• د. محمد أبو نجم

ولكن الله يهدي من يشاء

"إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَ?كِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ? وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ "(القصص-56).

"إنك يا محمد لا تهدي من أحببت ؛ ليس إليك ذلك ، إنما عليك البلاغ ، والله يهدي من يشاء ،

وله الحكمة البالغة والحجة الدامغة ، "ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء "(البقرة -272 )،

و"وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين "(يوسف -103 ).

هو الله أعلم بمن يستحق الهداية ممن يستحق الغواية ،

وقد ثبت في الصحيحين أنها نزلت في أبي طالب عم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقد كان يحوطه وينصره ،

ويقوم في صفه ويحبه حبا [ شديدا ] طبعيا لا شرعيا ، فلما حضرته الوفاة وحان أجله ،

دعاه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى الإيمان والدخول في الإسلام ، فسبق القدر فيه ،

واختطف من يده ، فاستمر على ما كان عليه من الكفر ، ولله الحكمة التامة ."

(ابن كثير ).

فالله وحده بأذنه يهدي من يشاء ويضل من يشاء لانه الله العليم الاعلم الذي "يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ (غافر-19).

ولقد كان سيدي المصطفي صلي الله عليه وسلم يحرق اعصابه يقتلها حزنا على الناس

"فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى? آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَ?ذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (الكهف-6) ،

وتكاد تقتله الحسرة علي الناس والله يقول له يا محمد ( صلى ربي عليه وسلم )"

"أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا ? فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ?

فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ ? إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ" (فاطر-8).

فالهداية ليست شأن البشر كل البشر انما هي شأن علوي رباني راقي لله رب العالمين وحده

فاذا وجدت نفسك مهدياً باذن الله فاعلم ان الله وملائكته يرددون اسمك باذن الله وحتي في الملأ الاعلى

بعون الله فافرح لذلك فرحا شديدا وادعوا الله ان يثبتك على الهداية ان شاء ذلك باذنه ...

"الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا

رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (7)

رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُمْ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ? إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (8)

وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ ? وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ ? وَذَ?لِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ "(غافر-9).

رايت كيف تكون انت الشغل الشاغل لحملة عرش الرحمن باذن الحنان الديان ذي الجلال والاكرام

جعلنا الله منهم باذنه ؛ فارتفي لذلك المقام واثبت علي الهداية لله وكفي .

10 views
  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM