• Admin

هل ستخرج عيناك من محجريهما اذا تركتهما مفتوحتين اثناء العطس؟

هل ستخرج عيناك من محجريهما اذا تركتهما مفتوحتين اثناء العطس؟

جميعنا قد سمعنا بهذه الإشاعة، لكن ماذا يمكن أن يحصل فعليًا إذا ما قمت بالعطس وعيناك مفتوحتان؟ لا شيء؟ أم هل ستقفز عينيك من محجريهما؟

أولًا، يجب أن تفكر بآلية عمل العين.

هناك ستة مجموعات عضلية مختلفة تثبت العين في مكانها:

العضلة المستقيمة العلوية، والعضلة المستقيمة السفلية، والعضلة المستقيمة الوحشية، والعضلة المستقيمة الإنسية، والعضلة المائلة العلوية، والعضلة المائلة السفلية.

هذه العضلات جميعها تساعدك على تحريك عينيك حتى تستطيع رؤية ما حولك.

إذًا أنت تمتلك ست عضلات لكل عين- بالإضافة إلى الجفنين- تساعدك على تثبيت العينين في محجريهما أثناء العطس، ومع ذلك فإن معظمنا لا يستطيع إلّا أن يغمض عينيه عند العطس على أيّة حال.

بعض الأشخاص يستطيعون العطس بدون الاضطرار إلى إغلاق أعينهم، وبفضلهم استطعنا معرفة أن طريقة تثبيت أعيننا في مكانها تمنعهما من الخروج عند العطس.

دراسة حالة عام 2006 في هولندا، تفيد أن رجلًا يمتلك جفنين مرنين، قال أن عينيه تحرّكت من مكانها عدة مرات خلال ثلاثة أشهر.

هناك أيضًا تقارير لأشخاص قد مرّوا بتجربة انخلاع العينين (خروجهما من محجريهما) في حالات الحوادث التصادمية، أو عن طريق وضع العدسات اللاصقة بشكل خاطئ.

هناك حالات أخرى لأشخاص فقدوا أعينهم في حوادث السيارات وفي الملاعب الرياضية.

لم نستطع أن نجد أيّ حالة من حالات الانخلاع عند لاعبي رياضة القفز بالحبل، لكن لا تجرّب أن تغلق أنفك وفمك أثناء الزفير، هناك أشخاص فقدوا أعينهم عندما قاموا بذلك.

من المهم ذكره أن خروج عينيك من محجريهما هو أمر مستبعد، وغالبًا يكون بسبب وضع صحي آخر أدّى إلى ذلك، في الحقيقة هناك فقط أربع حالات موثّقة للانخلاع العشوائي في الفترة ما بين عامي 2002 و 2010.

في أغلب الأحيان، لا تخرج العين من مكانها بشكل كامل، هي فقط تتزحزح للأمام، مما يعطيك (أو لطبيبك) الإمكانية لدفعها بلطفٍ إلى الخلف لتعود إلى مكانها.

بينما نكشف خرافة العطس، ماذا عن الخرافة التي تقول أن العطس يساوي ثُمن ما تساويه النشوة الجنسية؟ مع الأسف، فكما هو الحال مع خرافة خروج العينين، هذا ليس صحيحًا أيضًا، لكن من السهل معرفة كيف أتت هذه الخرافة.

العطس والرعشة الجنسية كليهما انعكاسات (دارات)عصبية تتضمّن انقباضًا وانبساطًا في العضلات، هناك بعض الأدلّة التي تفيد أن كلّا من العطس والرعشة الجنسية يفرزان هرمون الإندورفين.

لكن من الناحية العلمية، فإنه من الآمن القول أن العطس والرعشة الجنسية شيئان مختلفان تمامًا، وأنك لن تخسر عينيك إذا ما عطست وأنت مفتوح العينين.

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM