• سوسنة الربيع

الخلايا

‎﴿وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ﴾

‎[سورة الذاريات الآية: 21]

أنواع الخلايا المُكوّنة لجسم الإنسان

يتكوّن جسم الإنسان من مجموعةٍ من الخلايا التي تختلف في تركيبها ووظيفتها من أجل الحصول على جسم مُتكامِل الوظائف، وهذه الأنواع عددها 12 نوعاً وهي:

الخلايا العظميّة: وهي الخلايا التي تُشكّل ما يُعرف بالجهاز العظميّ أو الهيكليّ، وتقوم بعدّة وظائفَ منها دعم عظام الجسم وتقويتها، وإمدادها بالقدرة على الوقوف والتحرّك بشكل ثابت.

‎الخلية العظمية هي من نوعية خلايا العظم نجمية الشكل ، وهي الخلية الشائعة الأكثر وجوداً في النسيج العظمي مكتمل النمو ، ويمكن للخلية العظمية أن تعيش بطول عمر الكائن الحيّ نفسه ، حيث أن عمر الخلية المتوسط هو 25 عاماً ، ويصل عددها في جسم الإنسان البالغ حوالي 42 مليار خلية عظمية . و الخلايا العظمية هي أساساً أرومة ليفية متخصّصة. ولا تنقسم هذه الخلايا ، ولكنها تُشتق من الخلايا سليفة العظمية ، و يتمايز بعضها إلى خلية نشطة بانية للعظم. تنمو وتتطور الخلية العظمية والخلية بانية العظم في اللُّحْمَةُ المُتَوَسِّطَةُ .

‎في العظام الناضجة مكتملة النمو، تستقر الخلية العظمية و نواتئها بداخل أحياز تُسمّى جوبة و قُنَيَّة (نفيق العظم) ، على التوالي . وعندما تصبح بانيات العظم محاصرة في المصفوفة التي تفرزها هي، فإنها تصبح خلية عظمية. تترابط الخلايا العظمية مع بعضها البعض عن طريق ذيولهيولية (cytoplasmic) طويلة تشغل قنوات صغيرة تسمى قُنَيوات ، والتي تستخدم لتبادل المواد الغذائية والنفايات من خلال مَواصِل فَجْوِيّة

‎على الرغم من أن الخلية العظمية لها نشاط تَخْليقِيّ منخفض ، و (مثلها مثل الخلية بانية العظم) ليست قادرة على الانقسام ، إلا أن لها دور نشط في الدورة الإعتيادي (الروتينية) للمصفوفة العظمية من خلال آليات ميكانيكية حسية متعددة. فهى تدمّر العظام من خلال آلية سريعة و مؤقتة (بالنسبة إلى الخلايا المحطمة للعظم) تُسمى انحلال العظم بواسطة الخلية العظمية . و يترسب الهيدروكسي اباتيت و كربونات الكالسيوم و فوسفات الكالسيوم حول الخلية.

‎تنقسم الخلايا العظمية إلى أربعة أنواع :

1. الخلايا البانية للعظم : تقوم بإنتاج البروتينات والمركبات العضوية اللازمة لنمو وتقوية العظام.

2. الخلايا المحطمة للعظم : تُسمىّ أيضاً ناقضات العظم ، وهي تعمل على إذابة الكالسيوم في العظام عند انخفاض تركيزه في الدم.

3. الخلايا العظمية : هي خلايا تنتج البروتينات والمواد العضوية التي تتدخل في تركيب المادة بين الخلوية.

4. الخلايا سليفة العظمية : هي الخلايا الموّلدة التي تنقسم لتنتج خلايا تتمايز إلى الخلايا المكونة للعظم.

الخلايا تُعتبر الخليّة وحدة البناء الأساسيّة لجميع الكائنات الحيّة بمُختلف أنواعها وأحجامها، والإنسان هو إحدى الكائنات الحيّة الذي يتكوّن من تريليونات الخلايا بأنواعٍ مُختلفة تقوم بوظائفَ مُختلفة لكلّ نوع، وتُشكّل هذه الخلايا معاً بُنية الجسم، تقوم الخلايا بأخذ العناصر الغذائيّة من الجسم وتحويلها إلى طاقة،ومن خلال هذه الطّاقة يتمّ تنفيذ المَهمّات المطلوبة من كلّ خليّة.

ويمكن للخلايا التّكاثر وتوريث الصّفات المَوجودة فيها إلى خليّة أُخرى بعمليّة تُسمّى الانقسام المُتساوي في الخلايا الجسميّة، والانقسام المُنصّف في الخلايا الجنسيّة.

يوجد داخل كلّ خليّة عُضيّات، لكلّ عُضيّ منها وظيفةٌ مُعيّنةٌ تعمل معاً من أجل القيام بالوظائف المطلوبة من كلّ خليّة.

أهمّ هذه العُضيّات النّواة التي تحمل في داخلها المادّة الوراثيّة الـDNA وهو المُسؤول عن التحكّم بالخليّة وتخزين الصّفات الوراثيّة.

الخلايا العضليّة: وهي مجموعةٌ من الخلايا التي تضمّ العديد من الأنسجة لتُشكّل في النّهاية ما خلية عضلية (باللانجليزية :myocyte ) هي خلية مستطيلة وتسمى أحيانا ليفة عضلية muscle fiber وتتواجد في العضلات . شكل الخلية مستطيل وبها مجموعة من الميوفيبريل المستطيلة أيضا ، وهذه تتكون من ساركوميرات مكونة من بروتينات خطية متداخلة من الأكتين و الميوزين . تتداخل جزيئات الأكتين والميوسين في بعضها البعض كأسنان مشطين متداخلين ، فعندما تتداخل جزيئات الأكتين والميوسين وتقترب من بعضها البعض تقصر المسافة بينهما وتنقبض العضلة ، أما عند ابتعاد جزيئات الأكتين عن خيوط (جزيئات ) الميوسين فتنرتخي العضلة . كل مجموعة من الخلايا العضلية تكوّن حزمة ليفية عضلية ، وهي بالتالي قابلة للتقلص والتمدد ، ويستخدمها الكائن الحي في تحريك جسده بشكل ارادي (عضلات الجهاز العظمي) . كما توجد ها أنواع من الخلايا العضلية تتحرك بشكل لا ارادي في القلب و الجهاز الهضمي و الأمعاء وغيرها من الأجهزة الضرورية لبقاء الكائن الحي . تتميز الخلايا العضلية القلبية بقدرتها على انتاج النبضات الكهربية التي تنظم عمل القلب . تتصل الخلايا العضلية بأطراف خلايا عصبية تحثها على الانقباض أو الاسترخاء ، كذلك تمتد إليها اوعية دموية لتمدها بالأكسجين والغذاء والوقود (كربوهيدرات) . الخلايا الجلديّة: وهي مجموعة الخلايا التي تُشكّل في مجموعها طبقة الجسم الخارجيّة بحيث تُغطّي أعضاءه وتحديداً الداخليّة، وبالتّالي حمايتها من المُؤثّرات الخارجيّة. هناك ثلاثة أنواع من العضلات : العضلات الهيكلية، أو العضلات الإرادية، وتوجد على حول الهيكل العضمي وتتصل به بالأوتار، وتستخدم في الحركة وحفظ التوازن، رغم أن التوازن لا يعتبر حركة ارادية تماما. تشكل هذه العضلات نحو 40-50% من وزن الذكور البالغين و 30-40% من وزن الاناث. العضلات الملساء : أو "العضلات الا إرادية" توجد داخل جدران الاعضاء والأجهزة مثل المريء والمعدة والامعاء، الرحم، مجرى البول، المثانة، والأوعية الدموية، وعلى عكس العضلات الهيكلية فإن العضلات الملساء ليست تحت ارادة الكائن الحي " لا إرادية ". عضلة القلب : ورغم أنها عضلة لا إرادية الا انها اشبه بالعضلات الهيكلية. هي تختلف عن النوعين السابقين بما يلي : متفرعة. الغشاء البلازمي العرضي للخلايا المتجاورة يقترب كثيرا في بعض نقاطه مشكلا قرصا يدعى القرص البيني. القرص البيني : تركيب من التقاء الغشاءين العرضيين لخليتين متجاورتين من خلايا العضلات القلبية، ويسهل نقل السيالات العصبية من خلية لأخرى.

جلد الإنسان هو الغلاف الخارجي للجسم البشري، وهو أكبر عضو من أعضاء جسم الإنسان، والذي يغطّي جسم الإنسان بالكامل، وهو الغشاء أو العضو الذي يكسو الجسد الخارجيّ للإنسان وتُعتبر وظيفته الرئيسيّة في كونه يحمي الجسم بالكامل عن طريق ما يتميّز به من خصائص فيزيائية، فهو يقاوم البلل وفي الوقت نفسه يمنع نفاذ السوائل الموجودة إلى أنسجة جسم الإنسان المختلفة. الطبقة الأولى من طبقات الجلد تُسمى البشرة تليها الأدمة حيث يبلغ سمكها 3 سم، يفصل بين طبقة البشرة والأدمة طبقتي القرنية والأمباد، تمتد تحت طبقة الأدمة وسائد دهنية تقوم بوظيفة عازلة. تنشأ خلايا الجلد الخارجية وهي البشرة من طبقتي القرنية والأمباد، يكون شكل خلايا القرنية كصفائح تنبت من داخل الخلايا، وتتكون قشرة الجلد الخارجية من خلايا عديمة النواة، ويختلف سمك الطبقة الخارجية لجلد الإنسان حسب موقعها والجهد الخارجي الذي تتعرض له فهي في البطن سمك واحد أمّا في قاع القدم مئة سمك. الجلد الجاف : وهو يتصف بمظهر مشدود وبماسامات ضيقة وبملمس خشن وبميل للتجعد، ويجف هذا النوع من الجلد الذي يكون أفراز غددة الدهنية قليلا بسرعة وسهولة وهو حساس جدا بالتغيرات الجوية الجلد الدسم : وهو سميك لامع يفرز الكثير من الدهون ويقاوم التغييرات الجوية بصورة أفضل ولكنة معرض للحبوب والبثور الجلد الطبيعي : وهو ناعم ومرن لا يطرح مشكلات خاصة وهو عادة دهني نوعا ما علي الذقن وقاعدة الأنف حيث تتمركز الغدد الدهنية وأقل دهنا علي الوجنتين والصدغين.

الخلايا الغضروفيّة:

هذه الخلايا مُشابهة لخلايا العظام لكنّها أقلّ تركيزاً وأكثرَ مُرونة مُقارنة بتلك الموجودة في العظام، وبالتّالي تنحني بشكل حرّ. موجودة في الأذن، والأنف، وبين المفاصل والفقرات.

الغضروف هو عبارة عن نوع من أنواع الأنسجة الضامة الكثيفة ، يتميز هذا النسيج بأنه قاسٍ و مرن أيضاً .

يحتوي الغضروف على الخلايا الغضروفية ، التي تنقسم إلى قسمين :

1 . خلايا غضروفية فتية : توجد في محيط الغضروف ، قاعدية ، نواتها بيضوية .

2 . خلايا غضروفية ناضجة : و هي خلايا دائرية . لها نواة أو نواتين . و الغضروف نفسه أنواعاً ، فمنه الغضروف المرن ، و منه الغضروف الهياليني ، و الغضروف المليّف ، نجد الغضاريف في أجزاء كثيرة من الجسم ، فتجدها في القفص الصدري ، و في الأذن و الأنف ، و في السطح المفصلي للعظام ، و نجدها في الأقراص ين الفقرات ، و الأنابيب الشعبية .

ما يميز الغضاريف بأنها لا تحتوي على أوعية دموية ، فتتغذى بوساطة الانتشار ، و يمنو الغضروف بشكل أبطىء مقارنة بالأنسجة الضامة الأخرى . كما و يحتوي الغضروف على الألياف ، كالألياف المولدة للغراء ، و المرنة منها . كما و يجتوي على المادة الأساسية التي تتكون من البروتين المخاطي الغضروفي ، مع الماء ، بالإضافة إلى أملاح الصوديوم .

الخلايا العصبيّة: وهي مجموعةٌ من الخلايا التي تُشكّل في مجموعها ما يُعرَف بالجهاز العصبيّ، والتي بدورها تقوم بإظهار ردّة فعل الإنسان على أمور مُعيّنة، كالتعرّض لحرارة مُفاجئةٍ، أو ألم، أو نخز دبوس مثلاً، إضافةً إلى بعض المشاعر النفسيّة، كالخوف والقلق التي يتحكّم بها الدّماغ تحديداً، وتقوم بذلك كلّه من خلال سيّالات عصبيّة تقوم بإرسالها واستقبالها من وإلى الدّماغ.

الخليّة العصبيّة تُعرف على أنّها الوحدة المسؤولة عن بناء الجهاز العصبي في الجسم،

وتتألّف من الأجزاء التالية:

النواة والتي تشكّل الهيكليّة الرئيسية للخليّة.

سلسلة من الزوائد الطرفية والتي تسمّى بالشجيرات، وتتكوّن من ألياف جداً دقيقة ترتبط بالخلايا الأخرى من خلال وصلة عصبيّة.

منطقة تسمّى الـ axon والتي تقوم بتجميع الإشارة الواصلة للخليّة.

محور الخليّة وهو عبارة عن زائدة طرفية تمتدّ إلى نهاية تسمّى النهاية العصبيّة، والتي تقوم بنقل الإشارة من وصلة عصبيّة إلى أخرى.

الميالين وهو جدار رقيق مكوّن من مواد دهنيّة، يغطّي محور الخليّة ويضيق قطره كلما اتجهنا لأسفل المحور وتسمّى المنطقة التي يضيق بها بعقدة راينفير، وتنتقل خلالها الإشارات الكهربائية.


سلسلة بناء جسم الكائن الحيّ

اكتشف العلماء الخلايا وحاولوا معرفة كيف يتكوّن جسم الكائن الحيّ من خلايا إلى أعضاء وأجهزةٍ كاملةٍ تقوم بوظائفها، لذلك سُمِّيت مجموعة الخلايا التي تتشابه في تركيبها وتقوم بأداء الوظيفة نفسها وتكون مجتمعة معاً اسم النّسيج، وتجتمع أنسجةٌ مُختلفةٌ معاً في مكانٍ واحد في الجسم مُشكِّلَةً العضو (مثل الكِلية)، أمّا هذا الأعضاء النّاتجة من تجمُّع الأنسجة المُختلفة تُكوِّن معاً الجهاز (مثل الجهاز البوليّ)، ومجموعة الأجهزة المُختلفة تُشكِّل معاً الكائن الحيّ الكامل.


  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM