• د. محمد أبو نجم

اتمم لنا نورنا

"ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى? رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ

وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ ?

نُورُهُمْ يَسْعَى? بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا ? إِنَّكَ عَلَى? كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ" (التحريم -8) .

"ارجعوا من ذنوبكم إلى طاعة الله، وإلى ما يرضيه عنكم رجوعا لا تعودوا فيها اليها ابدا ،

تستغفرون الله ثم لا تعودوا ابدا فهي التوبة الصادقة الناصحة ، لان صاحبها يعلم أنها صدق وندامة على خطيئته،

وحبّ للرجوع إلى طاعة الله باذنه ، فيدخلكم الله بساتين جنته تجري من تحت أشجارها الأنهار

يسعى نورهم أمامهم وبأيمانهم كتابهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا، يسألون ربهم أن يبقي لهم نورهم، فلا يطفئه

حتى يتجاوزوا الصراط باذنه ورحمته ، عندها يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنو انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ ،

حين يُطفأ نور المنافقين ادام الله عليكم نوركم في الدنيا والاخرة باذنه .

( الطبري ).

هو النور اذا الذي اضاء لك طريق الحق في الدنيا وشع من وجهك ومن روحك ومن عقلك ومن قلبك

من نور وجه الله العظيم الاعظم حيث تقف امامه تستقبله في صلاتك ومناجاتك هو الان باذنه ورحمته

يعيده اليك حيث لا نور غيره في حلكة الظلمات الحقيقة ...

"أَوَمَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا ?

كَذَ?لِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ "(الانعام -122).

نعم نورا يمشي به في الناس نور روحه يحمله يمده بالقوة والطاقة والراحة والعلم والصبر والقناعة واليقين

حيث تطيش عقول الناس فهو حي ومن حوله اموات الاحياء ، فانها لا تعمي الابصار ولكن تعمي وتظلم القلوب التي في الصدور ...

فاسرع الى التوبة النصوح ...نعم اسرع انت تعرف معصيتك والله يعرف كذلك لانه هو العليم الخبير ...

"يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ "(غافر-19).

عندها يكفّر الله عنك كل ما سبق من ذنوبك وتقف مع رسولك الكريم وحبيبك محمد صلي الله عليه وسلم

وانت مرفوع الراس غير خزيان باذن الله ، واعلم ان الله غفور رحيم باذنه لمن يشاء فلا تتردد قط واليك البشري ...

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول:

قال الله تبارك وتعالى:

"يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي،

يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي،

يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة(صحيح).

نلتقي هناك اذا مع النور المنير نور وجه الله العظيم الاعظم فالي الملتقي فتذكروا ...!

احبكم في الله

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM