتساع حتى في حالة غياب الطاقة المظلمة....

وتستنبط مشاهدات إشعاع الخلفية الكونية التي تجريها تجربة ويلكنسون الميكرونية أن الكون منبسط ,... انه توجد فيه قدرا كبيرا من الطاقة المظلمة...

وفي هذه لحالة فسوف يستمر تمدد الكون مع زيادة معدل تسريعه.. وتؤيد مشاهدات المستعرات العظمى البعيدة زيادة سرعة تمدد الكون..

فإذا كان طبقا نموذج لامدا سي دي إم Lambda-CDM model... لعلم الكون الفيزيائي.. أن الطاقة المظلمة هي نوع من الثابت الكوني،.. فقد يزداد تمدد الكون بمعدل دالة أسية طبيعية... بحيث يتضاعف حجم الكون بمعدل ثابت..

تأريخ المستقبل...!!!!!

حتى عام 1970 انحصرت دراسة مستقبل الكون في أبحاث عالم الفلك جمال نصر الإسلام.. والفيزيائي فريدمان ديسون... وفي وقتنا الحاضر قام العالمان فريد أدم وجريجوري لولين.. بتقسيم الماضي والمستقبل للكون إلى خمسة مراحل..

المرحلة الأولى منهم وتسمى العصر البدائي.. وهي المرحلة التي عقبت الانفجار العظيم.. في وقت لم تكن فيه النجوم والمجرات التي نراها قد نشأت... وفي تلك المرحلة،.. تكون النجوم من سحب غازية تتقلص...

وبعدها تأتي مرحلة التحلل حيث تكون النجوم قد استهلكت كل ما لديه من وقود،.. وتصبح أجراما شديدة الكثافة مثل الأقزام البيضاء وونجوم نيوترونية ووثقب سوداء...

وفي مرحلة الثقب السوداء والأقزام البيضاء.. والنجوم النيوترونية.. وأجرام أخرى أصغر منها... قتختفي بسبب تحلل البروتون مخلفة وراءها ثقوبا سوداء..

ثم أخيرا تأتي المرحلة المظلمة،.. تكون فيها الثقوب السوداء قد اختفت هي الأخرى تاركة بعدها غاز متبعثر من الفوتونات والليبتونات...

ويفترض تأريخ المستقبل والخط الزمني الموصوف أسفله استمرار تمدد الكون.. فإذا بدأ الكون وقتا ما في الانكماش.. فقد لا تحدث بعض أحداث الخط الزمني.. حيث يتجه تطور الكون نحو الانهيار العظيم Big Crunchh،..

وهو إعادة تكون الكون في مرحلة عظيمة السخونة وعظيمة الكثافة.. مماثلة لحالة الكون بعد الانفجار العظيم مباشرة...

علم الفلك..

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM