• Admin

التطور السريع في اجهزة تصوير الهالات


** كانت بدايات أجهزة "تصوير كيرليان الفوتوغرافية" متواضعة، ولما ظهرت الفوائد العديدة التي يُمكن استغلالها فيها كالتشخيص والعلاج، وكشف الكذب، وتعقب المجرمين، أصبحت الحاجة ملحة للتطوير، فأخذت أشكالاً اعتمدت على استغلال التقنيات العلمية الحديث، فمثلاً نجد أن أجهزة التقاط هالة الأيدي والأقدام والأشياء البسيطة الأخرى بدأت بلوحة يضع الزبون يده عليها، فتطورت بلوحة ذات مقاسات مختلفة، ثم تم الاستغناء عن كل ذلك بجهاز الكمبيوتر الذي يصور ويحلل ويظهر النتائج في وقت واحد، وأصبح الأستديو نفسه محدود المساحة، ويتكون من مجموعة من التقنيات الإليكترونية المتطورة التي يربط بينها جهاز كمبيوتر. * أما بخصوص الكاميرات التي تسجل تأين الهالة حول الجسم، فكانت في البداية عبارة عن صندوق يوضع بداخله الفيلم الحساس، وينظر المصور إلى الهالة من خلاله واضع رأسه داخل غطاء يَحجب عنه الضوء ثم تطورت فأصبحت عبارة عن كاميرا خاصة صغيرة توضع أعلى شاشة الكمبيوتر

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM