• د. محمد أبو نجم

الطبع النجمي الرباني... وحماية المستقبل



يمكن ان يعمل الطبع النجمي الرباني كويسلة تعليمية قدرية صادقة لحماية المستقبل باذن الله ؛...

قد تستغرب عندما تسمع ذلك.. ولكن دعني اعطيك الأمثلة التالية.. من باب التمثيل وليس الحصر فالامثلة كثيرة جدا ...

فماذا لو تعلمت الأمهات والآباء هذه المعلومة واستفادت منها..

عندها تعلم يقينا انها حامل وتتأكد من نوع الجنين الذي لم يعد غيبا كما كان سابقاً.. بفضل الله الذي علم الإنسان ما لم يعلم ...

علم الوالدين ان :-..

الجنين طبعه النجمي عقرب مثلا.. ضمن النظرية الربانية..

حيث تحسب وفق حسابات دقيقة والعقرب من أشهر صفاته السالبة انه :لص ؛...

يسرق بحاجة ومن غير حاجة.. فهذا صفة من صفات طبعه النجمي السالب...

او علمت ان جنينها المرتجى ولادته في وفق الحسابات النجمية الربانية..

سوف يولد في نجم القوس مثلا.. ومن صفات نجمه وطبعه السالبة ان :..

قاسي متبلد المشاعر.. ولا يستطيع التعبير عن نفسه..

والأهون عليه ان ينقل جبلا شامخا من مكانه الى مكان آخر.. حجرا حجرا..

أسهل عليه من ان يقول لك : احبك...

او ان يولد الجنين في نجم العذراء النجمي.. وان من اشهر صفات نجمه السالبة انه : موسوس متردد....

هذه مجرد أمثلة ويمكن ان اتحدث عن كافة الأبراج بنفس الطريقة...

فما يفعل الوالدين او المربين او المدرسين او القائمين على رعاية وتربية الاطفال بعد ولادتهم..

من مراقبة هذه الصفات السالبة محاولة تقويهما وعلاجها بشكل رباني إيجابي علمي صحيح..

وهنا نستطيع التغلب على الكثير من المشاكل الخلقية والطبعية واعدامها بشكل كامل.. ان احسنا العلاج باذن الله ...

وبذلك يمكن ان نسيطر على كثير من الطباع النجمية التي تقض مضاجع الآباء ..

مثل عدوانية الأطفال الغير مبررة او الانطواء.. او التوحد او الانانية المفرطة.. او حتى التبول اللاإرادي وغيرها كثير .

ومن هنا تبرز الأهمية القصوى لتعلم هذا العلم الرباني وتعليمه بطريقة صحيحة باذن الله ...

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM